المحتوى الرئيسى

ضباط شرطة ينشؤون صفحة على فيس بوك بشعار ''نحن نحميكم.. نحن نخدمكم''

02/16 01:04

كتبت- بسنت صلاح: تحت شعار (نحن نحميكم، نحن نخدمكم)، تحدث بعض من ضباط الشرطة ، الذين قاموا بتأسيس صفحة جديدة على فيس بوك تحمل إسم (وزارة الداخلية المصرية) منذ 7 فبراير الجاري، ووصل عدد مشتركي الصفحة اكثر من 26 ألف عضو.   الضباط كتبوا في رسالة صريحة لشعب مصر، وخاصة شباب ''فيس بوك'' فقالوا: ''فقط أردنا ان نقول للشعب المصري لا تنسوا اننا منكم، أولادكم، أخواتكم، أباءكم، أخوالكم، أعمامكم، جيرانكم، أصحابكم.. ووالله نحبكم ونخاف عليكم، نعلم ان هناك فاسدين، ولكن نتوسل إليكم تذكروا ان الفاسدين في كل مجال.. عدنا بالرغم من إننا لم نذهب، عدنا مرة اخرى ولكن تحت شعار نحن نحميكم، نحن نخدمكم.. توقيع ضباط شرطة مصريين''.   الصفحة ايضاً عملت على تقديم نماذج لضباط مصريين استشهدوا في سبيل الوطن بالإضافة لكتابة ملاحظات عدة تحت عنوان ''تحليل وليس تبرير'' قام بكتابته ضابط لم يذكر اسمه، وكان بعضاً مما كتبه:''أعترف أنه من الأساس يوجد سلبيات في جهاز الشرطة كأي جهاز أو منظومة عمل لكن سلبيات جهاز الشرطة تعود في المقام الأول لتدني المستوى الاقتصادي الذي أدى إلي تفشي الجريمة بشكل واسع أضف إلى ذلك التشغيل المفرط للضباط والأفراد والمجندين لتعويض النقص الرهيب في أعدادهم ونوعية المجندين الذين هم عصب الجهاز مما أدى إلى إهدار الطاقات والمجهود''.   هبة عاشور أحد أعضاء الصفحة عبرت عن رأيها فقالت: ''احنا كلنا عارفين ان كل مهمة فيها الحلو والوحش وبنكره فكرة التعميم، بس ذي ما بتعرضوا ايجابيات رجال الشرطة عايزين كمان عرض للناس اللي خالفت القانون وسير التحقيق معاها يعني زي الضابط الشريف جدا وائل الكومي في الاسكندرية اللي موت لوحده 25 فرخة قصدي متظاهر''.   اما داليا فقالت: ''انا شبه مقتنعه بكلام الظابط الى على دريم دلوقتى لانى سمعته من ظباط اعرفهم واحنا منقدرش نحكم على جميع الظباط ومنقدرش نقول انسبحو لاننا مكناش فى الموقف الى هما كانو فيه والله اعلم كل واحد فينا لو كان مكان ظابط الشرطة ده كان اتصرف ازاى''.   ياسر عماد يرى الحل في فتح صفحة جديدة مع الشرطة فقال: ''ياريت ننسي اللي فات ونفتح صفحة جديدة ومعاملة الانسان مهما كان بآدمية احسن من احتقارة، الشرطة مازالت بالنسبة للناس المحترمة هي الجهاز المرعب، ياريت كنتم عملتوا الصفحة دي من زمان''.   رغم محاولات البعض للصفح عن الشرطة الا ان الغالبية لا تزال متذمرة مما حدث، ومتشككة حتى في نوايا اصحاب الصفحة فقال محمد عبدالله:''ياعم الصفحة دي مفتوحة بردو تعليمات، بس ما اخدوش تعليمات يردوا علي الناس، ربنا يوفقهم وخلاص''.   ويسخر إبراهيم عبد الغنى من الصفحة قائلاً :''الداخلية عامله صفحة على الفيس بوك، ياترى الخطوة الجاية هيخلوا البلاغات عبر الكتابة على الوول''، ويشاركه السخرية ''عمرو الشرقاوى'' قائلاً ''أنا أجندة ومندس وأفتخر''.   اقرأ أيضا:جوجل ''فخورة جداً'' بوائل غنيم اضغط للتكبير صفحة ضباط الشرطة على الفيس بوك كتبت- بسنت صلاح: تحت شعار (نحن نحميكم، نحن نخدمكم)، تحدث بعض من ضباط الشرطة ، الذين قاموا بتأسيس صفحة جديدة على فيس بوك تحمل إسم (وزارة الداخلية المصرية) منذ 7 فبراير الجاري، ووصل عدد مشتركي الصفحة اكثر من 26 ألف عضو.   الضباط كتبوا في رسالة صريحة لشعب مصر، وخاصة شباب ''فيس بوك'' فقالوا: ''فقط أردنا ان نقول للشعب المصري لا تنسوا اننا منكم، أولادكم، أخواتكم، أباءكم، أخوالكم، أعمامكم، جيرانكم، أصحابكم.. ووالله نحبكم ونخاف عليكم، نعلم ان هناك فاسدين، ولكن نتوسل إليكم تذكروا ان الفاسدين في كل مجال.. عدنا بالرغم من إننا لم نذهب، عدنا مرة اخرى ولكن تحت شعار نحن نحميكم، نحن نخدمكم.. توقيع ضباط شرطة مصريين''.   الصفحة ايضاً عملت على تقديم نماذج لضباط مصريين استشهدوا في سبيل الوطن بالإضافة لكتابة ملاحظات عدة تحت عنوان ''تحليل وليس تبرير'' قام بكتابته ضابط لم يذكر اسمه، وكان بعضاً مما كتبه:''أعترف أنه من الأساس يوجد سلبيات في جهاز الشرطة كأي جهاز أو منظومة عمل لكن سلبيات جهاز الشرطة تعود في المقام الأول لتدني المستوى الاقتصادي الذي أدى إلي تفشي الجريمة بشكل واسع أضف إلى ذلك التشغيل المفرط للضباط والأفراد والمجندين لتعويض النقص الرهيب في أعدادهم ونوعية المجندين الذين هم عصب الجهاز مما أدى إلى إهدار الطاقات والمجهود''.   هبة عاشور أحد أعضاء الصفحة عبرت عن رأيها فقالت: ''احنا كلنا عارفين ان كل مهمة فيها الحلو والوحش وبنكره فكرة التعميم، بس ذي ما بتعرضوا ايجابيات رجال الشرطة عايزين كمان عرض للناس اللي خالفت القانون وسير التحقيق معاها يعني زي الضابط الشريف جدا وائل الكومي في الاسكندرية اللي موت لوحده 25 فرخة قصدي متظاهر''.   اما داليا فقالت: ''انا شبه مقتنعه بكلام الظابط الى على دريم دلوقتى لانى سمعته من ظباط اعرفهم واحنا منقدرش نحكم على جميع الظباط ومنقدرش نقول انسبحو لاننا مكناش فى الموقف الى هما كانو فيه والله اعلم كل واحد فينا لو كان مكان ظابط الشرطة ده كان اتصرف ازاى''.   ياسر عماد يرى الحل في فتح صفحة جديدة مع الشرطة فقال: ''ياريت ننسي اللي فات ونفتح صفحة جديدة ومعاملة الانسان مهما كان بآدمية احسن من احتقارة، الشرطة مازالت بالنسبة للناس المحترمة هي الجهاز المرعب، ياريت كنتم عملتوا الصفحة دي من زمان''.   رغم محاولات البعض للصفح عن الشرطة الا ان الغالبية لا تزال متذمرة مما حدث، ومتشككة حتى في نوايا اصحاب الصفحة فقال محمد عبدالله:''ياعم الصفحة دي مفتوحة بردو تعليمات، بس ما اخدوش تعليمات يردوا علي الناس، ربنا يوفقهم وخلاص''.   ويسخر إبراهيم عبد الغنى من الصفحة قائلاً :''الداخلية عامله صفحة على الفيس بوك، ياترى الخطوة الجاية هيخلوا البلاغات عبر الكتابة على الوول''، ويشاركه السخرية ''عمرو الشرقاوى'' قائلاً ''أنا أجندة ومندس وأفتخر''.   اقرأ أيضا:جوجل ''فخورة جداً'' بوائل غنيم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل