المحتوى الرئيسى

صدق أو لا تصدق.. الحراس يمنعون سجين هارب من دخول السجن

02/15 17:20

كتب - يوسف جمال :محمد جمعة السيد موظف بمرور الجيزة دخل سجن المرج منذ 12 شهرا لقضاء عقوبة 15 شهرا فى قضية تبديد.ويقول محمد انه أجبر على الهروب من السجن اثناء اقتحامه من قبل عدد من البلطجية والاعراب وسط طلقات الرصاص والتعرض للضرب.وبعد ذلك توجه الى منزل اسرته بمنطقة شبرا وقت اندلاع المظاهرات ولم يعرف وقتها الى اين يسلم نفسه وقضى 8 ايام مع اسرته واولاده الثلاثة.وبعد هدوء الاحداث قرر ان يسلم نفسه وتوجه الى سجن وادى النطرون ليفاجئ بان الحراس يمنعونه من الدخول رغم قيامه بإخبارهم بانه من السجناء الذين هربوا من السجن بعد اقتحامه الا ان الحراس طلبوا منه مغادرة المكان.السجين محمد لم يتبق فى فترة عقوبته سوى 3 أشهر ولا يعرف اين يسلم نفسه.وطلب محمد من المسئولين ان يرشدوه الى المكان الصحيح حتى يقضى فترته المتبقية بسلام ويخرج الى الدنيا ليعيش حياة هادئة وسط اولاده واسرته.اقرأ أيضا:ضبط 48 سجيناً هارباً و23 قطعة سلاح متنوعة اضغط للتكبير سجناء تم القبض عليهم كتب - يوسف جمال :محمد جمعة السيد موظف بمرور الجيزة دخل سجن المرج منذ 12 شهرا لقضاء عقوبة 15 شهرا فى قضية تبديد.ويقول محمد انه أجبر على الهروب من السجن اثناء اقتحامه من قبل عدد من البلطجية والاعراب وسط طلقات الرصاص والتعرض للضرب.وبعد ذلك توجه الى منزل اسرته بمنطقة شبرا وقت اندلاع المظاهرات ولم يعرف وقتها الى اين يسلم نفسه وقضى 8 ايام مع اسرته واولاده الثلاثة.وبعد هدوء الاحداث قرر ان يسلم نفسه وتوجه الى سجن وادى النطرون ليفاجئ بان الحراس يمنعونه من الدخول رغم قيامه بإخبارهم بانه من السجناء الذين هربوا من السجن بعد اقتحامه الا ان الحراس طلبوا منه مغادرة المكان.السجين محمد لم يتبق فى فترة عقوبته سوى 3 أشهر ولا يعرف اين يسلم نفسه.وطلب محمد من المسئولين ان يرشدوه الى المكان الصحيح حتى يقضى فترته المتبقية بسلام ويخرج الى الدنيا ليعيش حياة هادئة وسط اولاده واسرته.اقرأ أيضا:ضبط 48 سجيناً هارباً و23 قطعة سلاح متنوعةكتب - يوسف جمال :محمد جمعة السيد موظف بمرور الجيزة دخل سجن المرج منذ 12 شهرا لقضاء عقوبة 15 شهرا فى قضية تبديد.ويقول محمد انه أجبر على الهروب من السجن اثناء اقتحامه من قبل عدد من البلطجية والاعراب وسط طلقات الرصاص والتعرض للضرب.وبعد ذلك توجه الى منزل اسرته بمنطقة شبرا وقت اندلاع المظاهرات ولم يعرف وقتها الى اين يسلم نفسه وقضى 8 ايام مع اسرته واولاده الثلاثة.وبعد هدوء الاحداث قرر ان يسلم نفسه وتوجه الى سجن وادى النطرون ليفاجئ بان الحراس يمنعونه من الدخول رغم قيامه بإخبارهم بانه من السجناء الذين هربوا من السجن بعد اقتحامه الا ان الحراس طلبوا منه مغادرة المكان.السجين محمد لم يتبق فى فترة عقوبته سوى 3 أشهر ولا يعرف اين يسلم نفسه.وطلب محمد من المسئولين ان يرشدوه الى المكان الصحيح حتى يقضى فترته المتبقية بسلام ويخرج الى الدنيا ليعيش حياة هادئة وسط اولاده واسرته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل