المحتوى الرئيسى

الأسد: شعوب المنطقة قادرة على الإصلاح وترفض الإملاءات الخارجية

02/15 15:35

أكد الرئيس السورى بشار الأسد أن شعوب المنطقة قادرة على الإصلاح، وتريده بقدر رفضها للإملاءات الخارجية. ونقلت جريدة تشرين السورية، عن الأسد خلال لقائه مع فرانكو فراتينى وزير الخارجية الإيطالى أمس، أهمية إجراء مراجعة شاملة للسياسات الدولية عموماً والأوروبية على وجه الخصوص فيما يتعلق بقضايا المنطقة الأساسية، وخاصة أن شعوب المنطقة أثبتت أنها قادرة على الإصلاح وتريده بقدر رفضها للإملاءات الخارجية. من جهته اعتبر الوزير فراتينى أن استقرار الأوضاع فى المنطقة شىء أساسى لاستقرار أوروبا والعالم، داعياً إلى بناء الثقة المتبادلة بين دول ضفتى المتوسط وشعوبها من خلال برامج تخلق المزيد من التواصل مع احترام ثقافة كل شعب وسيادة كل بلد. وقال فراتينى، اقترحت على الرئيس الأسد مبادرة إيطالية فى إطار التعاون بين دول المتوسط تسهم فى تعزيز الثقة والمساواة بين دول شطرى المتوسط، مضيفاً: إن أوروبا لديها حالياً الكثير من الوسائل للمساعدة التى يمكن أن تكون ذات فائدة للتعاون فى المجال الطلابى والصحى والاجتماعى وإمكانية منح تأشيرات للطلاب للاستفادة مما تقدمه أوروبا، معرباً عن أمله فى التوقيع على اتفاقية الشراكة بين سوريا والاتحاد الأوروبى. ‏ وأضاف فراتينى أن بلاده ملتزمة بالاتفاقيات الثنائية مع سوريا، مشيراً إلى أنه سيزورها على رأس وفد من رجال الأعمال الإيطاليين فى نيسان المقبل، لتعزيز وتعميق أواصر التعاون فى المجال الاقتصادى. وأشار فراتينى إلى أن اللقاء تطرق للوضع اللبنانى والحكومة اللبنانية الجديدة، معرباً عن الأمل فى تشكيلها، وأن تكون قادرة على تحقيق الاستقرار بمشاركة جميع الأطياف اللبنانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل