المحتوى الرئيسى

مظاهرات القليوبية تطالب بإقالة المحافظ

02/15 12:37

شهدت مدينة بنها مظاهرتين الأولي أمام مبني ديوان عام المحافظة للمطالبة بإقالة المحافظ .. بينما جاءت المظاهرة الثانية في جامعة بنها للمطالبة بتحسين أحوال معيشية. وفي قليوب تظاهر أصحاب الوحدات السكنية التي اقتحمها البلطجية مطالبين بتسليمهم الشقق.تظاهر مجموعة من الأشخاص أمام مبني محافظة القليوبية للمطالبة بوحدات سكنية لهم لإيوائهم فيها وطالبوا بتنحي المحافظ .. الذي كان بمكتبه بشبرا الخيمة.وفي جامعة بنها تظاهر الأطباء والعاملون بمستشفي بنها الجامعي للمطالبة بمحاسبة قيادة المستشفي علي صرف مكافآت كبيرة وغير عادلة لبعض القيادات وضرورة علاج العاملين وأسرهم بالمستشفي بالمجان. ورفع الأجر الاضافي مع آخر أساسي بالمرتب للموظفين والتمريض والعمال. وتقسيم مكافآت صندوق الخدمة من اقتصادي وعناية مركزة وكلي وزيادة ومعامل وأشعة وغير ذلك من الأقسام التي تدر دخلاً للمستشفي.علي ان يتم التقسيم بالتساوي ولا يميز قسم عن آخر .. مع تعديل بنود التأمين العلاجي وعمل صيدلية خاصة بالعاملين أسوة بأعضاء هيئة التدريس وتطعيم العاملين بالمستشفي ضد الفيروسات.. وصرف حوافز إضافية للوحدات ذات الطابع الخاص علي ان تكون 65% للطواريء والعناية المركزة و45% للأقسام العلاجية .. وصرف بدالات من الزيارة "العيادات الخارجية والاقتصادي والعمليات" كما طالبوا بتخفيض نسبة الخصم من الراتب لصالح صندوق الخدمة لتكون 10% بدلاً من 26% علي أن يتحمل الصندوق 16%.وفي مدينة قليوب صرح حسين عشماوي عضو مجلس محلي المحافظة بأن أصحاب الوحدات السكنية التي احتلها البلطجية تجمهروا أمام مبني مجلس المدينة للمطالبة بطرد هؤلاء الأشخاص الذين احتلوا شققهم بالقوة.من ناحية أخري تعرضت  أكثر من 30 شقة بحي الزهور غرب السكة الحديد بمدينة طوخ بالقليوبية للنهب والاستيلاء عليها من البلطجية.فوجيء أهالي حي الزهور في ساعة متأخرة من الليل بمجموعة من البلطجية يقتحمون 24 وحدة سكنية من مساكن المدينة الجامعية المخصصة لطلاب كليتي الزراعة والطب البيطري بمشتهر جامعة بنها حيث قاموا باقتحامها بالقوة واستولوا علي محتوياتها من مكاتب ودواليب وأدوات سباكة خاصة بالخلاطات والحنفيات وبلاط الأرضيات ثم افترشوا أمتعتهم بداخلها مستغلين الفراغ الأمني وخلوها من الطلاب لقيامهم بإجازة نصف العام.كما قام البلطجية بالاستيلاء علي 3 شقق تابعة لسكن الشرطة و3 لبنك التنمية والائتمان الزراعي بالإضافة إلي شقق ملك بعض السكان كانت مغلقة وأخري تستغل كمخازن للضرائب العامة.أخطر الأهالي القوات المسلحة التي حضرت علي الفور وحاولت اقناعهم بالخروج ولكنهم رفضوا بحجة أنهم لم يجدوا سكناً أو مأوي لأسرهم وقامت بحصر أسمائهم تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل