المحتوى الرئيسى

الحزب الاسلامي العراقي-(حزب شاس الصهيوني-فرع العراق) بقلم:خليل البابلي

02/15 20:21

الحزب الاسلامي العراقي (حزب شاس الصهيوني-فرع العراق) و الدور الاقذر [ الحذر الحذر من حركة الاخوان يا اهلنا في مصر العربيه] بعد تقسيم الوطن العربي ثم سلب الاحواز و فلسطين اثر سقوط الامبراطوريه العثمانيه و تتابع الاحداث و نشوء حركة التحرر العربي من الاحتلالين البريطاني و الفرنسي في مشرقه و مغربه ضمن حركة تحرر الشعوب في العالم و نشوء حركة عدم الانحياز على ايدي رُوَّاد التحرر آنذاك جمال عبد الناصر و جواهر لال نهرو و جوزيف بروست تيتو و احمد سوكارنو , و تنامي الشعور و الاتجاه العربي نحو التوحد كرَّد فعل على سايكس-بيكو و سلب فلسطين لليهود و الاحواز للفرس المجوس , حيث تطلبت ادامة آليات سايكس-بيكو انظمه حكم لادامتها و حركات تتلبس برداء الدين و الوطنيه لتصدح و تعمل في الساحه السياسيه و كان تفكير بريطانيا في ذلك الوقت يرتكز على انَّ الدين هو نقطة الضعف عند النفس العربيه فكان ظهور حركة الاخوان المسلمون الشعوبيه المعاديه لكل حركه و تَجَّمُع عربي الاتجاه و ساعي للتحرر و قابَلَ ذلك و بأشاره من شاه المجوس و بريطانيا (حاضنة معابد نار شاهبور-اردشير أي الحوزات) تم انشاء - جَرَبْ الدعوه المجوسي الفارسي ( حزب الدعوه الفارسي) ليماثل الجماعه السنيه حيث حَمَلَّت هذه الجماعه (الاخوان) العرب مسؤوليه عظمى لانهيار الدوله العثمانيه و السعي لاستبدال الخلافه الاسلاميه بالقوميه العربيه , علما ان انهيار الدوله العثمانيه(الرجل المريض كما كان ينعتها الغرب) هو ناتج من عوامل من داخلها و من نشوء قوة بريطانيا و فرنسا كمستعمرين ساعون انذاك لاحتلال الوطن العربي (فما هو دخل العرب في هذا كأمه ضمن الامبراطوريه العثمانيه), و انهالت هذه الجماعه على المسيحيين العرب الذين كانوا من روَّاد الحركه العربيه للتحرر و يصفوهم غباءاً بالصليبيين ( و ما دخل المسيحيين العرب بالصليبيه الغربيه كحركه استعماريه حاقده و التي حَرَّفَت المسيحيه و المسيحيه هي ديانه عربيه و ليست غربيه) و على امتداد التأريخ العربي امتاز المسيحيون العرب بتمسكهم بعروبتهم و بوطنيتهم في اقطارهم و ما والوا يوما مستعمر غربي بل وقفوا مع ابناء جلدتهم المسلمين ضدَّ الغزاة فقد حاربوا في الفتح الاسلامي لبلاد الفرس مع اخوتهم من منطلق الرابطه القوميه و في الحروب الصليبيه كان الصليبيون اقسى عليهم من المسلمين العرب كما هو ثابت في التأريخ و هذه الجماعه(الاخوان) تريد تجريد المسيحيين العرب من انتمائهم القومي و الوطني لانهم لم يسلموا و بقوا على مسيحيتهم , فالله تعالى خَيَّرَ العِبَاد و هم يريدون ارغام العباد , احتضنت بريطانيا و الدوائر الغربيه حركة الاخوان المسلمين و لحقتها السي آي أي الامريكيه , فما من نظام عربي يوالي الغرب الا و هذه الحركه عضيد له و ما من نظام عربي ضدَّ التوجهات الغربيه الا و هذه الحركه ضده, و قفت هذه الحركه بالعداء للزعيم الراحل عبد الناصر و وقفت مع الفرس في حرب القادسيه الثانيه ضد صدام حسين و العراق في مواجهته زحف مجوس خميني , و ايدت و ناصرت السادات و موقفها المخزي في الاستسلام للعدو الصهيوني , و اليوم على الساحه المصريه و التونسيه تحاول امريكا الدفع بهذه الحركه لاجهاض الثورتين للابقاء على الانظمه الفاسده و استبدال الاشخاص فقط اما الدور الاقذر لهذه الحركه فهو جرى و يجري في العراق , فالحزب الاسلامي العراقي هو مسمى لهذه الحركه في العراق , و الذي جاء على ايدي الغزاة المحتلين للعراق بتنسيق صهيو-فارسي-انجلو-اميريكي و تم رسم الادوار له بأشبه ما يكون كحلقات التوصيل و الروابط المنحنيه لانابيب مجاري الغزاة تحت الارض في عملهم لتفتيت العراق و نهبه و تدميره و هذا ما ظهر في عملية صياغة دستور الصهيوني نوح فليدمان و اقراره من برلمان غلمان و مماليك الغزاة و الذي كُلِّفَ بكتابة دستور للعراق بتوافق الفرس و الصهاينه و الانجلو – اميركان , و دور هذا الحزب القذر في انشاء الصحوات لمحاربة المقاومه و دوره في حرب الفلوجه الاولى لصالح الغزاة فما من ثمره يُرادُ لها النضج من دوائر الغزاة الصهيو-فرس-الاميركان في العراق من خلال ما يسمى بالعمليه السياسيه الا و الحزب الاسلامي هو من يلعب الدور المُكَمِّل المُدَمِّر للعراق من اجل انضاج الثمره المبتغاة , و الدور التنسيقي القذر الذي يلعبه هذا الحزب بأسم تمثيله للسنه( و لا احد يعلم اي سنه يمثلهم و من اوكل له هذا التمثيل) , في عملية انشاء دوقيات (حسقيل بن شلومو طرزاني) و (ساسون بن الياهو طلي باني) في شمال الوطن ككيان ممتد لكيان بني صهيون في فلسطين المحتله و عمليات قتل و تهجير الآشوريين و المسيحيين ضمن عملية تفتيت و تمزيق العراق و هنا لابد من ان نشير الى انَّ ذوي الاصول الاعجميه الذين يلعبون بدوافع عرقهم الدسَّاس في معاداة العراق و عروبته و خدما لليهود و الغرب و الفرس , لا يتواجدون في الجنوب و الفرات الاوسط فقط بل الكثير منهم يتواجد في الموصل و الانبار ايضاً , حيث ان الزائرين من الفرس و الاكراد الفيليه و الاذريين و الذين جاء اجدادهم للزيارات لمراقد سامراء قد سكنوا هذه المناطق و تسسننوا بمرور الزمن و كما هو خطأ عشائرنا في الجنوب و الفرات الاوسط كذلك في الانبار و الموصل و غيرها من مناطق العراق بنفسيتهم في التسامح و الطيبه و انعدام التعنصر القومي عند العرب , قد اعطوهم اسم العشيره و ضموهم لعشائرهم و ها نحن نكتوي اليوم بهؤلاء في كل العراق , فطالح المتزندق(صالح المطلق) هو من اصول فيليه كذلك محي عبد الحميد امين الحزب السابق , حيث استعربوا و تسننوا , و قمامه النجيسي(اسامه النجيفي) هو من اصول اذريه استعربت و تسننت و سكنت الموصل و خاسر الزاني(ظافر العاني) هو من اصول اذريه ايضا و طارق الهاشمي هو من اصول فارسيه استعربت و تسننت كذلك اياد السامرائي , ليتنا اخذنا بنصيحة الرسول (ص) من انَّ العِرق دسَّاس و اتعضنا , فاعضاء هذا الحزب جميعهم مُصَنَعون في دوائر ايباك الصهيونيه في اميركا و السي آي أي و الباقي مُصَنَّع في الموساد و الآي أم6 البريطانيه و جميعهم يعيشون في الغرب و ليس العراق و جميعهم يحملون جنسيات اميركا و بريطانيا و المانيا و فرنسا من عمر الكربولي الى اسامه التكريتي الى حاجم الحسني التابع لمنظمة ايباك الصهيونيه و باقي جوقة اللصوص و الاجرام الاخوانيه , و لا نقول ان الاخوانيه وحدهم هم من يخدم الغزاة و ذوي الاصول الاعجميه فكما انَّ هناك اخٌ لم تلده امك فهناك ايضا عدو من ابناء الجلده و مدعي الدين من هو اشرس عداءاً و اشد فتكاً , فبالامس و على قنوات حوزة آل سعود لمشايخ التخدير و الافتاء المُدَجَّل لآل سعود يطلع علينا محمود المصري و الذي خلال سنوات خلت لم اشاهده و اسمع له لا من قريب و لا من بعيد كبقية المشايخ اي كلام عن هموم الامه و الطغاة و فلسطين و العراق , فقط الكلام الحوزوي السني التخديري بأجترار سِيَرْ من مَضَوّا و الخنوع بالدعاء خشوعا بالبكاء و كأن اجدادنا بالأمس كانوا يحررون و يفتحون البلدان ضدَّ الروم و الفرس و يقارع صلاح الدين الايوبي الصليبيين و الظاهر بيبرس يقود معركة عين جالوت ضدَّ زحف التتار و المغول بالبكاء و الدعاء و لم يكونوا اسودا تصول بالميادين و هل كان شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله يصدر الفتاوى للجيوش و القاده بأن يبكوا و يدعوا و يخنعوا للطواغيت (اولي الامر) ام كان مقاتلاً معهم بسيفه و يُحَرِّض على القتال...؟ , فأذا بمحمود المصري يصمت دهراً و ينطق كفراً حيث ناشد الشعب المصري الثائر ان يعودوا الى البيوت و يستأنفوا العمل لان الناس تضررت من تعطيل مصالحها و ستموت جوعاً و ان يسامحوا حسني مبارك كما سامح الرسول(ص) اهل مكه عند الفتح , و يخرج مفتي حوزة آل سعود ليصدح كفرا (المكافأه بالدولار و الريال حسب قوة الفتوى و الموقف) من انه لا يجوز التظاهر ضد (اولي الامر) و تعطيل مصالح الناس كما افتت حوزة آل سعود في الماضي و معها ازهر حسني مبارك في الماضي بجواز الاستعانه بالاميركان لضرب العراق و حصاره ثم غزوه و احتلاله ثم عدم جواز مقاومة الاميركان و من يقاوم فهو ارهابي و لما جاء الروس الى افغانستان في السبعينات صدحت فتاوى الجهاد ضد (الكفره الروس) لصالح (اهل الكتاب الاميركان) و انهالت المليارات السعوديه و الخليجيه للجهاد و فتح ابواب التطوع للجهاد ضدَّ الكفره(الشيوعيون الروس) لصالح (اهل الكتاب المؤمنين) الاميركان و الغرب , هي ذاتها الفتاوى التي انقلبت لما احتل الاميركان افغانستان و معهم الاوروبيون حيث انقلب الجهاد ارهابا و الغزاة الى (اهل الكتاب المصلحون), و الاغاثات الاسلاميه الخيريه لآل سعود و الكويت و الخليج حيثما اتجهت حروب امريكا و حلف الاطلسي فهي تتوجه مع البوصله الى البوسنه و كوسوفو مثلا و افغانستان ايام الاحتلال السوفييتي , فحين كان العراق محاصرا لثلاثة عشر عاما و كان العراق يُمْطر يوميا بالقنابل من طائرات تنطلق من السعوديه و الكويت , كانت الاغاثه الاسلاميه السعوديه تعمل في الشمال عند طلي باني و طرزاني و الاغاثه الكويتيه لآل صهيو-صباح بني قُرَيْضَه تعمل في ايران المجوس لفيلق العهر و الكفر و الغدر المجوسي الفارسي و الزكوات بالملايين تمنح سنويا في رمضان لطبطبائي الاصفهاني المقبور الى جهنم و بئس المهاد(الا اذا انقذه الائمه يوم القيامه حسب تشريع زرادشت بالولايه التكوينيه حيث الله متنحي متفرج و الحساب على الائمه و عليٌ قسيم النار و الجنه) بأسم مساعدات للشعب العراقي , اهذا دين ام عهر...؟ فعلى ماذا تعيبون معابد(حوزات) عمائم الفرس , فما الفرق بين زندقة المجوس و زندقتكم و ما الفرق بين تدجيل فتاوى عمائم الفرس و تدجيل حوزاتكم السعوديه و الخليجيه و ما الفرق بين بائع دين الله و المتاجر بهِ زندقة ً و نفاقا و كفرا بالدولار و الريال و الدينار الكويتي و بين المتاجر به بالتومان الفارسي و العملات الحوزويه المتنوعه للهدف القومي الثأري الفارسي. خليل البابلي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل