المحتوى الرئيسى

انطلقوا شبابنا ..فالمستقبل فى انتظاركم بقلم : احلام الجندى

02/15 01:08

انطلقوا شبابنا ..فالمستقبل فى انتظاركم بقلم : احلام الجندى المستقبل مشرق ان شاء الله بفضل الشباب، هذا الشباب الذى أمن بقضيته فى ان يحيا حياة حرة كريمة دون قهر او استبداد او خوف ، وعزم ان ينتصر فيها وان كلفه ذلك حياته ، الشباب الذى رفض ان يهرب من بلده وخيرها يمكن أن يملأ الدنيا ليذل فى اى بلد آخر وان يجبر الكل على احترامه حتى يسأل مذيع اجنبى فى احد القنوات الاجنبية كيف يحصل على الجنسية المصرية على الهواء . الشباب الذى ضحى بثلاث مائة من رفاقهم وجرح خمسة آلاف منهم ،وما زال يغيب عنهم اعداد لا تعلم ، وكانوا جميعا على استعداد لبذل ارواحهم -والله كانوا مصرين على تحقيق هدفهم حتى لو قتل منهم ملايين وليس مئات - هذا الشباب الذى ظنه الجميع ناعما ويتسلى على الفيس بوك اثبت انه كان يخطط ويبحث وهذه نتيجة عمله . هذا الشباب الذى غير مصر فى لحظة بعد جهاد ثمانية عشر يوما ، فبعد الساعة السادسة من يوم الجمعة 11/2/2011 ليس كقبل الساعة السادسة . التى كانت فاصلة بين عصرين عصر القهر والظلم والاستعباد وعصر الحرية والكرامة والانطلاق نحو المستقبل والنهضة والعزة ، هؤلاء الشباب لديهم طاقات وابداعات وقدرات لبناء المستقبل ، فهم لا يضيعون وقتا وانا على يقين انهم فى وقت وجيز لا يتخيله احد سينطلقون ببلدنا نحو المستقبل واوقن ان مصرنا بل وعالمنا العربى والاسلامى لن يتعدى العقدين من الزمان الا وسيكون فى مقدمة الامم . شبابنا الذى اطلق شعار يلا نبنى مصر لحظة سقوط الطغيان ، وكان ما فعلوه فى ميدان التحرير من تنظيف وتجميل وازالة مخلفات بل وغسل الدبابات والجدران وحتى الاسد الرابض فى الميدان دليل على الاصرار على عدم تضييع الأوقات ، هؤلاء الشباب الذين بدأوا على صفحات الفيس بوك يبجثوم عن المسيئين والمنافقين والخارجين من خلال صفحى بيجى بيديا موسعة الكشف عن المسيئين ، يريدون ان يعلن عن كل مسيئ او ظالم من خلالها لينال جزاءه ولننقذ المجتمع من اذاه وينحى ، حتى يتسامح الجميع وتتماسك ايدينا بصفاء نحو المستقبل لذا نقول لشبابنا ها نحن سلمنا اليكم رايتنا ونحن واثقون من قوتكم وعزيمتكم وثباتكم وتصميمكم ومنافستكم فها هو المستقبل امامكم فخططوا له وتحكموا فيه كما تحبون ان يكون ،وسابقوا اله من يريد ان يخطط لكم او بمعنى اصح عليكم . ،انطلقوا شبابنا واسبتوا انكم لم تخرجوا على فساد بلدكم فقط ،بل على كل من يتعامل مع بلادكم كالحجارة على قطعة شطرنج يتحكموا فيها كيفما شاءوا . هيا شبابلنا تكاتفوا افتراضيا ثم واقعيا تخطيطا وتنفيذا ، واياكم والفتن فقد ابهرتم العالم بثورتكم البضاء عشرةملايين يجتمعون على صعيد واحد فى جميع الميادين والشوارع ويتآلفوا فلا خلاف ولا جدال ولا عراك ولا سرقة ولا تحرش ولا تمايز . انطلقوا ولا تلتفوا للمثبطين الذين لن يعجبهم انطلاقكم وسيحاولون بكل ما ما اوتوا للكيد لكم سيروا متوكلين على الله فمن يتوكل على الله فهو حسبه ، ومن توكل على الله كفاه ، انطلقوا متذرعين بالقيم الراقية والمبادىء السامية والوحدة الدافعة . والتكامل المثمر ، واستفيدوا من كل خبرة سابقة لأى امة كانت ولكم عقول وحلم فانتقوا منها ما يناسبكم فالحكمة ضالة المؤمن انا وجدها فهو اولى بها . احلام الجندى عصر الاثنين 14/2/2011 ahlamelgendy58@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل