المحتوى الرئيسى

> رضوان: الإجراءات الحكومية ليست رشوة أو «بقشيشاً» للمواطنين

02/15 22:12

قال سمير رضوان، وزير المالية في حكومة تسيير الاعمال، انه مدين لشباب 25يناير بكثير من التغييرات التي استطاعوا تحقيقها في فترة قصيرة من الزمن، والتي كان يكتب عنها ويطالب بها الكثيرون علي مدار 30 عاماً، ووصفهم قائلا :" انهم اختصروا الزمن في 20 يوماً". وتطرق رضوان في لقاء له مع برنامج "العاشرة مساء"، الي العديد من القضايا والملفات التي منها حزمة الاجراءات التي تتخذها وزارة المالية هذه الفترة، وعلاقة مصر بالبنك الدولي، وسياسة الضرائب في الفترة القادمة وغيرها من القضايا. عرض «رضوان» ورقة قال انها ارسلت له من سائقي التاكسي، تحوي هتافاً يقول (شكرا شكرا يا سمير انت طلعت احسن وزير)، موضحا ان ذلك كان رد فعل السائقين علي قراره اعفاء اصحاب سيارات التاكسي من فوائد شهري يناير وفبراير، علي ان يسددوها (حين ميسرة)، حسبما ذكر، مشيرا الي ان هذا الاجراء وغيره من الاجراءات المماثلة التي تتخذها وزارة المالية ليس هدفها رشوة المواطن وإنما تعويض من فقد مصدر عيشه، وتعويض المتعطلين عن العمل، وتقسيط الضرائب لرجال الاعمال، وانها ليست (بقششة من الوزارة) انما استخدام للانفاق العام، مفصحا انها سياسة عامة وليست وقتية للظروف الطارئة. وقال:" ان جميع الاجراءات الـ 16 التي اتخذتها في وزارة المالية منذ ان توليت المنصب، لم امس خلالها عجز الموازنة، حيث اكتشفت ان هناك صناديق كثيرة لم يتم الانفاق منها واستخدمت ما توافر بها في تعويض المتضررين". واعلن عن قرار لرئيس الوزراء، اكد هو علي تنفيذه، بعمل معاش استثنائي قدره 1500 جنيه لاسر شهداء الاحتجاجات "اجلالا واحتراما لهؤلاء الشباب" علي حد وصفه، وسيتم تحديد الشهداء بالتنسيق مع وزارة الصحة لحصر اعدادهم. وحول التعيينات والأجور قال إنه اكتشف ما اسماه "فوضي التعيينات والاجور" ووجود مسميات كـ"عامل مؤقت" و"نصف مؤقت" وغيرها، ولم يعرف ما فائدتها، اضافة الي عدم وجود معيار واحد لتحديد الاجور، مشيرا الي وجوب توافق الاجور مع الانتاجية. وحول المعاشات قال انها خط احمر لا يمكن المساس به، بل تدار علي افضل مستوي، مؤكدا ان فوائد المعاشات تضاف اليها مرة اخري لتغطية الزيادة في اعداد المستحقين.. مشيرًا إلي ان هناك مجالاً لزيادة الحصيلة الضريبية، ملقيا الضوء علي مجالات قال انها لا تدفع ضريبة كالمهنيين علي سبيل المثال، وهي تقدر بالمليارات. وفي محاولة لحصر خسائر احداث 25 يناير قال:" البورصة خسرت 70 مليار جنيه، وان قطاع السياحة توقف ووصلت نسبة الاشغال في البحر الاحمر الي 7%، وفي الاقصر واسوان 4% معظمهم مصريون، اضافة الي تحطيم الممتلكات والتوقف عن العمل، وهو ما يهبط بمعدل النمو من 5.3% الي 3.5% الي 4% بحسب توقعنا، مؤكدا ان هناك عروضاً من مستثمرين كثر للعودة الي مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل