المحتوى الرئيسى
alaan TV

حافظ المرازى: مصير برنامجى يتحدد الجمعة المقبلة

02/15 13:56

 نفى الإعلامى حافظ المرازى ما أشيع عن تقدمه باعتذار لقناة العربية عن عدم استمراره فى تقديم برنامجه «استوديو القاهرة» بعد الأزمة الذى تعرض لها اثر إصراره على استضافة الإعلامى حمدى قنديل رغم اعتراض إدارة القناة.وأكد المرازى فى تصريحات خاصة ل«الشروق» انه فوجى قبل عرض حلقة البرنامج أمس الأول «الأحد» بساعتين بمكالمة هاتفية من مديرة إنتاج البرنامج تبلغة بقرار إدارة القناة بإعادة عرض البرنامج فى موعده الأصلى فى السابعة مساء كل جمعة نظرا لاقتناعهم بأن حالة الطوارئ التى ارتبطت بتغطية أحداث الثورة المصرية قد انتهت وان القناة ستعود إلى طبيعتها والالتزام بالخطة البرامجية السابقة وهو ما اضطرنا للاعتذار لضيوف البرنامج الذين اتفقنا معهم على الظهور وكنا بصدد إرسال سيارات القناة إليهم.وأضاف مستطردا: ورغم أن هذا الكلام يخالف قرار إدارة القناة اثر اندلاع الثورة المصرية حيث ارتأت إدارة القناة حينها أن يعرض البرنامج يوميا حتى إجراء انتخابات رئاسية بعد 6 أشهر لكن تم العدول عن هذا القرار لأسباب خاصة بهم.وبمواجهته بتصريحات الإعلامى حمدى قنديل الذى أدلى بها عبر برنامج العاشرة مساء وأكدها فى تصريحات خاصة ل«الشروق» حينما كشف عن المضايقات التى يتعرض لها المرازى فى قناة العربية حينما اشترطت إدارة القناة عرض أسماء ضيوفه قبل استضافته للتأكد إذا كانت هذه الأسماء تحظى بقبول الإدارة أو تعترض عليها فقال: لا أستطيع ان أتحدث عن كواليس ما يحدث بالمحطة او ما يدور بينى وبين الإدارة ولكن أؤكد انه لم يطلب منى عرض قائمة بأسماء الضيوف ليتم الموافقة وإجمالا أطلب إعفائى من الحديث حول ما يدور داخل أروقة القناة خاصة أن الصورة حتى هذه اللحظة غير واضحة المعالم تماما أمامى وسوف يتضح كل شىء حتى موعد عرض الحلقة القادمة يوم الجمعة.وبسؤاله عما اذا كانت هناك أى علاقة بين رأيه الذى أعلنه على الهواء مباشرة عبر برنامجه عندما طالب القنوات العربية ان تتحرر من قيودها وان تتعرض للشئون الخاصة بدولها كما تفعل مع الدول الاخرى وبين قرار الغاء عرض برنامجه يوميا قال: ما حدث بالضبط إننى قلت إنه بعد ان تحررت مصر فلم يعد هناك أى قيود على الاعلام المصرى وعليه أصبح المجال مفتوحا امام الإعلاميين المصريين الذين لجأوا لقنوات أخرى مثل العربية والجزيرة رغم ان هذه القنوات تعانى هى الاخرى من قيود فلم نشاهدها تتعرض لأزمات تحدث بدولة قطر اوما يجرى داخل السعودية وتمنيت ان تتحرر كل الوسائل الاعلامية من أى قيود تفرض عليها لكن لا استطيع ان اربط بين ما حدث لبرنامجى وبين إفصاحى عن رأيى خاصة أننى لم أتلق أى مكالمة من إدارة القناة كرد فعل لما قلته حتى خبر إعادة البرنامج لموعده الاصلى لم يتم إبلاغى به ولكن تم إبلاغ مديرة الإنتاج كما ذكرت سابقا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل