المحتوى الرئيسى

أنباء عن إقالة إسماعيل الشاعر وعدلي فايد على خلفية أحداث التحرير

02/15 02:07

كتب - عبد الفتاح نبيل :تردددت أنباء عن إقالة اللواء اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة، واللواء عدلي فايد مدير الأمن العام بوزارة الداخلية على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين بميدان التحرير .يذكر أن خلال اعتصام المتظاهرين بميدان التحرير الذين طالبوا برحيل الرئيس مبارك، وقعت اشتباكات بينهم وبين من أسموهم بـ"بلطجية" تابعين لأحد قيادات الحزب الوطني الحاكم.وأسفرت تلك الاشتباكات التي بدأت منذ ظهر الاربعاء 26 يناير الماضي، التي أستخدمت فيها الإبل والخيول والاسلحة وقنابل المولوتوف، عن وقع الآلاف من المصابين فضلاً عن عدد كبير من القتلي من صفوف المتظاهرين بالميدان .وكان وزير الداخلية السابق حبيب العادلي قد كشف أثناء التحقيقات معه عن وجود غرفة في مقر الحزب الوطني الديمقراطي الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة، يعلم مكانها ويحتفظ بأسرارها كل من أمين الحزب السابق صفوت الشريف وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك، تحتوي على تقارير موثقة بالصوت والصورة والمستندات لما سماه بجرائم كبار المسؤولين بالدولة والبعثات الأجنبية العاملة في القاهرة.وقال العادلي إن هذه التقارير كانت تسلم أولا بأول إلى الشريف ومبارك الابن وانهم كانوا يخفونها في غرفة مجهولة في مقر الوطني الرئيسي، وانهم كانوا يطلقون عليها "غرفة جهنم"، حسبما ذكرت صحيفة الجريدة الكويتية .اقرأ أيضا :لجنة تقصى الحقائق حول أحداث ''ثورة الغضب'' تدعو إلى إمدادها بالمعلومات اضغط للتكبير اللواء اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة كتب - عبد الفتاح نبيل :تردددت أنباء عن إقالة اللواء اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة، واللواء عدلي فايد مدير الأمن العام بوزارة الداخلية على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين بميدان التحرير .يذكر أن خلال اعتصام المتظاهرين بميدان التحرير الذين طالبوا برحيل الرئيس مبارك، وقعت اشتباكات بينهم وبين من أسموهم بـ"بلطجية" تابعين لأحد قيادات الحزب الوطني الحاكم.وأسفرت تلك الاشتباكات التي بدأت منذ ظهر الاربعاء 26 يناير الماضي، التي أستخدمت فيها الإبل والخيول والاسلحة وقنابل المولوتوف، عن وقع الآلاف من المصابين فضلاً عن عدد كبير من القتلي من صفوف المتظاهرين بالميدان .وكان وزير الداخلية السابق حبيب العادلي قد كشف أثناء التحقيقات معه عن وجود غرفة في مقر الحزب الوطني الديمقراطي الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة، يعلم مكانها ويحتفظ بأسرارها كل من أمين الحزب السابق صفوت الشريف وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك، تحتوي على تقارير موثقة بالصوت والصورة والمستندات لما سماه بجرائم كبار المسؤولين بالدولة والبعثات الأجنبية العاملة في القاهرة.وقال العادلي إن هذه التقارير كانت تسلم أولا بأول إلى الشريف ومبارك الابن وانهم كانوا يخفونها في غرفة مجهولة في مقر الوطني الرئيسي، وانهم كانوا يطلقون عليها "غرفة جهنم"، حسبما ذكرت صحيفة الجريدة الكويتية .اقرأ أيضا :تردددت أنباء عن إقالة اللواء اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة، واللواء عدلي فايد مدير الأمن العام بوزارة الداخلية على خلفية إطلاق النار على المتظاهرين بميدان التحرير .يذكر أن خلال اعتصام المتظاهرين بميدان التحرير الذين طالبوا برحيل الرئيس مبارك، وقعت اشتباكات بينهم وبين من أسموهم بـ"بلطجية" تابعين لأحد قيادات الحزب الوطني الحاكم.وأسفرت تلك الاشتباكات التي بدأت منذ ظهر الاربعاء 26 يناير الماضي، التي أستخدمت فيها الإبل والخيول والاسلحة وقنابل المولوتوف، عن وقع الآلاف من المصابين فضلاً عن عدد كبير من القتلي من صفوف المتظاهرين بالميدان .وكان وزير الداخلية السابق حبيب العادلي قد كشف أثناء التحقيقات معه عن وجود غرفة في مقر الحزب الوطني الديمقراطي الرئيسي في ميدان التحرير بالقاهرة، يعلم مكانها ويحتفظ بأسرارها كل من أمين الحزب السابق صفوت الشريف وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك، تحتوي على تقارير موثقة بالصوت والصورة والمستندات لما سماه بجرائم كبار المسؤولين بالدولة والبعثات الأجنبية العاملة في القاهرة.وقال العادلي إن هذه التقارير كانت تسلم أولا بأول إلى الشريف ومبارك الابن وانهم كانوا يخفونها في غرفة مجهولة في مقر الوطني الرئيسي، وانهم كانوا يطلقون عليها "غرفة جهنم"، حسبما ذكرت صحيفة الجريدة الكويتية .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل