المحتوى الرئيسى

.. والأسعار عادت للاشتعال في الثغر زحام أمام المخابز.. وأنبوبة البوتاجاز بـ 6 جنيهات

02/14 13:31

شهدت الأسواق بالإسكندرية حالة من الغليان بسبب ارتفاع الأسعار الجنوني الذي عاد مرة أخري وبدون سابق إنذار.فشلت الغرفة التجارية بالإسكندرية في عملية ضبط الأسعار وإقناع البقالين بتخفيض الأسعار وأصبح دور الغرف التجارية هو أن يخدم أعضاء مجلس الإدارة الذين قام بعضهم برفع الأسعار فجأة بالرغم من أن المفروض أن يقوم بتخفيض الأسعار. من ناحية أخري أكد المسئولون بالمستشفيات أن حالة الطوارئ مستمرة للأطباء والعاملين بها كما قام كل مستشفي بإرسال احتياجاته من فصائل الدم ومتشقاتهما من البنوك الرئيسية وكافة المعدات والإمكانات الطبية تحسباً للمفاجآت في الأيام القادمة..أكد المسئولون أن غالبية المصابين في المظاهرات خرجوا بعد علاجهم وأصبحوا بحالة صحية جيدة..شهدت شوارع الإسكندرية شبه حالة من الاستقرار رغم وجود المظاهرات وتوافرت السلع.اصطحب الشباب كلاباً كبيرة الحجم علي النواصي بالأحياء للدفاع عن أنفسهم أمام البلطجية.قام عمال ومهندسو شركة مساهمة البحيرة بمظاهرات واسعة النطاق أمام مبني الشركة مطالبين بعزل مجلس الإدارة والمستشارين بالكامل.أكد العاملون بالشركة أن مستحقاتهم منذ 8 شهور لم تصرف حتي الآن مشيرين إلي أن المحسوبيات في صرف المكافآت والترقيات هي شعار مجلس الإدارة.قالوا إنه لم يتم تثبيت العاملين بعقود مؤقتة حتي الآن في حين يقوم مجلس الإدارة والمستشارون بتعيين أبنائهم ومعارفهم وأن الأرباح التي يعلنون عنها وهمية.شهدت مخابز الإسكندرية ازدحاماً وفوضي من قبل الأهالي خاصة حراس العمارات الذين يحصلون علي الخبز بكميات كبيرة تصل لـ 5 و10 جنيهات. كما قام الصبية في مقابل عمولات من أصحاب المخابز ببيع الخبز المكيس بأسعار عالية.اختفت سيارات توزيع الخبز مما أحدث حالة من زيادة الفوضي وقام أصحاب المخابز بمعاملة الأهالي بطريقة غير لائقة في ظل غياب الرقابة عليهم واختفاء المفتشين.كما ارتفعت أسعار اسطوانات البوتاجاز المنزلية بالشوارع والأحياء وأصبح سعر الاسطوانة أكثر من 6 جنيهات؟ محلات الحلوي والأوكازيون للفرجة فقط مما أصاب أصحاب المحال بالإحباط.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل