المحتوى الرئيسى

أنا ابو البطل بقلم:م.محمد سلطان

02/15 00:58

أنا ابو البطل مهندس محمد سلطان عجبا أن تكتشف في بيتك بطلا دون أن تعرف عنه شيئا ذاك ما اكتشفته وانا أقرا مقالة زوجتي السيدة أحلام الجندي بعنوان . " أنا أم البطل " والمنشور على موقع دنيا الرأي . عرفت ما كان قد خبئ عني وهو أنه ان ابننا وهو فى ترتيبه الثالث بين أولادي هو أحد هؤلاء الشباب الذين خططوا لثورة الشباب فى مصر كان كل ما أعرفه عنه أنه مشارك فى المظاهرات وفقط وكان حديثي عنه وعن هؤلاء الشباب انهم شباب الفيس بوك والإنترنت الضائعون والتائهون فى خضم بحر من الهيافات وأني لا أجد بينهم رجل . ولن يخر منهم رجل يغير وجه التاريخ حتي اني كتبت كتابا تحت عنوان " إنهم يبحثون عن رجل " بناء عن سؤال للرئيس السابق لما سألوه فى بداية توليه الرئاسة لماذا لم يعين نائبا . فقال لما اجد الرجل المناسب . ثلاثون عاما لم يجد الرجل المناسب وكل من حوله من أجيال الخمسينات وحتي الثمانين من العمر وهم الأجيال التي تربت على القيم والأخلاق وحب الرجولة والتضحية والفداء . فإذا . لم يجد فى هؤلاء وقد اصبح اكثرهم فى خبر كان فهل سيجد فى هؤلاء الشباب ( الخرع ) لفظ مصري يطلق على الشباب غير الجاد وهل بعد ثلاثين عاما سيجد منهم رجلا . حقيقة كنت فاقد الأمل والرجاء فيهم . ولم يكن يخطر على بالى ابدا ولو لمجرد الخيال أن بفعل هؤلاء الشباب شيئا . وأقصي ما يمكن ان يصدر منهم هو اللعب على النت والتحرش بالبنات فى الشوارع والنوادي وأمام السينمات . حتي فوجئت بمقالة زوجتي عن ابننا البطل . فوقفت مبهورا أمام ما تحكيه وتعجبت كثيرا . رغم أني حضرت معهم مظاهرات 25 يناير ولم أكن اتوقع ما حدث فيها وقلت فى نفسي ( هيصه ) نقس فيها الشباب شيئا من بطالتهم . لكن خاب ظني ووجدت الشباب لا يكلون ولا يفطرون وتعددت الأيام وخرج ابني من المعتقل الى الميدان مرة أخري وظللت اتابع هذه الثورة منبهرا بشبابها حتي اكتشفت ان ابني أحد ابطالها فقبلته وها انا ذا حقا ابو البطل . المفكر والكاتب الإسلامي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل