المحتوى الرئيسى

صحف عربية: اتهامات بالفساد ضد فاروق حسني.. وموسى ينوي الترشح للرئاسة كمستقل

02/15 15:16

 اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم الثلاثاء، بأهم تخمينات حول موقف مبارك في الأيام الأخيرة من الحكم، ونية عمرو موسى الترشح للرئاسة كمستقل، واستعداد المصريين لجمعة مليونية احتفالا بانتصار الثورة. وأشارت صحف أخرى إلى استقالات بالآلاف من الحزب الوطني، والبلاغات المقدمة ضد فساد وزير الثقافة السابق، وتجميد أموال مبارك وعائلته في بريطانيا.مبارك استمع أكثر من اللازم لابنه وكان ينظر تحت قدميه فقطذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية أن القصر الرئاسي كان يشهد حالاً من البلبلة المطلقة خلال الأيام الأخيرة لمبارك في الحكم، وألقى البعض باللوم على حبيب العادلي وزير الداخلية السابق بسبب نقله معلومات خاطئة لمبارك، بينما اتهم آخرون نجل مبارك الأصغر جمال بالضغط على أبيه لتجاهل الشارع.وفي الوقت الذي توقع الجيش فيه إعلان تنحي مبارك يوم الخميس 10 فبراير، أبلغ جمال وبعض القيادات مبارك أنه ما زال بإمكانه الخروج من الأزمة، وهو ما جعل مبارك يبدو في الخطاب الذي أحبط الكثيرين متمسكا بشكل مثير للخزي بالسلطة حتى آخر لحظة. وبحلول الجمعة 11 فبراير، تحرك الجيش لاتخاذ موقف، بعد أن بدأ ينفد صبره بسبب فشل مبارك في الوصول لحل مع الاحتجاجات. ولم يكن مبارك، بحسب المصادر، ينظر أبعد مما ينقله إليه نجله جمال، ولذلك كان معزولاً سياسياً، وكانت كل خطوة يتخذها محدودة جدًّا، وفي غير أوانها.عمرو موسى ينوي الترشح للرئاسة كمستقلأكدت "الجريدة" الكويتية أن عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية، ينوي الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة كمستقل دون الانضمام لأي من الأحزاب الحالية، إذا سمح الدستور له بذلك. وأكد موسى خلال لقائه بمجموعة من شباب ثورة 25 يناير الاثنين الماضي، في مقر الجامعة العربية في القاهرة، نيته ترك منصبه، عقب مؤتمر القمة العربية المقرر عقدها مارس المقبل، مشيرا إلى أنه سيتفرغ بعدها لإدارة حملته الانتخابية.وشدد موسى على ترسيخ "مبدأ سيادة القانون والديمقراطية"، وأنه سينتهج التعامل بالليبرالية واحترام حقوق الإنسان، وأكد نيته حال اختياره رئيسا للبلاد إسناد مهام النهضة العلمية لصاحب نوبل د.أحمد زويل وجعله شريكا في الإصلاح للنهوض بمستقبل البحث العلمي.18 فضيحة فساد وبلاغات بالجملة ضد مبارك ووزرائهبدأت نيابة استئناف القاهرة أمس الاثنين تحقيقاتها في البلاغات المقدمة من نقابة المحامين المصريين، والاستشاري الهندسي ممدوح حمزة، والسفير السابق بالخارجية المصرية إبراهيم يسري، وعدد من رموز المعارضة المصرية، حول قيام الرئيس السابق حسني مبارك وعائلته بالتربح والكسب غير المشروع. وأعلن المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات الذي يتولى الرقابة على مسيرة الأداء الحكومي والقطاعات التابعة له، أنه أبلغ بذلك الجهات الرسمية بالبلاد، مطالبا التحقيق في 18 فضيحة تمثل فسادا ماليا وإداريا في مواقع مختلفة أبرزها: المبيدات المسرطنة والقمح الفاسد وأراضي الدولة.فاروق حسني متورط في تهم فساد وسرقة آثاركشفت بلاغات للنائب العام عبد المجيد محمود عن تورط فاروق حسني وزير الثقافة السابق عن إهدار مئات الملايين من المال عالم في عمليات مشبوهة، وسرقة آثار وتراث، والتعامل مع أعضاء المافيا للإشراف على بعض عمليات ترميم الآثار، ما أدى إلى فقدان مصر آلاف القطع الأثرية وضياع ملايين الجنيهات.كما كشف مقدمو البلاغ، وهم: علي عبد الحليم القماش، الباحث المتخصص في شؤون الآثار. والدكتور عبد الرحمن العايدي، والدكتور نور الدين عبد الصمد، المسؤولان بالمجلس المصري الأعلى للآثار عن تضخم ثروة الوزير السابق للثقافة، وحددوا ممتلكاته وقصوره وأماكنها وقيمتها بالمستندات.مسيرة مليونية للاحتفال بجمعة النصرأوضحت صحيفة "الشرق الأوسط" أن شباب ثورة 25 يناير أعلنوا عن التحرك بمسيرة مليونية يوم الجمعة المقبل للاحتفال بالنصر واستكمال الثورة حتى تحقق كل مطالبها. وقال الشباب في بيان إلى الشعب المصري: «إن الثورة نجحت في تحقيق أهم أهدافها وهو إسقاط رأس النظام، واستجاب المجلس العسكري لبعض المطالب، وهي حل مجلسي الشعب والشورى. لكن المسيرة المليونية ستكون لتحقيق مطالب الشعب الأخرى، وأهمها الإفراج فورا عن المعتقلين السياسيين ووقف العمل بقانون الطوارئ المستمر حتى الآن»، كما سيعلن يوم الجمعة عن تشكيل مجلس أمناء الثورة يضم جميع أطياف المجتمع.المستقيلون من الوطني في حزب "شباب مصر"من ناحية أخرى، بلغت حالات الاستقالة أعضاء من الحزب الوطني خلال الأيام الماضية 15 آلاف استقالة من القيادات والشباب، وأعلن عدد منهم عن تشكيل حزب جديد "حزب شباب مصر"، وقالوا إن الحزب الجديد سوف يختار الشباب رئيسه، ويتكون من شباب مصر الذين "صدموا بتحول المبادئ السامية التي تضمنها برنامج الحزب الوطني عند التنفيذ إلى مصالح خاصة سيطرت عليها ممارسات نفعية وانتهازية أسقطت بالحزب وأفقدته الشرعية الشعبية، ويتيح فرصة للشباب بتولي القيادة، بعد أن ملوا من طول فترة الانتظار والتهميش المتعمد في مواقع صنع القرار".أبو الغيط يطلب دعم الاقتصاد من الأجانبقالت صحيفة "السفير" اللبنانية، إن رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات جودت الملط قال إن الدين العام لمصر بلغ 1080 مليار جنيه أي حوالي 183,7 مليار دولار في يونيو 2010، بما يعادل 89,5 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية حسام زكي، أن الوزير أحمد أبو الغيط طلب خلال اتصالات هاتفية مع مسؤولين أجانب "توفير الدعم للاقتصاد المصري".الناس في مسقط رأس مبارك.. منقسمونأشارت "الشرق الأوسط" إلى إن قرية كفر المصيلحة تشهد غضبا وحزنا وأسى بسبب ما حدث لابنها مبارك، المولود فيها عام 1928، حيث علقوا لافتات مؤيدة له ولا تعم بينهم مشاعر الفرح بالتخلص من النظام، كما هي الحال في معظم الأماكن الأخرى في مصر. وقال بعضهم إنهم بكوا من مصير مبارك، لأنه "جعلهم يعيشون في أمان لمدة 30 عاما".بينما قالت وكالات أنباء أخرى إن البعض من الأهالي لا يشعرون بالأسف على مصير مبارك، كمعظم المصريين، ويشعرون بالحرية لأول مرة منذ 30 عاما.بريطانيا تجمد أموال مباركأشارت صحيفة "القدس العربي" إلى أن بريطانيا قامت أمس الاثنين بتجميد أموال وممتلكات عدد من المسؤولين السابقين في مصر، على رأسهم حسني مبارك وعائلته، وقررت البدء في تحقيق بمصادرها، والتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي لتجميد أي أموال أو ممتلكات فيها. وكان وزير خارجية بريطانيا وليام هيج قد أبلغ البرلمان البريطاني أن بلاده تلقت طلبا من مصر بتجميد أصول مسؤولين مصريين كبار سابقين، وأنها سوف تتصرف بناء على ذلك.الجنزوري: علينا التخلص من حكم الفردنقلت صحيفة "الخليج" الإماراتية تصريحات الدكتور كمال الجنزوري التي دعا فيها إلى الأخذ بالنظام الرئاسي البرلماني، والتخلص من حكم الفرد، مشددا على ضرورة اختيار حكومة يتمتع أعضاؤها بقدر سياسي عال. وقال الجنزوري إن الفترة المقبلة بحاجة إلى الاعتماد على قطاع الإنتاج، وحذر من الاعتماد على الاقتصاد الريعي الذي أدى إلى التضخم، ودعا المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلى إنشاء جهاز للاستماع إلى أفكار المصريين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل