المحتوى الرئيسى

جيش بريطانيا يعتذر لجنود أبلغهم بقرار فصلهم عبر البريد الإلكتروني

02/15 15:05

 اعتذر الجيش البريطاني اليوم الثلاثاء عن إبلاغه قرابة 40 جنديا خدموا فيه لفترة طويلة بقرار انتهاء خدمتهم العسكرية عن طريق البريد الإلكتروني.وقالت صحيفة صن البريطانية إن 38 ضابطا معينا بينهم ضابط أرسل للخدمة في أفغانستان أبلغوا بأن عقودهم ستلغى بسبب خفض في ميزانية الدفاع.وقال جندي شارك في خمس مناطق حرب، وأبلغ بقرار فصله عبر البريد الإلكتروني "كان بدون مبرر ونحن مشمئزون"، مضيفا: "ليس هذا بالأمر الجيد، بعد خمس جولات من الخدمة وأبلغ بطردي عبر البريد الالكتروني".وأضافت الصحيفة أن جنديا آخر يخدم حاليا في أفغانستان، أبلغ بانتهاء خدمته العسكرية بنفس الطريقة.وسيتم خفض ميزانية وزارة الدفاع البريطانية التي تبلغ 36.9 مليار دولار بنسبة 8 في المائة على مدى السنوات الأربع المقبلة، بينما تكافح الحكومة البريطانية لاحتواء عجز قياسي في الميزانية في وقت السلم وصل إلى نحو 10 في المائة من الناتج القومي. كما سيتم تقليل عدد أفراد الجيش بمقدار نحو سبعة آلاف جندي ليصل عددهم إلى 95 ألف جندي في إطار توفير النفقات. وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن ما يصل إلى مائة طيار مدرب سيفصلون من القوات الجوية الملكية، وستبدأ أجهزة أخرى في تقليل النفقات.وأعطت رسائل البريد الإلكتروني التي أرسلت للجنود مهلة لمدة 12 شهرا، وقالت الوزارة البريطانية إن الجنود سيتلقون مساعدة لتدريبهم على الحياة المدنية.وقال متحدث باسم الجيش في رسالة بالبريد الإلكتروني لمنظمات إخبارية "نعتذر عن الإزعاج الذي سببه هذا الأمر"، مضيفا: "تحدث القادة الضباط الآن مع الجنود المعنيين لضمان حصولهم على النصح والدعم الضروريين".وقال جيم ميرفي، وهو متحدث دفاعي باسم حزب العمال المعارض، إن إجراءات الطرد تمت بطريقة باردة وقاسية وغير إنسانية، وأضاف لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "ليس هذا أسلوبا لمعاملة رجال ونساء خدموا بلدهم دون خوف لسنوات عديدة. من الخطأ إبلاغ أي شخص بفصله عن طريق البريد الإلكتروني. إن طرد أفراد قواتنا المسلحة بهذه الطريقة لا يمكن التسامح معه".ويعمل الجنود الذين استكمل كل منهم أكثر من 22 عاما في الخدمة العسكرية مع الجيش بنظام العقود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل