المحتوى الرئيسى

"هاله خليل" شجعت الهجرة فى أعمالى بدافع اليأس

02/14 15:19

صرحت المخرجة هالة خليل لليوم السابع أنها فى قمة سعادتها بنجاح ثورة 25 يناير التى على حد قولها أخرجت فرزا رائعا من لشباب المصريين. وكانت هالة خليل منذ بداية الثورة ضمن جموع المتظاهرين فى ميدان التحرير مشيرة أن هذا الأمر لم يحدث من قبل مؤكدة أنها أشرف الثورات التى قامت فى مصر وليس كما أطلق عليها أنها ثورة الخونة و"كنتاكى". وقالت إن أكثر من تشفق عليهم هم الأشخاص الذين استخدمهم النظام واستطاع بفضلهم تغيب الوعى السياسى للناس وإلهائهم بالهموم اليومية، واللعب على وتر المشاعر واصفة أن البعض يعانى من تأخر عاطفى وهو ما دفع البعض للتعاطف مع خطابات الرئيس ولكن تلك الثورة تختلف عما سبق من ثورات ويعود الفضل فى ذلك لوسائل الإعلام والتكنولوجيا الحديثة التى ستؤرخ وتسجل كل شىء. من ناحية أخرى صنفت المخرجة الشابة بعض الفنانين اللذين تلونوا حسب الأحداث بأن منهم انتهازيين أذكياء وكذلك أغبياء، منتقدة فى الوقت ذاته من يقال إنهم "مطربى الشباب" فعلقت عليهم قائلة إنهم أساءوا للثورة وأساءوا لمعجبيهم وكنا ننتظر منهم الأفضل ليس فقط غناء بعض الأغانى التى لم نكن نسمعها أصلا فى الميدان بل اعتمادنا على التراث القديم من الأغانى والذى كان يلهب حماسنا وعن تأثير تلك الثورة على خريطة السينما فى المرحلة القادمة قالت إن السينما ستدخل فى منحنى صعب ولن تظهر ملامحها الآن. وعن فيلهما الأخير "قص ولزق" الذى عالجت فيه قضية الهجرة من مصر قالت إن ذلك من دافع اليأس والإحباط اللذين كنت أشعر بهما فشجعت الهجرة فى هذا العمل إلا أننى اقتنعت بضرورة البقاء فى مصر لإعادة تعميرها لأنها عادت إلينا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل