المحتوى الرئيسى

المالية تخصص 1500 جنيها شهريا معاش استثنائي لأسر شهداء الثورة

02/15 12:56

كتبت – أميرة موسى ووكالات :أعلن وزير المالية سمير رضوان عن عزم الحكومة تخصيص معاش استثنائي لأسر شهداء ثورة 25 يناير بقيمة 1500 جنيه شهرياً. وقال لبرنامج “العاشرة مساء” على قناة دريم مساء أمس الاثنين إن وزارة الصحة تقوم حالياً بالتنسيق مع وزارة الداخلية بإعداد قائمة بأسماء شهداء الثورة تمهيداً للاتصال بأسرهم وصرف المعاش الاستثنائي. ودعا أصحاب المطالب الفئوية التوقف عن المظاهرات، مؤكدا التزام الوزارة الكامل بفتح كل هذه الملفات لأن العاملين تعرضوا لظلم غير عادى.وقال إن خطته خلال الفترة القادمة تتلخص في حل مشكلات فوضى التشغيل والأجور، موضحا أن هناك مشكلة في عدم تناسب الأجور مع الأسعار كما أنها غير مرتبطة بالإنتاجية، وأنه لا توجد معايير واضحة ومعروفة لا للأجور ولا للتشغيل.وأكد رضوان على استغلال روح ثورة الشباب التي اعترف أنها استطاعت خلال 18 يوم تغيير ما بحثه هو وكثيرين من جيله خلال 30 عاماً والتي اتضحت في شكل اللجان الشعبية وحماية الممتلكات العامة مستطرداً:”كنا محتاجين اللي يقولنا اصحوا وإدوا خدمة جليلة لمصر”…وذلك في إعادة التشغيل والعمل الجاد موضحاً إنه يخطط لمضاعفة الأجر للضعف في عام 2020، مطالباً لقاء شباب الثورة لعمل منتدى لإبداء رأي الشباب في خطة الموازنة العامة للدولة.ضرائب ومعاشاتوحول فرض الضرائب التصاعدية، أكد رضوان أن الدارسات والبحوث قد أثبتت أن فرض الضريبة التصاعدية غير مجدي ويؤثر على رؤوس الأموال التي تأتي في شكل استثمارات من الخارج فضلاً عن أن كلما ارتفعت قيمتها يصعب تحصيلها، على العكس إذا طبقت الضريبة الموحدة خاصةً أن دول كثيرة حققت تقدماً اقتصاديا بسبب هذا النوع من الضرائب مثل الهند الذي اشتقته من مصر وأيرلندا.شدد الوزير على أنه لا مساس بأموال المعاشات وتُدار بأحسن مستوى لكن نظراً لزيادة التزامات الصندوق لابد من تعزيزها حتى تتناسب وهذه الأعداد من مستحقيها، منتقداً السياسات القديمة التي كانت لا تخاطر سوى في أذون خزانة صاحبة الفوائد المنخفضة تفادياً لأي أزمات…الأمر الذي ترتب على سبيل المثال في القطاع المصرفي نوع من السيولة المالية دون استغلال.وأعلن رضوان عن أن المستثمرين لازالوا على اتصال دائم به وأبدوا عروضاً للرجوع إلى مصر باعتبار أن البلاد سوق كبير ربه ما يزيد عن الـ85 مليون مواطن.الثورة والاقتصادوتوقّع الوزير أن يكون مستوى النمو في الاقتصاد ما بين الـ3.5 و4% نتيجة الثورة فمثلاً في قطاع البورصة فقد أغلقت على انخفاض 70 مليار جنيه، وقطاع السياحة تضرر بعد مغادرة 1.2 مليون سائح حيث أن نسبة الإشغال في البحر الأحمر ما بين الـ6 و7% فيما وصلت بين الـ3 و4% في أسوان في الوقت الذي وصلت فيه عائدات السياحة لـ11 مليار دولار و13 مليون سائح.وحدث نوع من التحطيم والإتلاف للممتلكات من عربات ومنشآت وغيرها فضلاً عن وصول نسبة الإشغال في المصانع إلى نصف أو أقل من نصف طاقته على حد قول وزير المالية.وأكد الوزير أن إعلان وزارته عن رقم بريدي محدد لإرسال طلبات التشغيل مدروس والدولة تعرف كيف توفرها مناشداً العاملين أو حتى من لديه الحق في الحصول على الوظيفة التخلص من ثقافة التوسل لأن هذا حقهمواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل