المحتوى الرئيسى

مسلحون مؤيدون للحكومة اليمنية يطاردون محتجين

02/14 23:18

صنعاء (رويترز) - طارد موالون للحكومة اليمنية مسلحون بزجاجات مكسورة وخناجر وحجارة الالاف من المتظاهرين المؤيدين للاصلاح في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الاثنين ليتحول الاحتجاج الذي استلهم الانتفاضة المصرية الى عنف متزايد.وأدخلت الشرطة التي كانت تحاول التفريق بين الجانبين عدة الاف من المحتجين الفارين الى حرم جامعة صنعاء بالقرب من مكان احتشادهم .وهتف المحتجون المناهضون للحكومة مطالبين برحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي تولى الرئاسة قبل أكثر من 30 عاما. وصالح حليف للولايات المتحدة في مواجهة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وهو الجناح الاقليمي للقاعدة ومقره اليمن.واكتسبت الاحتجاجات المناهضة للحكومة اليمنية قوة دفع في الاسابيع القليلة الماضية وشارك فيها في بعض الاحيان عشرات الالاف لكن شابها العنف بشكل متزايد منذ يوم الجمعة مع اندلاع اشتباكات بين المحتجين وقوات الشرطة أو مجموعات موالية للحكومة.ودفع الخوف من تنامي الاضطرابات صالح الى تقديم تنازلات كبيرة من بينها تعهده بعدم الترشح لفترة رئاسة أخرى بعد انتهاء فترته الحالية عام 2013 ودعوته لاجراء حوار مع المعارضة.لكن محللين يقولون ان الاحتجاجات في اليمن لم تصل بعد الى ثورة على غرار ما حدث في مصر ويرجح أن تتضح معالم أي انتفاضة في اليمن بوتيرة أبطأ وباراقة المزيد من الدماء في بلد ينتشر فيه السلاح وتلعب الولاءات القبلية دورا مهما. لكن الاحتجاجات الاخيرة ربما تشير الى نقطة تحول.وهتف المئات من الموالين لصالح بشعار "بالروح بالدم نفديك يا علي". ورفع بعضهم صورا للرئيس ولوحوا بعلم اليمن وذلك قبل أن تندلع أعمال العنف.وحمل بعضهم صورا للرجل الذي يحكم اليمن منذ 32 عاما ولوحوا بالاعلام اليمنية.وقال شهود ان 12 شخصا اصيبوا بجروح في بلدة تعز جنوبي صنعاء حيث اطلقت الشرطة طلقات في الهواء عندما اشتبك المئات من المتظاهرين المناهضين للحكومة مع موالين لصالح.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل