المحتوى الرئيسى

انتقاد ببريطانيا لتغطية ثورة مصر

02/15 01:45

جانب من المؤتمر الصحفي المشترك في مقر مجلس العموم البريطاني (الجزيرة نت)مدين ديرية-لندن اتهم نائب عن حزب العمال البريطاني معظم وسائل الإعلام بأنها تابعة للسياسات الخارجية الإستراتيجية للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا، وانتقد تغطيتها للثورة الشعبية في مصر. وقال النائب جيرمي كوربن في مؤتمر صحفي مشترك عقده أبناء الجالية المصرية في بريطانيا مع شخصيات برلمانية وحقوقية وسياسية بمقر مجلس العموم البريطاني (البرلمان) ظهر أمس الاثنين، إن أجهزة الإعلام تلك غير قادرة على التحليل الصحيح ونقل الأحداث التي يدور في مصر بشكل واضح. وانتقد كوربن دور وسائل الإعلام في نقل أحداث الثورة الشعبية في مصر التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، مستثنيا منها قناتي الجزيرة و"برس تي في" الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية. وهاجم البرلماني البريطاني هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، واصفا أداءها في تغطية الثورة المصرية بأنه الأسوأ على الإطلاق في الأزمات الدولية. وأشار كوربن -في حديث للجزيرة نت- إلى أن الثورة المصرية اندلعت لتخليص البلاد من النظام الاستبدادي وأجهزته الأمنية التي لا تحظى بأي شعبية. وقال إن النظام القمعي في مصر كان يحظى بدعم كامل طوال فترة وجوده في السلطة من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وإسرائيل. كوربن: تغطية بي بي سي للثورة المصرية هي الأسوأ على الإطلاق في الأزمات الدولية  (الجزيرة نت)دعم للثورةوإلى جانب كوربن تحدثت في المؤتمر -الذي خُصص للحديث عن انتصار الثورة الشعبية في مصر- الأمينة العامة لتحالف "أوقفوا الحرب" ليندسي جيرمن وشخصيات حقوقية وفنية  وأكاديمية، فأكدوا ضرورة دعم نتائج الثورة المصرية وحمايتها. وقالت جيرمن للجزيرة نت إن الجميع سعيد بانتصار الثورة في مصر، وإن "تحالف أوقفوا الحرب" أظهر تضامنه مع جميع الشعوب في الشرق الأوسط على مدى السنوات العشر الماضية. وأعربت عن أملها في أن يحصل كل المصريين على كافة حقوقهم، بما فيها الديمقراطية التي قالت إنها ستكرس المساواة في المجتمع بشكل أفضل. وأوضحت جيرمن أن الثورة المصرية دفعت الناس إلى النظر في أوضاع بلادهم تحت حكم الدكتاتورية، وجعلتهم يتساءلون: هل التغيير ممكن؟. ورأت الناشطة السياسية أن انتصار الثورة بمصر سوف يفتح مرحلة جديدة ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل وبالنسبة للولايات المتحدة والمشروع الإمبريالي وإسرائيل أيضا. ومن جانبه، أبان المصري باسم البهلوان أن هذه الثورة صنعها "الأبطال" الذين وقفوا في ميدان التحرير في ثورة عارمة تحدث عنها وشهد لها العالم أجمع، على حد قوله. وأضاف أن الثورة المصرية ليست مجرد حالة كما ادعى البعض، بل هي نتيجة حتمية للقمع والاضطهاد والظلم على مدى سنوات طويلة. جيرمن: الجميع سعيد بانتصار الثورة الشعبية في مصر (الجزيرة نت)ثورة نظيفةوفي السياق ذاته، صرح الطيب غلوفي مدير "مركز المنظور السياسي للدراسات" بلندن للجزيرة نت، بأن عدوى الثورة التونسية انتقلت إلى مصر ونجح الشعب المصري العظيم في إسقاط الطاغية حسني مبارك، وأنجز ثورته في نفس اليوم الذي انتصرت فيه الثورة التونسية وهو يوم الجمعة وبأسلوب متشابه تقريبا. وأعرب غلوفي عن أمله في أن تتساقط كل أحجار الدومينو العربية، معتبرا أن هذه أنظمة عربية خارج التاريخ، وتنتمي إلى زمن آخر انتهى منذ القرن الماضي. وتوقع أن تنجح الجماهير في اليمن والجزائر والأردن وسوريا وليبيا في التحرر من أنظمتها الحاكمة قريبا. وبدوره قال رئيس المبادرة الإسلامية في بريطانيا محمد صوالحة -في تصريح للجزيرة نت- إن جماهير مصر العظيمة تصنع اليوم التاريخ ليس فقط لشعب مصر بل للعالم العربي والإسلامي. وأضاف صوالحة "نحن نشهد ثورة هي الأكبر في التاريخ العربي، وربما كانت الأعظم في التاريخ كله، حيث تجمع ثلاثة ملايين شخص في مكان واحد ودبروا أمورهم بنظام وسلام. إنها ثورة نظيفة منظمة سلمية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل