المحتوى الرئيسى

أنباء عن رحيل طارق عامر وأعوانه بعد استقالة جماعية بالبنك الأهلي

02/14 13:31

شهدت غالبية البنوك العاملة في مصر مظاهرات حاشدة أمام مقارها الرئيسية متأثرة بما حدث علي مستوي الدولة في يوم غريب عمت فيه الفوضي والاحتجاجات.. وطالت كل ركن من أركان المؤسسات المالية وغير المالية مطالبة باسقاط رؤساء بنوك ومؤسسات وإبعادهم عن الإدارة وخروج العاملين الذين جلبوهم ليحتلوا المناصب القيادية بنظام "البراشوت" وحصلوا علي كل المميزات.. وحصدوا ثمار كفاح موظفي البنوك الأصليين من قدامي العاملين.. من أهم وأخطر وأكبر هذه التظاهرات والاحتجاجات ما شهدته بنوك: الأهلي المصري أكبر البنوك المصرية وأكثرها في عدد العمالة.. والبنك الوطني للتنمية الذي تم بيعه لمصرف أبو ظبي الإسلامي ثم التنمية والائتمان الزراعي وبينهما قاسم مشترك كان مثاراً للجدل بين المتظاهرين وهو علي شاكر الذي نال قسطاً وافراً من هتافات المتظاهرين وسخطهم.. ثم مصر.. والقاهرة.. والإسكندرية الذي تم بيعه لمجموعة "سان باولو" الإيطالية في عملية وصفت وقتها بأنها أفضل عملية خصخصة تمت بنجاح كبير إلا أن المتظاهرين انقسموا حول موقفهم من عملية البيع ولم يتفقوا. اختلفت طلبات المتظاهرين والمحتجين والمعتصمين كل حسب البنك الذي ينتمي إليه إلا أنهم جميعاً اتفقوا علي شيء واحد وهو ضرورة رحيل رؤساء مجالس إدارات هذه البنوك.احتلت تظاهرات موظفي البنك الأهلي المصري نصيب الأسد من الثورة والغضب الذي أصبح كالنار تسري في الهشيم لا يمكن لأحد اطفاؤها أو ايقاف شرارتها وتأثيرها نتيجة الأعداد الكبيرة التي شاركت فيها حيث بلغوا عدة آلاف توافدوا علي مدار اليوم من القاهرة.. وفروع البنك بالمحافظات المختلفة ومن شتي القطاعات.. وكانت تظاهرة سلمية إلا أنها كانت تشع وقوداً نووياً نظراً لنوعية الطلبات.. وجام الغضب والثورة علي طارق عامر رئيس مجلس  الإدارة وأعوانه الذين فرضهم علي الجميع فرضاً بعد توليه رئاسة البنك ولم يجد وسيلة لملاقاة المتظاهرين.. وهرب عدد من القيادات الجديدة ومنهم كريم سوس من الأبواب الخلفية إلا أن موظفي البنك نجحوا في الإمساك ببعضهم وكانوا يحملون أوراقاً ومستندات يحاولون تهريبها خارج البنك.أرسل عامر رسالة علي البريد الالكتروني قال فيها إنه تقدم باستقالته ومجلس الإدارة وبعض القيادات وفي انتظار موافقة المسئولين عليها إلا أن أخباراً تواترت حول رفض الاستقالة من قبل المركزي المصري.. فأصر الموظفون علي استكمال التظاهرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل