المحتوى الرئيسى

نحو 200 قتيل في هجوم بجنوب السودان

02/15 17:20

قال مسؤولون ان ما لا يقل عن مئتي شخص قتلوا في مذبحة في جنوب السودان وقعت الاسبوع الماضي.وقال وزير في حكومة جنوب السودان ان معظم القتلى من المدنيين، ومنهم اطفال، وان المتمردين ممن نفذوا العمية طاردوا اشخاصا آخرين باتجاه احد الانهار.وكانت التقديرات السابقة قد وضعت عدد القتلى عند حدود مئة، في الهجوم الذي قام به مسلحون تابعون للزعيم المتمرد جورج اثور.ووقع الحادث في وقت يستعد فيه جنوب السودان للاستقلال عن الشمال، عقب نتائج الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي، والذي ايد فيه 99 من سكان الجنوب دعوة الانفصال.واتهم مسؤول بارز في الحزب الحاكم بجنوب السودان الشمال بدعم تلك الهجمات، لكن الشمال ينفي ضلوعه في مثل هذه الهجمات.وكان اثور قد اعلن التمرد المسلح العام الماضي بدعوى التزوير والتزييف في انتخابات الاقليم، لكنه وافق على هدنة الشهر الماضي قبيل اجراء الاستفتاء.وقال وزير الشؤون الانسانية في حكومة الاقليم جيمس كوك، العائد من منطقة الحادث، ان عدد القتلى بلغ 201 قتيل في الهجوم الذي وصفه بانه مذبحة .واضاف: لقد لوحقوا حتى ضفة النهر، وقد قمت انا بالاشراف على دفنهم في قبر جماعي .واوضح ان من هؤلاء ما يقرب من 160 قتيلا من المدنيين، وبينهم اطفال وشيوخ ولاجئون.وقال مسؤول آخر ان عدد القتلى بلغ نحو 197 شخصا في الحادث الذي وقع في ولاية جونغلي، الاكثر كثافة سكانية في الاقليم.ويقول بيتر مارتيل مراسل بي بي سي في جوبا، عاصمة الاقليم، ان الهجوم مؤشر الى التحديات الامنية التي ستواجه الجنوب، ومن ابرزها توحيد صفوف سكانه، وتحسين الاوضاع الامنية.ومن المنتظر ان يصبح جنوب السودان احدث دولة مستقلة في العالم في التاسع من يوليو/تموز المقبل. اضغط للتكبير توقيع اتفاق وقف اطلاق النار مع ممثلي الجنرال اتور قال مسؤولون ان ما لا يقل عن مئتي شخص قتلوا في مذبحة في جنوب السودان وقعت الاسبوع الماضي.وقال وزير في حكومة جنوب السودان ان معظم القتلى من المدنيين، ومنهم اطفال، وان المتمردين ممن نفذوا العمية طاردوا اشخاصا آخرين باتجاه احد الانهار.وكانت التقديرات السابقة قد وضعت عدد القتلى عند حدود مئة، في الهجوم الذي قام به مسلحون تابعون للزعيم المتمرد جورج اثور.ووقع الحادث في وقت يستعد فيه جنوب السودان للاستقلال عن الشمال، عقب نتائج الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي، والذي ايد فيه 99 من سكان الجنوب دعوة الانفصال.واتهم مسؤول بارز في الحزب الحاكم بجنوب السودان الشمال بدعم تلك الهجمات، لكن الشمال ينفي ضلوعه في مثل هذه الهجمات.وكان اثور قد اعلن التمرد المسلح العام الماضي بدعوى التزوير والتزييف في انتخابات الاقليم، لكنه وافق على هدنة الشهر الماضي قبيل اجراء الاستفتاء.وقال وزير الشؤون الانسانية في حكومة الاقليم جيمس كوك، العائد من منطقة الحادث، ان عدد القتلى بلغ 201 قتيل في الهجوم الذي وصفه بانه مذبحة .واضاف: لقد لوحقوا حتى ضفة النهر، وقد قمت انا بالاشراف على دفنهم في قبر جماعي .واوضح ان من هؤلاء ما يقرب من 160 قتيلا من المدنيين، وبينهم اطفال وشيوخ ولاجئون.وقال مسؤول آخر ان عدد القتلى بلغ نحو 197 شخصا في الحادث الذي وقع في ولاية جونغلي، الاكثر كثافة سكانية في الاقليم.ويقول بيتر مارتيل مراسل بي بي سي في جوبا، عاصمة الاقليم، ان الهجوم مؤشر الى التحديات الامنية التي ستواجه الجنوب، ومن ابرزها توحيد صفوف سكانه، وتحسين الاوضاع الامنية.ومن المنتظر ان يصبح جنوب السودان احدث دولة مستقلة في العالم في التاسع من يوليو/تموز المقبل. قال مسؤولون ان ما لا يقل عن مئتي شخص قتلوا في مذبحة في جنوب السودان وقعت الاسبوع الماضي.وقال وزير في حكومة جنوب السودان ان معظم القتلى من المدنيين، ومنهم اطفال، وان المتمردين ممن نفذوا العمية طاردوا اشخاصا آخرين باتجاه احد الانهار.وكانت التقديرات السابقة قد وضعت عدد القتلى عند حدود مئة، في الهجوم الذي قام به مسلحون تابعون للزعيم المتمرد جورج اثور.ووقع الحادث في وقت يستعد فيه جنوب السودان للاستقلال عن الشمال، عقب نتائج الاستفتاء الذي اجري الشهر الماضي، والذي ايد فيه 99 من سكان الجنوب دعوة الانفصال.واتهم مسؤول بارز في الحزب الحاكم بجنوب السودان الشمال بدعم تلك الهجمات، لكن الشمال ينفي ضلوعه في مثل هذه الهجمات.وكان اثور قد اعلن التمرد المسلح العام الماضي بدعوى التزوير والتزييف في انتخابات الاقليم، لكنه وافق على هدنة الشهر الماضي قبيل اجراء الاستفتاء.وقال وزير الشؤون الانسانية في حكومة الاقليم جيمس كوك، العائد من منطقة الحادث، ان عدد القتلى بلغ 201 قتيل في الهجوم الذي وصفه بانه مذبحة .واضاف: لقد لوحقوا حتى ضفة النهر، وقد قمت انا بالاشراف على دفنهم في قبر جماعي .واوضح ان من هؤلاء ما يقرب من 160 قتيلا من المدنيين، وبينهم اطفال وشيوخ ولاجئون.وقال مسؤول آخر ان عدد القتلى بلغ نحو 197 شخصا في الحادث الذي وقع في ولاية جونغلي، الاكثر كثافة سكانية في الاقليم.ويقول بيتر مارتيل مراسل بي بي سي في جوبا، عاصمة الاقليم، ان الهجوم مؤشر الى التحديات الامنية التي ستواجه الجنوب، ومن ابرزها توحيد صفوف سكانه، وتحسين الاوضاع الامنية.ومن المنتظر ان يصبح جنوب السودان احدث دولة مستقلة في العالم في التاسع من يوليو/تموز المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل