المحتوى الرئيسى

محمود‮ ‬غنيم‮ ‬يكتب‮ :‬ أين مسئولية الجنزوري عن إهدار ‮٥٣ ‬مليار جنيه في خمسة‮ ‬مشروعات ؟‮! ‬ ‮٢١١ ‬مليون متر لأبو العينين وعز وخميس وساويرس وأشرف مروان بخليج السويس مقابل جنيه واحد للمتر

02/15 23:19

 أسرار القوي التي حجبت الحديث عن المخالفات طوال ‮١١ ‬عاما  أول ظهور لجمال مبارك وأحمد عز في عهده لحماية رجال‮  ‬الأعمال داخل مجلس الوزراءثلاث سنوات وتسعة أشهر في عمر تاريخ مصر الحديث تولي فيها الدكتور كمال الجنزوري رئاسة مجلس الوزرا"ء حدث‮  ‬خلالها تبني مشروعات قدر لها الفشل الذي صاحبه اهدار عشرات المليارات من الجنيهات من أموال الشعب في وقائع‮  ‬نكشف عنها الغطاء‮ .. ‬والغريب والمريب ان هذا كله وضع في دائرة النسيان‮ - ‬عن عمد‮ - ‬ولم يتحدث احد عنه طوال الاعوام الاحد عشر السابقة من قريب أو بعيد‮ .‬‮»‬الأخبار‮« ‬تكشف في هذا‮  ‬الحديث كل الأسرار عن هذه الفترة الغامضة نقلا عن مسئولين كبار في الدولة عاصروها وشاهدوها وبعضها كانت الاخبار شاهد عيان عليه‮.‬د‮. ‬الجنزوري تبني عددا من المشروعات‮  ‬غير الناجحة وتحمل مسئوليتها منذ ان كان وزيرا للتخطيط‮.. ‬نتحدث عن خمسة منها الاول هو مشروع فوسفات ابوطرطور والثاني مشروع فحم المغارة وأهدر في كل منهما ستة مليارات جنيه دون عائد أو بارقة أمل في‮ ‬نجاحهما مما اضطر المرحوم الدكتور عاطف صدقي‮ ‬الي‮ ‬وقف العمل في‮ ‬هذين المشروعين لوقف نزيف أموال الشعب فيهما والبحث عن بيوت خبرة عالمية تضع حلولا للخروج من هذا المأزق دون جدوي‮.‬ثم تولي‮ ‬د‮. ‬كمال الجنزوري‮ ‬رئاسة مجلس الوزراء وحاول اقناع الرئيس حسني‮ ‬مبارك بضرورة تنفيذمشروع قومي‮ ‬لتخليد اسمه‮ ‬يوازي‮ ‬مشروع السد العالي‮ ‬وهو مشروع توشكي‮ ‬الذي‮ ‬تفاءل به الرئيس لان الفكرة صادفت ولادة الحفيد الاول لمبارك في‮ ‬امريكا وكلنا‮ ‬يعلم مدي‮ ‬الفشل الذريع الذي‮ ‬كان من نصيب هذا المشروع‮ »‬وهو المشروع الثالث الفاشل‮« ‬الذي‮ ‬تكلف سبعة‮  ‬مليارات دولار ومعظم ابناء مصر شهود علي‮ ‬هذا المشروع الفاشل والذي‮ ‬سبق الحديث عنه في‮ ‬عهدالرئيس الراحل جمال عبدالناصر وتم رفضه لعدم جدواه الاقتصادية وصعوبة تنفيذه‮  ‬والشكوك في‮ ‬عائده‮.‬ثم تبني‮ ‬الجنزوري‮ ‬المشروع الرابع وهو مشروع شمال‮ ‬غرب خليج السويس الذي‮ ‬تكلف المتر الواحد في‮ ‬البنية الاساسية له مائة جنيه في‮ ‬ذلك الوقت وباع مساحات‮  ‬شاسعة في‮ ‬هذه المنطقة‮  ‬لخمسة مستثمرين بسعر خمسة جنيهات للمتروبنظام سداد‮ ‬غريب حيث‮ ‬يسدد المستثمر‮  ‬جنيها واحدا عن المتر عند التعاقد مع منح فترة سماح عشر سنوات حتي‮ ‬تؤتي‮ ‬الارض ثمارها واعطي‮ ‬هؤلاء المستثمرين الحق في‮ ‬بيع تلك الاراضي‮ ‬بعد تنميتها لصالحهم دون اية سيطرة للدولة علي‮ ‬هذه البيع او أسعاره ودون حصولها علي‮ ‬أية‮  ‬مستحقات لها من فارق السعر الضخم بين البيع والشراء كما هو مقرر ومتبع‮ »‬اي‮ ‬انه اضرار واضح لحق الدولة‮« ‬وتسبب‮ ‬غياب الدولة عن التحكم في‮ ‬اسعار البيع هذه الي‮ ‬انفلات شديد في‮ ‬اسعار الاراضي‮.. ‬وافق الجنزوري‮ ‬علي‮ ‬منح كل من احمد عز ومحمد ابوالعينين وشركة أوراسكوم‮ »‬آل ساويرس‮« ٤٢ ‬مليون متر مربع وكل من محمد فريد خميس وأشرف مروان عشرين مليون متر مربع بنفس الاسعار والشروط وجدير بالذكر هنا انه بعد تولي‮ ‬حكومة الدكتور عاطف عبيد صدر قرار بسحب ‮٠٥‬٪‮ ‬من هذه الاراضي‮ ‬من كل منهم لتقاعسهم عن تنمية مساحات الاراضي‮ ‬التي‮ ‬حصلوا عليها من باب المماطلة ونفذت وزارة الاسكان حينئذ هذا القرار‮.‬ويذكر التاريخ المعاصر ان أول ظهور لأحمد عز كرجل اعمال كان في‮ ‬عهد الجنزوري‮ ‬وكذلك اول ظهور لجمال مبارك مع رجال الاعمال داخل اروقة مجلس الوزرا"ء كان في‮ ‬عهد الجنزوري‮ ‬كذلك مع السماح لهما بحضور اجتماعات اللجان الوزارية لانهاء المشاكل والصعوبات التي‮ ‬تعترض رجال الاعمال‮  ‬في‮ ‬المناطق الصناعية والحرة وحل مشاكلهم‮  ‬مع الحكومة داخل مجلس الوزراء ويكون وجود جمال مبارك واحمد عز خلال الفترة الماضية بنفوذهما الطاغي‮ ‬هو المفتاح السحري‮ ‬لعدم مجرد التطرق الي‮ ‬الجنزوري‮ ‬وتابعه المفضل والمدلل‮  ‬طلعت حماد وزير شئون مجلس الوزراء في‮ ‬عهد الجنزوري‮ ‬والذي‮ ‬تخطي‮ ‬نفوذه حدود المعقول والاعراف وقد‮  ‬تم تسجيل رحلات مكوكية سرية لطلعت حماد بين القاهرة وفرنسا وسويسرا‮  ‬وتم ابلاغ‮ ‬مبارك بها وعندما سأل الجنزوري‮ ‬برر ذلك بان طلعت حماد كان‮ ‬يتردد علي‮ ‬طبيبه الخاص في‮ ‬فرنسا وطبيب ابنته في‮ ‬سويسرا‮.‬المشروع الخامس الذي‮ ‬تبناه الجنزوري‮ ‬وتعثر منذ ولادته هو مشروع شرق التفريعة والذي‮ ‬اسند د‮. ‬الجنزوري‮ ‬مهمة ادارته‮  ‬الي‮ ‬الدكتور حاتم الجبلي‮ ‬صديق جمال مبارك والذي‮ ‬حملته هذه الصداقة علي‮ ‬وسادة من ريش النعام الي‮ ‬كرسي‮ ‬وزبر الصحة في‮ ‬حكومة الدكتور احمد نظيف‮.. ‬وكان حاتم الجبلي‮ ‬وكيلا لشركة المشروعات التي‮ ‬ستنفذ مشروع شرق التفريعة وساهم فيه شخصيا بنسبة ‮٥١‬٪‮ ‬من رأس مال المشروع وتولي‮ ‬مهمة بيع اسهم المشروع‮.. ‬وخوفا من الرئيس مبارك علي‮ ‬سمعة نجله جمال بسبب‮  ‬ما احاط‮  ‬المشروع واثناء زيارته لمدينة بورسعيد التي‮ ‬تعرض فيها لمحاولة اغتيال واصيب بسكين الفاعل‮.. ‬ذكر شهود عيان‮  ‬لهذه الزيارة ان مبارك واجه الجنزوري‮ ‬وطلعت حماد وسليمان متولي‮ ‬وزير النقل حينئذ بأن المشروع‮ ‬يحتاج الي‮ ‬مزيد من الدراسة لقصور في‮ ‬جدواه الاقتصادية وعدم اكتمال دراسته وتوقف المشروع ثم‮  ‬وافته المنية حيث كان الدكتور حاتم الجبلي‮ ‬كثير الكلام عن علاقته الوطيدة بمؤسسة الرئاسة في‮ ‬ذلك الحين‮.‬ويقودنا هذا الي‮ ‬العلاقة بين د‮. ‬كمال الجنزوري‮ ‬واحمد بهجت والتي‮ ‬سمحت للاخير بالحصول علي‮ ‬الفي‮ ‬فدان‮ »٤.٨ ‬مليون متر مربع‮« ‬بمدينة السادس من اكتوبر والتي‮ ‬اقام علي‮ ‬جزء منها مشروعه‮ »‬دريم لاند‮«.. ‬حصل بهجت علي‮ ‬الف فدان‮ »٢.٤ ‬مليون متر مربع‮« ‬بسعر ثلاثين جنيها للمتر دفع ‮٠١‬٪‮ ‬من قيمهتا اي‮ ‬ثلاثة جنيهات للمتر ولم‮ ‬يسدد باقي‮ ‬الثمن منذ عام ‮٠٩٩١ ‬وحتي‮ ‬الآن أي‮ ‬خلال ‮١٢ ‬سنة كما حصل علي‮ ‬ألف فدان أخري‮. ٢.٤ ‬مليون متر مربع بنظام حق الانتفاع مع حقه في‮ ‬شرائها بعد عشر سنوات بنفس الأسعار والاشتراطات وقت الشراء عام ‮٠٩٩١ ‬وفي‮ ‬عام ‮٥٩٩١ ‬الغت وزارة الاسكان صفقة الألف فدان بحق الانتفاع أو‮ ‬يقوم بشرائها بسعر الارض في‮ ‬ذلك الوقت‮.‬ولضغوط رهيبة تمكن احمد بهجت من الحصول‮  ‬حينئذ علي‮ ‬قروض من البنوك الوطنية الاربعة‮ »‬الاهلي‮ - ‬مصر‮ - ‬القاهرة‮ - ‬الاسكندرية‮« ‬تبلغ‮ ‬ستة مليارات جنيه عند قسمتها علي‮ ‬المساحة‮  ‬التي‮ ‬حصل عليها تكون قيمة المتر ‮٠٠٧ ‬جنيه مما‮ ‬يبين ضخامة التلاعب في‮ ‬حجم هذه القروض والتي‮ ‬لا تغطيها قيمة الارض،‮ ‬حيث ان وزارة‮  ‬الاسكان كانت تبيع المتر في‮ ‬هذه المنطقة بمبلغ‮ ٠٠٣ ‬جنيه في‮ ‬ذلك الوقت مما‮ ‬يؤكد وجود اخطاء في‮ ‬تقييم سعر المتر لصالح احمد بهجت نتيجة الضغط علي‮ ‬البنوك حينئذ لصالحه ويتابع البنك المركزي‮ ‬جهوده لاسترداد هذه القروض من احمد بهجت حفاظا علي‮ ‬البنوك الاربعة‮.‬‮ ‬ان مبارك اصدار‮  ‬قرارا بعدم‮  ‬حصول‮  ‬أي مسئول علي جواز سفر دبلوماسي الا اذا قضي ‮٤ ‬سنوات وزيرا ويؤكد شهود العيان ان المقصود بالقرار كان طلعت حماد الذي لم يكمل مدة السنوات الاربع‮.. ‬ويتساءل شهود العيان عن علاقة الازواج الثلاثة لبنات الدكتور كمال الجنزوري برجال الاعمال وبمجلس الوزراء حيث تم‮  ‬تعيين الاول وهو المهندس سامح شاذلي استشاريا للمشروعات القومية بمجلس الوزراء وله كثير من العلاقات الخاصة برجال الاعمال وشركات المقاولات لانهاء مستحقاتهم مع الحكومة وتسهيل امورهم داخل مجلس الوزراء،‮ ‬والثاني هو الدكتور الطبيب عز الدين فوزي الذي لعب نفس الدور من خارج المجلس والثالث مصطفي حيزة المحامي‮ ‬وكان مستشارا قانونيا لحسين سالم‮ »‬الصديق الشخصي لمبارك‮« ‬لانهاء عقود البترول والغاز مع الحكومة وكان الاسم الحركي لازواج بنات الجنزوري الثلاثة داخل مجلس الوزراء وبالدولة‮  ‬ج.ب.ج وهو الكود الذي كان يستخدمه رئيس الدولة عند سؤاله عن نشاط هؤلاء الثلاثة مع رجال الاعمال والدولة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل