المحتوى الرئيسى
alaan TV

موظفو «اللوتس للطيران» يعتصمون للمطالبة بمستحقاتهم بعد غلق الشركة

02/15 23:17

دخل اعتصام مئات العاملين والموظفين في شركة اللوتس للطيران يومه الثالث، الثلاثاء، بمقر الشركة، بعد وقفهم عن العمل، مطالبين باستئناف الرحلات أو الحصول على حقوقهم المادية. وقال محسن ذكي، مدير تموين الطائرات، إن الشركة كانت تعمل حتى 6 فبراير ثم فوجئ العاملون بصدور أمر لتحضير الطائرات لكي يتم تخزينها في الخارج بالرغم من إمكانية تخزينها في مصر، وأضاف: «علمنا بعد ذلك بخبر إيقاف العمل بالشركة مما يهدد مصير 365 أسرة، ولا زال أصحاب الشركة يماطلون معنا حتى نمل»، مطالباً الحكومة ورئيس الوزراء أحمد شفيق الذي كان وزيراً للطيران المدني بالتدخل لحل الأزمة في الشركة التي يملكها الشيخ عبدالله علي الخليفة الصباح صاحب مجموعة الفوارس. وقال محمد عادل، مسؤول التخطيط التجاري: «نريد أن نواصل عملنا بالشركة لأننا ساهمنا في بنائها وجعلها واحدة من أكبر شركات الطيران التشارتر في مصر»، وأوضح :«أزمة شهر يناير تسببت في حالة هلع بين الناس، وكان السوق الإنجليزي يلغي رحلاته بالشهور ولكن السوق الفرنسي كان يلغي رحلاته أسبوعاً بأسبوع وعندما هدأت الأوضاع الآن وصلت إلى الشركة رسائل إلكترونية من العملاء لاستعادة سير العمل لكن مدير الشركة كان قد اتخذ القرار بإيقاف العمل». وأضاف عادل: «مستحقاتنا دون التعويض تصل إلى 3 ملايين دولار وبإضافة التعويض شهرين عن كل عام تصل المستحقات إلى 8 ملايين دولار». ورفض العاملون حلاً اقترحه مندوبو مكتب العمل بعد اجتماعهم بالمدير العام للشركة، لعدم ثقة العاملين في الإدارة التي قالوا إنها يمكن أن تتلاعب بالأوراق لتدعي أنها خاسرة وتتهرب من دفع التعويضات كاملة. وينص الاقتراح على أن تقدم الشركة لكل موظف شهراً فقط عن كل سنة لأول خمس سنين في حالة وجود خسارة للشركة، وشهراً ونصف عن كل عام بعد الخمس سنين بالإضافة للمستحقات والإجازات، وفي حالة عدم وجود خسارة للشركة يحصل كل عامل على شهرين عن كل عام إضافة للمستحقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل