المحتوى الرئيسى
worldcup2018

وقفـةالثورةترفض الفوضي

02/15 12:16

قلنا أمس ونقول اليوم وغدا وفي كل وقت ان العالم ينظر الي مصر بانبهار واعجاب بالنموذج الذي تحقق‏,‏ وعلينا سرعة المراجعة لحالة نفاد الصبر التي يبديها بعض الشرائح والقطاعات نتيجة تدني الأجور والخدمات والسلبيات الأخري وهي حقائق لايمكن انكارها ولكن العلاج لن يتحقق في ساعات أو أيام قليلة‏,‏ والمطلوب اعطاء الفرصة للحكومة لتدارك الخسائر الاقتصادية الراهنة حتي نستطيع البدء في الاصلاحات الشاملة‏.‏ لن يستفيد أحد من تعطيل الانتاج والمرافق والخدمات‏,‏ ولن نتهم أحدا بتعمد ذلك وانما نرجع الأمر الي تراكم الأخطاء مما أدي الي التذمر والانفعال الحالي‏,‏ والاستمرار علي هذا النحو قد يغير الصورة التي جذبت عيون العالم‏.‏ وفي الوقت الذي يبذل فيه أبطال قواتنا المسلحة الجهود الخارقة لأداء الأمانة وتحمل المسئولية‏,‏ فان التجاوب مع البيانات الصادرة والداعية الي العودة لمواقع العمل وعدم تعطيل مصالح الاخرين ينبغي أن تكون له الأولوية القصوي وعلي الفور لأن مثل هذا التجاوب يعني الإدراك الصحيح لمجريات الأحداث وتداعياتها التي لاتزال تؤثر علي مجمل الأوضاع أمنيا وسياسيا واقتصاديا‏.‏ وقد ينسي البعض أن أعدادا كبيرة من السجناء الهاربين لازالوا يمثلون خطرا مؤكدا علي كل واحد منا خاصة مع الأسلحة التي تمت سرقتها من أقسام الشرطة‏,‏ كذلك تضرر عدد من المنشآت والمرافق والمصانع والخدمات بسبب الاعتداءات وتوقف الحياة لفترة من الوقت‏.‏ كل هذا يدفعنا الي استشعار الخطر الذي لم ينته بعد‏,‏ وأن تتوحد الصفوف خلف قواتنا المسلحة لحماية الوطن من أي مكروه‏,‏ وأن نثبت أن الثورة قامت للبناء ولتغيير وجه مصر نحو الأفضل بعيدا عن الفوضي التي نرفضها وندينها لأنها وببساطة شديدة تهدد الجميع بدون استثناء‏.‏ ‏[email protected]‏   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل