المحتوى الرئيسى

مبادرة مواطن غلبان لإنهاء الانقسام ؟؟ بقلم:عادل كريم

02/15 18:29

لابد لنا أن نسلم بواقع فلسطيني يحتم علينا التغاضي عن كثير أمام مصلحة فلسطين .. قد تعجب الأفكار التي ستأتي كمبادرة واجتهاد من مواطن البعض او لا تعجب وقد تعجب الجميع بعض ما يرد فيها وقد لا تعجب المهم انه يجب علينا جميعا أن نتذكر فلسطين وهي تبكي الآن لنصرتها وان نضعها جميعا فوق كل الاعتبارات الحزبية والفئوية والشخصية ان بقي في العروق دم .. بكل تأكيد هناك على المستويات الشخصية او الحزبية كثير من الملاحظات لكن الظروف التي تعصف بنا جميعا مثل مصيبة كبرى ألمت بمريض فنسي مرضه وآلامه وظل يفكر في كيفية الخلاص من المصيبة تلك .. من هنا اقترح على جميع فصائلنا وتنظيماتنا وخاصة الأطراف الرئيسة في الأزمة الداخلية الحالية لنا بنودا علها تشكل مبادرة أتمنى من الله عز وجل ان تلقى رغبة وقبولا وان تكون نافعة نحو الوحدة الوطنية وإلا فاستمرار حالنا هذا وبقاء أزمتنا الداخلية كما هي دون حراك او فرج فهذا يعني الحكم بموت القضية الفلسطينية وكافة التنظيمات التي تقول عن نفسها انه تحب فلسطين .. والمبادرة إن صح التعبير هي على النحو التالي : بداية ليسمحوا لي المعنيين بها ان اقر بندا هو أن لا تعديل على أي فقرة او بند في تلك المبادرة .. ما فش وقت للتعديلات .. وفرصة انه مواطن من الشعب مرة يقرر على القادة قرار معين ...!!! أولا / الإعلان الفوري من كافة قادة الفصائل والتنظيمات خااااااااااصة في تنظيمي فتح وحماس ان عصر الكراهية قد ولى الي غير رجعة وأننا جميعا إخوة في هذا الوطن .. ويجب أن نبنيه سويا .. ثانيا / الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في الضفة وغزة .. ثالثا / تشكيل حكومة تسيير أعمال من المستقلين الذي مثلوا في الحوار الوطني بمصر على أن تتكون من ست وزارات فقط .. هي الداخلية والصحة والتعليم والزراعة والمالية والشئون الاجتماعية .. واما الخارجية تبقى للرئيس نفسه .. على أن تكون مدة عملها أربعة أشهر .. وحقيبة الداخلية تكون لنقيب المحامين او أقدم قاضي لدينا بفلسطين ..مع عودة نصف عدد الشرطة والأمن الوطني للعمل مع نصف ما لدى حماس الآن من الشرطة والأمن الوطني ليتبعوا وزارة الداخلية الجديدة فيما يتعلق بغزة .. وندب نائبين من المجلس التشريعي من حماس في الضفة للرقابة والاستشارات لعمل الداخلية هناك .. رابعا / عقد جلسة للمجلس التشريعي الساااااااااابق تهيئة للرأي العام نحو عهد جديد للأخوة والوحدة وتأجيل البرامج السياسية والتنظير للحملة الانتخابية القادمة .. أي تأجيل كل الطوش والمشاكل... خامسا / الإعلان عن التعهد من قادة التنظيمات وعناصرها بعدم اخذ القانون باليد تحت مبرر الثأر او خلافة او تصفية حسابات .. سادسا / قيام قادة التنظيمات – الصف الأول – بزيارات لذوي الضحايا نتيجة النزاعات الداخلية التي وقعت قبل وبعد الانقسام بغرض التسامح وإعلاء مصلحة الوطن فوق الجميع وإعطاء اللجنة المقترحة في البند التالي الفرصة للبت فيما تعمل من اجله .. مع التأكيد أن أي جريمة او عملية تقع تحت بند الثار او تصفية الحسابات في الفترة الانتقالية أنها تساوي جريمة الخيانة العظمى في الأثر والجسامة والعقاب.. سابعا / تشكيل لجنة قضائية وقانونية من القضاة والمحامين والأكاديميين تتكون من سبعة أشخاص ترشحهم التنظيمات الفلسطينية فتح حماس الجبهتين الجهاد حزب الشعب فدا على أن يتم انتخاب رئيسها من المرشحين أنفسهم او أقدم قاضي متقاعد لدينا في فلسطين للبت فيما يقدم لها من بلاغات عن أضرار مادية او معنوية وقعت ضد أي مواطن فلسطيني ينتمي لتنظيم او لا ينتمي في الحقبة السابقة من 2005 إلى يوم تشكيل اللجنة للبت فيما يقدم إليها واعتماد رأيها كقرارات ملزمة للتنظيمات والأشخاص المدعين والكافة .. ثامنا / تكون المهمة الأساسية إلى جانب تسيير الأعمال للحكومة الإعداد الجيد للانتخابات العامة المحلية والتشريعية والرئاسية خلال مدة عملها – أربعة أشهر - . مع اقتراح إشراف عربي ودولي بالتوافق مع الاعتماد على حراسات أمنية مناصفة من الداخلية الجديدة في غزة وندب حماس لعتاصر لها كمساعدة في الحراسات والأمن للانتخابات في لجان الضفة .. ( يتحملونا باقي التنظيمات ليس الغرض تقاسم بين حماس وفتح لكن كي نتخطى هذه المرحلة ) .. تاسعا / إجراء لقاءات مستمرة بين كافة الفصائل والمجتمع المدني والنقابات لوضع رؤية لدستور يعرض أفكاره على المجلس التشريعي القادم كما وبنفس الوقت العمل على اقتراحات وإجراءات جدية لتطوير منظمة التحرير وميثاقها بما يكفل المصالح العليا للشعب الفلسطيني وليست مصالح تنظيم معين ... اعتماد آلية للتمثيل الفصائلي بمنظمة التحرير اما توافق او انتخابات طالما أمكن في الدول المقيم بها مواطنينا .. على الهامش للأهمية // دخيل عرضكم أيها القادة في التنظيمات الفلسطينية أن تفرحوا أبناء هذا الشعب بالوحدة الوطنية ......... لا تحتاج المسالة للتفكير او أي معوقات ... إن لم تقبل الأطراف الأساسية بتلك الأفكار معا ليخرج علينا قادة تلك التنظيمات على الهواء مباشرة وعبر محطات فلسطين والأقصى والعربية والجزيرة في حوار مكشوف ومباشر ليعرف الكل من هو على حق ... ومن لم يقبل بهذا فله ذلك ان سكت الشعب عنه حينها بل وله ان يستبد اكثر .. أتمنى وأرجو من تلفزيون فلسطين وقناته وقناة الأقصى وجميع الإذاعات المحلية إعلان تلك المبادرة للجمهور طالما أمكن .. لتعتبروا تلك المبادرة من مواطن غلبان ألا يحق للمواطن أن يقول رأيه في هذا الوطن ؟؟ اعتقد إنها قد تكون آخر مبادرة لإنهاء الانقسام يا قادة .. الحقوا حالكم والحقوا هالوطن قبل عدوى البركان .. والله الموفق ,,,

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل