المحتوى الرئيسى

> السلطة الفلسطينية تبحث تشكيل دائرة المفاوضات من جديد

02/15 22:12

أعلنت القيادة الفلسطينية أمس إعادة تشكيل دائرة المفاوضات بعد تسرب وثائق تابعة لها إلي الإعلام تتعلق بالمفاوضات مع الإسرائيليين وذلك عقب استقالة صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين من منصبه، حيث قال نمر حماد المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني لـ«روزاليوسف»: إن السلطة تبحث تشكيل دائرة المفاوضات من خلال عدد من الترشيحات ويتم التدقيق فيهم حتي لا يتكرر ما حدث. وأشار أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تصريحات صحفية إلي أنه من المحتمل أن ينضم أعضاء جدد من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وتكون علي صلة مباشرة بالرئيس محمود عباس. يأتي ذلك فيما أكد رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض أن السلطة الوطنية، ستكون دائما إلي جانب مواطنيها، وتعمل علي تلبية جميع الاحتياجات الضرورية والخدمات الأساسية التي توفر لهم القدرة علي الصمود والثبات علي أرضهم، خاصة في المناطق الريفية المهمشة والمتضررة من الجدار والاستيطان. بينما اعتبر قياديون في الفصائل الفلسطينية الإجراءات التي قامت بها السلطة في الضفة الغربية، من إقالة حكومة سلام فياض وطلب إعادة تشكيلها، والدعوة لانتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية، خطوات استباقية من قبلها للقفز علي الإصلاح الحقيقي. وقال القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل رضوان إن حكومة فياض «غير شرعية»، وإعادة تشكيلها بعد إقالتها إصرار من قبل السلطة علي التجرؤ علي القانون الفلسطيني والشرعية الفلسطينية. ومن ناحية أخري كشفت مصادر فلسطينية في تصريحات صحفية أمس إن السلطة الفلسطينية قررت الطلب رسميا من سويسرا وبعض الدول الأوروبية تجميد أرصدة مسئولين فلسطينيين سابقين واسترجاع أموال طائلة جري الاستيلاء عليها دون وجه حق ولم يتم الاعتراف بها أو التعرف علي مصادرها. وأوضحت المصادر أن الحديث يدور عن مليارات الدولارات قام بعض الأشخاص باستثمارها في السوق المصرية لحسابهم الشخصي رغم محاولة السلطة المتواصلة لمعرفة أصول تلك الأموال التي تم من خلالها مشاركة رجال أعمال مصريين يجري التحقيق معهم حاليا في مصر أو شركات خارج مصر. وعلي صعيد متصل أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن الجيش الإسرائيلي مستعد لكل الاحتمالات، وذلك في الوقت الذي يتعرض فيه «كل العالم العربي لزلزال»، علي حد وصفه. وقال نتانياهو في تصريحات صحفية أمس إن الأحداث الأخيرة في مصر زلزال هز العالم العربي ولا نعرف بعد كيف ستنتهي الأمور. وميدانيا شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس حملة اعتقالات واعتقلت فلسطينيا من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، كما اعتقلت فلسطينيين اثنين بعد مداهمتها بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل