المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:واشنطن تعيِّن مبعوثاً خاصاً جديداً إلى أفغانستان وباكستان

02/15 09:35

يواجه غروسمان تحديات كبيرة عدة خلال مهمته في باكستان وأفغانستان. عيَّنت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الدبلوماسي المتقاعد مارك غروسمان مبعوثاً خاصاً جديداً للولايات المتحدة إلى كل من أفغانستان وباكستان، ليخلف بذلك ريتشارد هولبروك، الذي توفي في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وقالت مراسلة بي بي سي في واشنطن، جيسي المر، إن غروسمان يتمتع بخبرة دبلوماسية واسعة، إذ أمضى قرابة ثلاثة عقود من العمل في وزارة الخارجية الأمريكية. فقد سبق لغروسمان أن شغل منصبي وكيل وزير الخارجية للشؤون السياسية، ومساعد وزيرالخارجية لشؤون أوربا، كما خدم سفيراً لبلاده لدى تركيا. وساهم غروسمان أيضا بإدارة وتسيير شؤون المشاركة الأمريكية في حرب كوسوفو، وفي حشد الدعم الدبلوماسي الدولي لما بات يُعرف بـ "الحرب على الإرهاب" في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول من عام 2001. تعيين هولبروك يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما كان قد عهد لهولبروك في يناير/كانون الثاني من عام 2008، أي فور وصوله إلى سدَّة الرئاسة في البيت الأبيض، بمهمة تمثيل الدبلوماسية الأمريكية في كل من باكستان وأفغانستان، حيث تخوض واشنطن حربا ضد طالبان منذ عام 2001. ويواجه غروسمان تحديا كبيرا يتجسد بملء الفراغ الكبير الذي أحدثته وفاة هولبروك المعروف بأنه "مهندس" اتفاق دايتون للسلام، والذي وضع عام 1995 حدا لحرب البوسنة، وأُطلق عليه بعده لقب "كيسنجر البلقان". وسيُضاف إلى التحديات التي يتعيَّن على غروسمان مواجهتها أيضا احتمال بدء بلاده هذا العام سحب أول دفعات من قواتها العاملة في أفغانستان، وذلك في الوقت الذي يسعى فيه القادة الأفغان لإشراك حركة طالبان بجهود إحلال السلام والاستقرار في بلادهم. استعادة العلاقة واجه هولبروك، الملقَّب بـ "كيسنجر البلقان"، أوقاتا صعبه في علاقته مع البيت الأبيض. أمَّا في باكستان المجاورة، فتنتظر غروسمان مهمة صعبة أيضا تتمثل باستعادة زخم علاقة واشنطن بإسلام آباد، وذلك بعد التدهور الكبير الذي شهدته مؤخرا على خلفية اتهام "دبلوماسي" أمريكي بارتكاب جريمتي قتل في باكستان. وسوف يتعيَّن على غروسمان رفع تقارير دورية منفصلة إلى كل من البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس، إذ أن لكل جهة من هذه الجهات برنامجها (أجندتها) وأولوياتها الخاصة بها. يُذكر أن هولبروك، رغم قوة شخصيته وسجله الدبلوماسي الحافل، كان قد واجه أوقاتا صعبه في علاقته مع البيت الأبيض تحديدا خلال مهمته كمبعوث خاص في باكستان وأفغانستان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل