المحتوى الرئيسى

ليس دفاعا عن ليبيا ولكن..بقلم:محمد عارف مشّه

02/15 20:12

ليس دفاعا عن ليبيا ولكن...... محمد عارف مشّه لست مدافعا عن احد . ولست ضد التغيير نحو الحرية والتطور الاقتصادي العربي . ولست ضد أحد بسبق الإصرار فالصحفي حيادي إلى أن يصل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة كاملة فيعمل على الدفاع عنها حتى النهاية . ومن حق العقل أن يشك بالعاطفة ويشك بالمسلمات أكثر . لكن كيف إذا استشعر الإنسان عن بعد بمواقع الخطر . فهل يغمض عينيه أم يشير إلى مواطن الخطر أيا كان مصدر هذا الخطر ومن هو صاحبه أيضا؟ . سرّبت قناة الجزيرة القطرية خلال انتفاضة الشعب المصري نبأ يفيد بأنها تعد ملفا كاملا عن قضايا الفساد والإفساد في ليبيا . جميل أن نكشف عن مواقع الفساد في أي مكان من الوطن العربي ومن العالم أيضا فهذا دور الصحافة بطبيعة الحال ولكن .......... ماذا يخفي النبأ بعد ذلك ؟ وبطريقة أكثر بساطة يكون السؤال أليس الأولى قبل أن نشير إلى مواقع الخطأ والفساد عند الآخرين أن نسوّي أنفسنا ونعالج مواطن الخطأ في نفوسنا وفي محيطنا قبل الانشغال بأخطاء الآخرين ؟ نعم يوجد في ليبيا أخطاء . ويوجد في السعودية وفي اليمن والجزائر فالفساد موجود في كل مكان ولكن الجرأة الصحفية أن نبدأ بأخطائنا أولا : • لماذا لا تتحدث الجزيرة كيف وصل أمير قطر إلى الحكم ألم ينقلب على والده؟ • لماذا لم تغطي إعلاميا حالة التسمم القطري من الأدوية والأمصال الإسرائيلية؟ • لماذا لم تصور الجزيرة المظاهرات الفطرية ضد القواعد الأمريكية ؟ • لم تعلن الجزيرة عن افتتاح مدرسة عبرية في قطر • لم تعلن أن زوجة نتن ياهو حضرت حفل الأغنية القطرية ولم تعلن عن حفل الاستقبال التي إقامته السيدة موزة لوزيرة الخارجية الإسرائيلية؟ • ثم لماذا لا تحول أنظار الشعب العربي في قطر إلى قضية أنظار الجزر الإماراتية ؟ قد يزعم البعض بأن قطر دولة ديمقراطية بها تعدد العقائد الدينية والسياسية فهل يستطيع فعلا الشعب القطري الشقيق التعبير عن رأيه بحرية وهل تستطيع الجزيرة التعبير عن رأيها أيضا؟.. هل تستطيع توضيح حقيقة الاجتماع الذي تم عقده بين السيد وضاح خنفر وتسيفي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية على شرف قناة الجزيرة؟ ........ هل تمّ عقد صك إثارة البلبلة في أقطار الوطن العربي ؟ . وبالتأكيد هناك فرق كبير بين توعية الناس والحرص على نشر الحقيقة والوعي كاملين وبين إشاعة الفتنة بين الناس . أتمنى على قناة الجزيرة أن تكون كما تسعى هي أن تكون منبرا للخير والعطاء وتوعية الشباب نحو وجودهم الحقيقي في دولهم وأن يكون هؤلاء الشباب هم الحراك الحقيقي النابع من دواخلهم لا مفروضا عليهم بأجندات خارجية . بالتأكيد لست ضد حرية التعبير ورفع سقف الحريا العامة والتطور الاقتصادي ومحاسبة الفساد والمفسدين ايا كان مصدره ولكني ضد كلمة حق يراد بها باطل ونصيحة يقصد بها فتنة . mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل