المحتوى الرئيسى

أفراد الشرطة بسيناء يطلبون من الجيش حمايتهم

02/15 15:35

سيطرت حالة من الغضب بين صفوف أفراد الشرطة بمحافظة شمال سيناء جراء استهدافهم وأسرهم، والاعتداء على بعضهم من قبل العناصر المتطرفة والمسلحة. يعانى أفراد الشرطة الذين يتواجدون فى بعض المقرات الأمنية خاصة فى مديرية الأمن وشرطة النجدة والسجن المركزى من ظروف غير إنسانية، جراء استهداف بعض منازلهم وتعرض أسرهم لظروف قاسية وعمليات سطو وتعذيب. وطالب بعضهم بتدخل الجيش لحمايتهم حتى يتسنى لهم العمل بالتنسيق مع الجيش والقضاء على البؤر الإجرامية والجماعات التكفيرية المدعومة من قطاع غزة. هذا فى الوقت الذى لم تتعرض إسرائيل لأى عمليات استهداف فى منشآتها القريبة من الحدود من قبل العناصر المتطرفة فى سيناء أو غزة، مما يثير التساؤلات واحتمالية التنسيق المشترك بينها وبين إسرائيل، رغم حالة الانفلات الأمنى فى سيناء هذا، وكانت بعض المنشآت التعليمية تعرضت للسطو وسرقة الأجهزة من عدة منشات آخرها مدرسة البنات التى سرق منها معمل الكمبيوتر. من جانبه يسعى اللواء السيد عبد الوهاب مبروك محافظ شمال سيناء، لإعادة الاستقرار من خلال التنسيق مع كافة الجهات والمشايخ والعواقل. الجدير بالذكر أن بعض الجهات فى سيناء خاصة المحافظة كانت دائمة النفى لما ينشره اليوم السابع الفترة الماضية حول وجود عناصر متطرفة تهدد أمن المحافظة، وكانت تستعين بعدد من الموالين لها والموظفين من مراسلى الوكالات والصحف للنفى، والتأكيد على الاستقرار بالمحافظة رغم حصول "اليوم السابع" على تأكيدات من مصادر أمنية رفيعة وقتها وهو ما يتضح الآن من خلال حالة الانفلات غير المسبوقة ووجود جماعات متطرفة تستبيح حرمات البيوت والمنشآت العامة بلا أى وازع أو رادع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل