المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:مجلس الأمن يدعو إلى هدنة في نزاع الحدود بين تايلاند وكمبوديا

02/15 04:35

كمبوديا تطلب قوة حفظ سلام دولية دعا مجلس الأمن الدولي كمبوديا وتايلاند إلى الالتزام بوقف إطلاق نار دائم في النزاع على الحدود بينهما بعد الاشتباكات الدامية التي جرت هناك أوائل الشهر الجاري. وقتل ثمانية أشخاص في القتال الذي استمر أربعة أيام، وشرد الآلاف من السكان، وأصيب معبد بريه فيهير المدرج في قائمة التراث العالمي ببعض الأضرار. كما دعم المجلس جهود الوساطة التي تقوم بها منظمة دول جنوب شرقي آسيا "آسيان". وقالت ماريا لويزا فيوتي رئيسة مجلس الأمن إن هناك "شعورا كبيرا بالقلق" حيال الاشتباكات. ودعت الطرفين إلى "التحلي بضبط النفس وتفادي أي فعل من شأنه أن يزيد الموقف التهابا". وكانت فيوتي تتحدث بعد اختتام المحادثات المغلقة التي أجرتها مع وزراء خارجية كل من كمبوديا وتايلاند وإندونيسيا. وتعارض تايلاند جهود الوساطة الدولية قائلة إن النزاع يمكن تسويته بين الدولتين. إلا أن كمبوديا قالت إنها في حالة حرب مع تايلاند واقترحت إرسال الأمم المتحدة لقوات حفظ سلام إلى المنطقة المتنازع عليها. وتتزعم إندونيسيا جهود الوساطة بصفتها الرئيسة الحالية لمنظمة آسيان. يشار إلى أن الاشتباكات قد خمدت في الأيام الماضية، إلا أن الوضع على الحدود بين الدولتين يظل شديد التوتر، وفقا لمراسلة بي بي سي راتشيل هارفي. وتنشر الدولتان قواتهما المسلحة على طول المنطقة المتنازع عليها والتي تبلغ مساحتها 4.6 كيلومترا مربعا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل