المحتوى الرئيسى

إقالة إسماعيل الشاعر وعدلي فايد لمسؤوليتهما عن أحداث «الانفلات الأمني»

02/15 03:36

في أولى قرارات تصحيح الأوضاع داخل وزارة الداخلية بعد ثورة 25 يناير، أقال اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية، كلاً من: إسماعيل الشاعر، مساعد أول الوزير لأمن القاهرة، واللواء عدلي فايد، مساعد أول الوزير لقطاعي الأمن والأمن العام، وعين بدلاً منهما كل من اللواء محمد طلبة لأمن القاهرة، واللواء محسن مراد مديراً لمصلحة الأمن العام. وكان طلبة مشرفاً على قطاع وسط الدلتا، فيما كان مراد مديراً لأمن المنيا. كما شمل قرار الوزير تعيين اللواء فاروق لاشين مديراً لأمن الجيزة، ونقل اللواء أسامة المراسي، مدير الأمن السابق، إلى قطاع التدريب، وتعيين اللواء رمزي تعلب مديرا لأمن القليوبية، واللواء مصطفى كامل البرعي مديراً لأمن الغربية، واللواء ممدوح مقلد مديراً لأمن المنيا، واللواء عادل سلام، نائباً لمدير أمن المنيا، واللواء علاء الدين إبراهيم نائباً لمدير أمن الغربية. تأتي حركة التنقلات بعد أيام من أحداث الانفلات الأمني التي شهدتها مصر في أعقاب ثورة 25 يناير، وفسرت مصادر أمنية هذه الحركة بأنها أولى حركات التطهير داخل وزارة الداخلية للتخلص من رجال الوزير السابق حبيب العادلي، في حين قالت مصادر رسمية داخل الوزارة إنها حركة تنقلات عادية، وإن التحقيقات في أحداث الانفلات الأمني مستمرة أمام النيابة العسكرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل