المحتوى الرئيسى

أنت إلى آرسنال وأنا إلى برشلونة

02/15 16:10

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) يبدو التاريخ المشترك بين برشلونة الإسباني وآرسنال الإنكليزي مثيرا للجدل دوما، لكن إذا كان هناك ما يثير الانتباه بشكل أكبر فسيكون العدد الهائل من اللاعبين الذين اشتركوا في الدفاع عن ألوان الفريقين. وتحوي القائمة أسماء مثل الفرنسيين تييري هنري وإيمانويل بيتيت والهولندي مارك أوفرمارس والبرازيلي سلفينيو والبيلاروسي ألكسندر هليب وسيسيك فابريغاس. وبعيدا عن فابريغاس القائد الحالي للنادي اللندني، يبدو هنري أكثر من سطر التاريخ في الناديين ولاسيما في آرسنال، لكن الغريب هو أن كل اللاعبين الذين تألقوا مع "المدفعجية" فشلوا في الظهور مع "البرسا" بالصورة ذاتها التي شكلوها مع النادي الإنكليزي. ووقع المهاجم الفرنسي لنادي برشلونة قادما من صفوف "الغانرز" في سن التاسعة والعشرين، بعد أن بدا الرمز والأيقونة الرئيسية للنادي الإنكليزي لأعوام كثيرة، وإن لم يستطع الظهور بنفس الهالة مع العملاق الإسباني. وهناك لاعب فرنسي آخر بدّل الأجواء من العاصمة البريطانية إلى برشلونة وهو الفرنسي بيتيت، الذي لم يتألق كثيرا مع النادي الكتالوني ليعود إلى الدوري الإنكليزي لاعبا بصفوف تشيلسي. وفي صيف عام 2000 وقع لبرشلونة الجناح الهولندي أوفرمارس قادما من آرسنال، في نفس العام الذي رحل فيه البرتغالي لويس فيغو عن المدينة الكتالونية إلى الغريم ريال مدريد. وفي فترة الانتقالات الصيفية أيضا لعام 2008، وصل هليب إلى برشلونة قادما من آرسنال، بيد أن البيلاروسي لم يفرض نفسه على تشكيلة غوارديولا وتمت إعارته مرتين. وكذلك قضى سلفينيو خمسة مواسم في كتالونيا، لكن بداياته كلاعب في القارة العجوز كانت في صفوف "المدفعجية". وتحمل الحلقة الجديدة من مسلسل التاريخ المشترك اسم سيسك فابريجغاس، الذي خرج من فرق الناشئين لبرشلونة لينضم إلى فريق فينغر حيث يرتدي شارة قيادته حاليا. ومن المعلوم للجميع أن برشلونة يسعى ومنذ وقت طويل إلى استرداده، وبات سؤال "متى يعود فابريغاس لبرشلونة" سؤالا تقليديا.. لكن يبقى السؤال الأهم: هل سيعاني سيسك من لعنة "التغيير" مثلما حدث مع كل سابقيه؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل