المحتوى الرئيسى
alaan TV

فرصة‮.. ‬لالتقاط الأنفاس

02/15 23:19

لم يعد ميدان التحرير كما كان يوم ‮٥٢ ‬يناير ثورة شبابية ضد الفساد والبطالة والعدالة الاجتماعية وكذلك فساد النظام والحياة السياسية التي شاخت وترهلت وغرقت في الظلم حتي أذنيها‮.. ‬وتطلعت إلي أكثر من ‮٠٠٣ ‬شهيد وأكثر من ‮٥ ‬آلاف جريح شملتهم محافظات مصر الثائرة‮.. ‬حتي تعود مصر مرة أخري أكثر شباباً‮ ‬وتحرراً‮ ‬ولتنفض عن ثوبها وجسدها هذا العفن المستشري في كل نواحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية‮.‬نعم‮.. ‬لم يعد ميدان التحرير كما كان‮.. ‬كلمة ثائرة،‮ ‬موحدة ومتحدة تجاه تغيير آمن،‮ ‬لا فوضي خلاقة يريدها أعداء الوطن المتربصون بنا سواء من بني جلدتنا أو الطامعين فينا‮.‬لقد صار ميدان التحرير اليوم ساحة اعتراضية تجمعت فيها كل آهة لم تجد سبيلاً‮ ‬ومتنفساً‮ ‬لها في الأيام الغابرة‮.. ‬كما أصبح الميدان أيضاً‮ ‬مرتعاً‮ ‬ومركباً‮ ‬سهلاً‮ ‬وميسوراً‮ ‬لمن يريد خطف دور ليس له والظهور في الصورة حتي ولو لوثها بمنظره الرث وصوته النشاز‮.. ‬لا ينكر صاحب عقل الآثار الإيجابية التي خلفتها ثورة الشباب في وجدان الشعب المصري كله ولعل أهمها بعد الاصلاحات السياسية ذلك المارد الذي سطع فجأة‮ ‬في سماء مصر كلها متمثلاً‮ ‬في شباب اللجان الشعبية التي هبت لحراسة مصر وأعادت إليها أمنها وأمانها بعد هروب المنوط بهم حفظ الأمن وإشاعة الاستقرار‮.‬لست مع وقف المظاهرات أو كبت الاعتصامات سواء في ميدان التحرير أو‮ ‬غيره من الميادين،‮ ‬فالاحتجاج صورة مشروعة وتعبير مطلوب لآهة مكتومة جراء ظلم أو‮ ‬غدر أو بطش تحتاج إلي من يسمعها وينصت إليها ليس هذا فحسب بل ويعمل بصدق وشفافية علي إزالتها وإدخال الطمأنينة والسعادة مكانها‮.. ‬إنني أدعو كل القوي السياسية المعارضة وكذلك القوي الاجتماعية التي عانت الأمرين من ذل ومهانة ووأد حتي للآه في صدر المظلوم‮.. ‬وأدعو شبابنا وشيبتا الثائرين‮.. ‬لا تكفوا عن الاحتجاج والتظاهر‮.. ‬ولكن اتركوا فرصة لأولي الأمر الذين نثق فيهم الآن ليقوموا بدورهم في رفع الظلم وتصحيح المسار السياسي والاقتصادي والاجتماعي‮.. ‬فرصة ومهلة لالتقاط الأنفاس وانزال الافكار والاصلاح علي أرض الواقع‮.‬محمود فراج

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل