المحتوى الرئيسى

من القلب

02/15 12:37

نريد أن يكون الهدف الأول للحكم الجديد قبل تحقيق الاستقرار وبعده ملاحقة الأموال التي سرقها اللصوص الكبار القدامي من مصر.نريد أن تسترد مصر هذه الأموال وهي مليارات لكل وزير. أو لأغلب الوزراء والحاشية ورجال الحزب الوطني السابقين.انهم باعوا أراضي مصر بتراب الفلوس وحصلوا لأنفسهم علي فرق الثمن وهو ضخم.ولم يبيعوا الأرض وحدها بل باعوا كل شيء.باعوا شركات القطاع العام لأشخاص استطاعوا أن يعيدوا بيع هذه الشركات مرة أخري وبذلك حققوا لأنفسهم أرباحاً ضخمة.وإذا لم تستطع الدولة استرداد أموالها فعلي الأقل تمنع هؤلاء من الإفادة منها لهم ولزوجاتهم وأولادهم وأحفادهم.وينبغي أن تطارد الدولة الهاربين منهم من مصر وتحاكمهم وتسجنهم ليعاقبوا علي ما ارتكبوه في حق هذا الوطن وحتي لا يستمتعوا بما حصلوا عليه من مغانم ومكاسب طائلة.بعض هؤلاء الفاسدين المفسدين كان من سلطاتهم التحكم في مصير ثروات هذا البلد فباعوها لا لحساب مصر بل لحسابهم الشخصي.ومن ناحية أخري فمن الضروري أن يعمل نظام الحكم الجديد علي ألا تتكرر هذه السرقات مرة أخري بأن يوضع نظام محكم وصارم للتصرف في أملاك الدولة وامتيازاتها واستغلال ثرواتها.فلا ينبغي أن يوكل إلي شخص واحد مهما كان منصبه أن يكون صاحب الحق وحده في التصرف في أملاك الدولة. ولا ينبغي أن يوكل هذا الحق لمجموعة أشخاص يتحالفون معاً يبيعون مصر مرة أخري.والسؤال:- كيف؟هنا يبرز دور القانون ورجال القانون الذين يضعون الأنظمة التي تحفظ حقوق أجيال المستقبل.والسؤال مرة أخري:- هل هذا ممكن؟والجواب:- طبعاً.. وبالقانون! مادامت الضمائر نائمة ومستعدة للغيبوبة!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل