المحتوى الرئيسى

تونس على موعد مع التأهل أمام السنغال

02/15 15:20

الجولة: 3 تونس (المركز الأول، 4 نقاط) - السنغال (المركز الثاني، 4 نقاط) الملعب: بورت سودان   تونس - خاص (يوروسبورت عربية) تتجه الأنظار الثلاثاء إلى بورت سودان حيث يكتمل عقد الترشح إلى ربع النهائي لكأس أفريقيا للمحليين لمتابعة الصدام بين المنتخب التونسي متصدر ترتيب المجموعة الرابعة بالمنتخب السنغالي. ويكفي التعادل نسور قرطاج للترشح إلى الدور ربع النهائي مهما كانت نتيجة المنتخب الأنغولي بنظيره الرواندي في المباراة التي ستجمع بينهما في نفس توقيت مباراة تونس والسنغال.   صدارة المجموعة لن ترضى الجماهير الرياضية في تونس بغير المرتبة الأولى وبغير الفوز على المنتخب السنغالي بعد أن فرط أبناء سامي الطرابلسي في فوز مستحق كان في المتناول أمام المنتخب الأنغولي في المباراة الافتتاحية. غير أن هفوة دفاعية فادحة في آخر لحظة من المباراة حرمت المنتخب التونسي من نقاط الفوز وحكمت عليه باقتسام النقاط مع منافسه قبل أن يراجع حساباته ويفوز على المنتخب الرواندي، وهو نفس السيناريو المطالب بتكراره أمام السنغال لضمان صدارة مجموعته وملاقاة صاحب المركز الثاني في المجموعة الثالثة منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية وتفادي ملاقاة المنتخب الكاميروني. ولن ترضى الجماهير الرياضية في تونس بغير الفوز، ناهيك وأن المنتخب التونسي يمتلك من المواهب والزاد البشري ما يمكنه من لعب الأدوار الأولى في هذه المنافسة حتى يكون مراهنا جديا على لقب هذه البطولة.   القربي الاستثناء ومن خلال التدريبات الأخيرة للمنتخب التونسي تأكد لدينا بأن المدرب سامي الطرابلسي لن يحدث أي تعديلات على مستوى التشكيلة التي سيلعب بها أمام السنغال باستثناء تغيير وحيد إجباري وليس اختياري يتمثل في إقحام متوسط الميدان خالد القربي مكان عادل الشاذلي الذي تحصل على الإنذار الثاني. ويأخذ المنتقدين على الجهاز الفني عدم التعويل على أبرز اللاعبين الذين شدوا الانتباه في الدوري منذ انطلاقته على غرار أبرز المهاجمين لاعب النجم الساحلي أحمد العكايشي، وكذلك صانع ألعاب نادي حمام الأنف ماهر الحداد الذي انتقل كأغلى صفقة إلى النادي الصفاقسي منذ شهر تقريبا، وبعض الأسماء الأخرى مثل حمزة يونس مهاجم النادي الصفاقسي وإيهاب المباركي مدافع النادي البنزرتي ووسام يحي متوسط ميدان النادي الإفريقي. ومن المتوقع أن تكون مباراة المنتخب التونسي أمام نظيره السنغالي ستكون اختبارا حقيقيا للمنتخبين على حد السواء، حيث أنها وأنها تجمع بين أقوى المنتخبات على المستوى الدفاعي المنتخب السنغالي الذي لم تدخل شباكه أي هدف وبين المنتخب التونسي أحد أفضل المنتخبات على المستوى الهجومي بتسجيله أربع أهداف كاملة في مباراتين فقط.   الطرابلسي يعاين صلابة منافسه وأكد الطرابلسي أنه من خلال معاينته لأسلوب المنتخب السنغالي اتضح أنه منافس صلب خاصة على المستوى الدفاعي ويعتمد على المؤهلات البدنية واللياقة البدنية المتميزة للاعبيه. وأضاف الطرابلسي أن معركة وسط الميدان ستكون حاسمة في هذه المواجهة، وأن المنتخب التونسي يضم في صفوفه عناصر قادرة على خلق التفوق العددي وتجاوز عائق التحضير البدني الذي رافق أبنائه في استعداداته لهذه البطولة. من نبيل التليلي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل