المحتوى الرئيسى

ماضي يدعو لتأجيل الانتخابات عامًا

02/15 11:17

قال أبو العلا ماضي، القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين ووكيل مؤسسي حزب الوسط، إن الإخوان سيكونون الجماعة الوحيدة المستعدة لخوض انتخابات برلمانية ما لم يتم منح عام أو أكثر للآخرين للتعافي من سنوات القمع.وحاول ماضي أربع مرات الحصول على ترخيص بتأسيس حزب الوسط تحت حكم الرئيس المخلوع مبارك لكن التضييق على الحياة السياسية منعه من ذلك. وقال ماضي، الذي يشبه فكر حزبه بفكر حزب العدالة والتنمية في تركيا، إن النظام السابق حوّل الحياة السياسية إلى مهزلة.وأضاف أن مبارك سعى إلى خلق حالة "موت سياسي" للمجتمع المصري. وتابع أنه "إذا أجريت انتخابات برلمانية الآن فإن الحزب الوحيد المستعد هو الإخوان المسلمين والباقون ليسوا مستعدين". وأضاف أن حزبه يجري حوارا مع جميع الأحزاب وطلب فترة انتقالية مدتها عاما تمارس فيها حرية تشكيل الأحزاب والمنظمات.وقال ماضي إن انهيار الحزب الوطني الديمقراطي أظهر أنه لم يمثل قوة سياسية حقيقية قط. وأوضح أن "الانتخابات البرلمانية بحاجة لوقت بحيث تكون هناك فرصة لكل الأحزاب كي تجري إصلاحات لنفسها أو تعيد بناء نفسها، وعندئذ سيظهر برلمان متوازن يمثل كل الأحزاب من دون أن يكون هناك حزب للأغلبية يمثل قلقا لأحد".ورغم أن جماعة الإخوان كانت محظورة رسميا في عهد مبارك لكن السلطات كانت تغض الطرف عن نشاطها ما دامت لا تتحدى سلطات الرئيس. وبعدما أجهزت الثورة على حكم مبارك أعلنت الجماعة أنها لا تسعى للسلطة وأنها لا تسعى للوصول إلى منصب الرئيس أو الحصول على أغلبية برلمانية.واعتبر ماضي أنه بالإمكان إجراء انتخابات رئاسية قريبا من دون أن تكون هناك مشكلة لأن الإخوان أعلنوا أنهم لن يسعوا لذلك المنصب. ويقول ماضي إن حزبه يريد الحرية للإسلاميين وللعلمانيين وللمؤمنين والملحدين وللرجال وللنساء وللمسلمين وللمسيحيين وللمحجبات وللسافرات.ويتوقع ماضي أن ينال حزبه التأييد من الطبقة المتوسطة. ويؤيد الحزب اقتصاد السوق مع وجود دور للدولة في حماية الفقراء. وأعرب ماضي عن أمله في أن تؤثر أجواء الحرية على المحكمة في حكمها الذي سيصدر السبت المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل