المحتوى الرئيسى

مواطنون ضد الغلاء: إعلان الحكومة عن وظائف خالية للشباب (جريمة)

02/14 14:42

القاهرة - نددت حركة مواطنون ضد الغلاء بإعلان الحكومة عن وظائف خالية للشباب بهدف تفريغ الشباب من شحنات الغضب الناتجة عن البطالة.وقالت الحركة - في بيان لها تلقى مصراوي نسخة منه - بأن القرار بتلقى طلبات التوظيف جاء فقط في أعقاب ثورة 25 يناير التى انتهت بانتصار الثورة على البيروقراطية والجمود وسياسات الإفقار التي كان يمارسها النظام السابق فى مواجهة شباب مصر.ووصفت الحركة هذه الخطوة من جانب الحكومة بالعمل غير المحترم وطالبت حكومة تسيير الأعمال بوقف ما اسمته المهزلة وأن يصدر بيان من الحكومة يوضح الأمر للشباب.من جانبه ناشد محمود العسقلاني منسق حركة مواطنون ضد الغلاء - الفريق أحمد شفيق رئيس حكومة تسيير الأعمال ضرورة إصدار تعليمات بوقف هذه الجريمة التي قد تصيب هؤلاء الشباب بحالة من الإحباط، والتي يمكن ان تأتي بنتائج عكسية قد تؤدى إلى انفجار إجتماعى خاصة وأن دعوة الوزراء لاقت استحسانا من الناس قد تنقلب لسخط وضجر ضد الذين فكروا فى التلاعب بآمال الشباب.وأضاف: رصدنا جموعاً غفيره من الشباب يتزاحمون على تقديم طلبات التعيين أمام جميع الوزارات والهيئات الحكومية ويقدر عددهم بالملايين ينفقون من ميزانيات أسرهم المنهكة فى المواصلات وشراء طلب التوظيف الذى يباع بــ 3 جنيهات فضلا عن تبديد الوقت والجهد فى عمل يدرك رئيس الوزراء بأنه لن يأتى بثمة نتيجة وأن من تقدموا يحتاجون إلى ميزانيات وأرقام فلكية ليس فى مقدور الحكومة توفيرها فى الوقت الراهن - حتى تتمكن الدولة من توفير تكاليف الوظيفة والدرجات اللازمة للتعيين.وتساءل العسقلاني: هل يرضى رئيس الوزراء أن يحدث هذا لإبنه أو إبنته؟وأضاف: هذه "الإفتكاسة" دبرها عقيمو التفكير اصحاب الفكر المغرض فى الحكومة السابقة ظناً منهم بأن هذا الإعلان قد يساهم فى صرف الشباب عن ميدان التحرير، أما وإن الحكاية قد إنتهت فلا يجب الإستمرار فى المهزلة لأنها ستأتى بنتائج لا يحمد عقباها وهناك مليون مخرج من المشكله خاصة وأن معظم من تحدثنا معهم يؤكدون بنسبة 100% انهم لن يوظفوا وأن تقديمهم للطلبات جاء لإحساسهم بأن هناك أمل.وتابع العسقلاني: نحن من جانبنا ندرك أن هناك أمل ولكن بعد بناء الدولة على أسس سليمة تمنع المحسوبية والوساطة والفساد وتحظر جملة غير لائق إجتماعياً التى قتلت الشاب النابهة عبد الحميد شتا شهيد البطاله والتسلط والإحتقار الإجتماعى فى دولة مبارك السابقة.وأضاف: حتى يمكن توفير فرص عمل للشباب لابد من عودة الترليونات المنهوبه والمهربة للخارج.ودعا العسقلانى إلى تشكيل لجنه وطنية من الشخصيات العامة ذات القبول لدى المواطنين للمرور على التجمعات العمالية الملتهبة والتى عانت من تراكمات الفساد والتجاهل طوال السنوات الماضية بهدف وقف حالة الإحتجاج والإحتقان حتى تتمكن الدولة من إدارة مرافقها وتمكين القوات المسلحة من تنفيذ الإصلاح السياسى والذى قد يفضى لإصلاح إقتصادى يستفيد منه الجميع وحتى لا تعم الفوضى ونحافظ على ما تبقى من تماسك الوطن.اقرأ أيضا:أبو الغيط يطالب المجتمع الدولي بدعم الاقتصاد المصري اضغط للتكبير محمود العسقلاني القاهرة - نددت حركة مواطنون ضد الغلاء بإعلان الحكومة عن وظائف خالية للشباب بهدف تفريغ الشباب من شحنات الغضب الناتجة عن البطالة.وقالت الحركة - في بيان لها تلقى مصراوي نسخة منه - بأن القرار بتلقى طلبات التوظيف جاء فقط في أعقاب ثورة 25 يناير التى انتهت بانتصار الثورة على البيروقراطية والجمود وسياسات الإفقار التي كان يمارسها النظام السابق فى مواجهة شباب مصر.ووصفت الحركة هذه الخطوة من جانب الحكومة بالعمل غير المحترم وطالبت حكومة تسيير الأعمال بوقف ما اسمته المهزلة وأن يصدر بيان من الحكومة يوضح الأمر للشباب.من جانبه ناشد محمود العسقلاني منسق حركة مواطنون ضد الغلاء - الفريق أحمد شفيق رئيس حكومة تسيير الأعمال ضرورة إصدار تعليمات بوقف هذه الجريمة التي قد تصيب هؤلاء الشباب بحالة من الإحباط، والتي يمكن ان تأتي بنتائج عكسية قد تؤدى إلى انفجار إجتماعى خاصة وأن دعوة الوزراء لاقت استحسانا من الناس قد تنقلب لسخط وضجر ضد الذين فكروا فى التلاعب بآمال الشباب.وأضاف: رصدنا جموعاً غفيره من الشباب يتزاحمون على تقديم طلبات التعيين أمام جميع الوزارات والهيئات الحكومية ويقدر عددهم بالملايين ينفقون من ميزانيات أسرهم المنهكة فى المواصلات وشراء طلب التوظيف الذى يباع بــ 3 جنيهات فضلا عن تبديد الوقت والجهد فى عمل يدرك رئيس الوزراء بأنه لن يأتى بثمة نتيجة وأن من تقدموا يحتاجون إلى ميزانيات وأرقام فلكية ليس فى مقدور الحكومة توفيرها فى الوقت الراهن - حتى تتمكن الدولة من توفير تكاليف الوظيفة والدرجات اللازمة للتعيين.وتساءل العسقلاني: هل يرضى رئيس الوزراء أن يحدث هذا لإبنه أو إبنته؟وأضاف: هذه "الإفتكاسة" دبرها عقيمو التفكير اصحاب الفكر المغرض فى الحكومة السابقة ظناً منهم بأن هذا الإعلان قد يساهم فى صرف الشباب عن ميدان التحرير، أما وإن الحكاية قد إنتهت فلا يجب الإستمرار فى المهزلة لأنها ستأتى بنتائج لا يحمد عقباها وهناك مليون مخرج من المشكله خاصة وأن معظم من تحدثنا معهم يؤكدون بنسبة 100% انهم لن يوظفوا وأن تقديمهم للطلبات جاء لإحساسهم بأن هناك أمل.وتابع العسقلاني: نحن من جانبنا ندرك أن هناك أمل ولكن بعد بناء الدولة على أسس سليمة تمنع المحسوبية والوساطة والفساد وتحظر جملة غير لائق إجتماعياً التى قتلت الشاب النابهة عبد الحميد شتا شهيد البطاله والتسلط والإحتقار الإجتماعى فى دولة مبارك السابقة.وأضاف: حتى يمكن توفير فرص عمل للشباب لابد من عودة الترليونات المنهوبه والمهربة للخارج.ودعا العسقلانى إلى تشكيل لجنه وطنية من الشخصيات العامة ذات القبول لدى المواطنين للمرور على التجمعات العمالية الملتهبة والتى عانت من تراكمات الفساد والتجاهل طوال السنوات الماضية بهدف وقف حالة الإحتجاج والإحتقان حتى تتمكن الدولة من إدارة مرافقها وتمكين القوات المسلحة من تنفيذ الإصلاح السياسى والذى قد يفضى لإصلاح إقتصادى يستفيد منه الجميع وحتى لا تعم الفوضى ونحافظ على ما تبقى من تماسك الوطن.اقرأ أيضا:أبو الغيط يطالب المجتمع الدولي بدعم الاقتصاد المصريالقاهرة - نددت حركة مواطنون ضد الغلاء بإعلان الحكومة عن وظائف خالية للشباب بهدف تفريغ الشباب من شحنات الغضب الناتجة عن البطالة.وقالت الحركة - في بيان لها تلقى مصراوي نسخة منه - بأن القرار بتلقى طلبات التوظيف جاء فقط في أعقاب ثورة 25 يناير التى انتهت بانتصار الثورة على البيروقراطية والجمود وسياسات الإفقار التي كان يمارسها النظام السابق فى مواجهة شباب مصر.ووصفت الحركة هذه الخطوة من جانب الحكومة بالعمل غير المحترم وطالبت حكومة تسيير الأعمال بوقف ما اسمته المهزلة وأن يصدر بيان من الحكومة يوضح الأمر للشباب.من جانبه ناشد محمود العسقلاني منسق حركة مواطنون ضد الغلاء - الفريق أحمد شفيق رئيس حكومة تسيير الأعمال ضرورة إصدار تعليمات بوقف هذه الجريمة التي قد تصيب هؤلاء الشباب بحالة من الإحباط، والتي يمكن ان تأتي بنتائج عكسية قد تؤدى إلى انفجار إجتماعى خاصة وأن دعوة الوزراء لاقت استحسانا من الناس قد تنقلب لسخط وضجر ضد الذين فكروا فى التلاعب بآمال الشباب.وأضاف: رصدنا جموعاً غفيره من الشباب يتزاحمون على تقديم طلبات التعيين أمام جميع الوزارات والهيئات الحكومية ويقدر عددهم بالملايين ينفقون من ميزانيات أسرهم المنهكة فى المواصلات وشراء طلب التوظيف الذى يباع بــ 3 جنيهات فضلا عن تبديد الوقت والجهد فى عمل يدرك رئيس الوزراء بأنه لن يأتى بثمة نتيجة وأن من تقدموا يحتاجون إلى ميزانيات وأرقام فلكية ليس فى مقدور الحكومة توفيرها فى الوقت الراهن - حتى تتمكن الدولة من توفير تكاليف الوظيفة والدرجات اللازمة للتعيين.وتساءل العسقلاني: هل يرضى رئيس الوزراء أن يحدث هذا لإبنه أو إبنته؟وأضاف: هذه "الإفتكاسة" دبرها عقيمو التفكير اصحاب الفكر المغرض فى الحكومة السابقة ظناً منهم بأن هذا الإعلان قد يساهم فى صرف الشباب عن ميدان التحرير، أما وإن الحكاية قد إنتهت فلا يجب الإستمرار فى المهزلة لأنها ستأتى بنتائج لا يحمد عقباها وهناك مليون مخرج من المشكله خاصة وأن معظم من تحدثنا معهم يؤكدون بنسبة 100% انهم لن يوظفوا وأن تقديمهم للطلبات جاء لإحساسهم بأن هناك أمل.وتابع العسقلاني: نحن من جانبنا ندرك أن هناك أمل ولكن بعد بناء الدولة على أسس سليمة تمنع المحسوبية والوساطة والفساد وتحظر جملة غير لائق إجتماعياً التى قتلت الشاب النابهة عبد الحميد شتا شهيد البطاله والتسلط والإحتقار الإجتماعى فى دولة مبارك السابقة.وأضاف: حتى يمكن توفير فرص عمل للشباب لابد من عودة الترليونات المنهوبه والمهربة للخارج.ودعا العسقلانى إلى تشكيل لجنه وطنية من الشخصيات العامة ذات القبول لدى المواطنين للمرور على التجمعات العمالية الملتهبة والتى عانت من تراكمات الفساد والتجاهل طوال السنوات الماضية بهدف وقف حالة الإحتجاج والإحتقان حتى تتمكن الدولة من إدارة مرافقها وتمكين القوات المسلحة من تنفيذ الإصلاح السياسى والذى قد يفضى لإصلاح إقتصادى يستفيد منه الجميع وحتى لا تعم الفوضى ونحافظ على ما تبقى من تماسك الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل