المحتوى الرئيسى

اعتداء على فريق الجزيرة بالإسكندرية

02/15 04:15

تعرض فريق شبكة الجزيرة في مدينة الإسكندرية المصرية لاعتداء من جانب أشخاص يعتقد أنهم تابعون لقوات الأمن المصرية، وذلك أثناء تغطية مظاهرة نظمها ضباط الشرطة أمام مديرية الأمن في الإسكندرية. وخلال ذلك الاعتداء تعرضت ممتلكات مراسل الجزيرة ناصر البدري للنهب على مرأى ومسمع عدد من أفراد الشرطة الذين كانوا يتجمهرون في المكان. وجاء هذا الاعتداء في سياق تحركات متعددة قامت بها السلطات المصرية للتضييق على تغطية شبكة الجزيرة للثورة الشعبية التي أجبرت الرئيس حسني مبارك على التنحي عن السلطة. اعتقالاتفقد اعتقلت السلطات المصرية آنذاك لفترات متباينة مراسلي شبكة الجزيرة في القاهرة أيمن محيي الدين وأسامة عبد العزيز حسان، إضافة إلى مدير مكتب قناة الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد والصحفي أحمد يوسف. وقامت تلك السلطات أيضا بإغلاق مكتب القناة في القاهرة، وإقدام وزارة الإعلام المصرية على منع بث قناة الجزيرة على قمر نايل سايت المملوك للحكومة المصرية، قبل السماح لها بإعادة البث. وفي خطوة مثيرة للدهشة قام من يعرفون بـ"البلطجية" في وقت لاحق باقتحام مكتب قناة الجزيرة في القاهرة وتدمير محتوياته. وفي تصعيد آخر، تعرض موقع الجزيرة نت لعمليات قرصنة خلال الأيام الأخيرة، كان مصدر بعضها مصر. وقد تمكن بعض القراصنة من وضع ملصق على صفحة الإعلانات يشوه تغطية القناة للثورة الشعبية، قبل أن ينجح الفريق التقني للجزيرة في التصدي للمحاولة. واتهم مقربون من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقا في مصر شبكة الجزيرة بالانحياز للمتظاهرين في الثورة الشعبية، لكن الشبكة نفت تلك الاتهامات وأكدت نقلها للرأي والرأي الآخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل