المحتوى الرئيسى

الإخوان: نثق في الجيش.. ويجب الإفراج الفوري عن كل المعتقلين

02/14 13:23

كتب - مصطفى مخلوف:أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بيانًا أكدت فيه على ثقة الجماعة في جيش مصر العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، مشيرة إلى أن الثورة الشعبية تستوجب المشاركة الوطنية بين كل الفئات لرسم طريق السير إلى المستقبل الزاهر.وجاء في نص البيان أن الثورة التي قام بها شعب مصر البطل لتغيير حياته وأحواله تغييرًا جذريًّا، والتي فتحت الباب على مصراعيه للإصلاح والبناء، وللوحدة والترابط، وللتقدم والنهوض، تستوجب المشاركة الوطنية بين الجميع.وقال بيان جماعة الإخوان " إذا كنا قد دخلنا في مرحلة جديدة سببتها التعقيدات الدستورية التي نشأت نتيجة الإفساد الدستوري الكبير والمتكرر الذي قام به النظام البائد، وأسماه زورًا وبهتانًا تعديلات دستورية، فإن الشعب كله يتطلع لإزالة هذا العوار الدستوري الذي يتناقض في حقيقته مع مبادئ الدستور وقيمه الراسخة، بتعديل كل المواد التي تكرس السلطة في يد فرد، وتخوله العدوان على الحريات العامة وحقوق الإنسان، وتخضع له كافة السلطات، والإبقاء على الأبواب والمواد العظيمة التي يتضمنها الدستور.وأكد الإخوان في بيانهم على بدء خطوات الإصلاح بانتخابات برلمانية نزيهة تحت إشراف قضائي كامل، وقالوا " إننا نثق في جيشنا العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، إنما نتطلع إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لا تحتاج لوقت في إصدارها، ووضع برنامج زمني للخطوات التي أعلنها في الإعلان الدستوري الذي أصدره الاحد، وهي:1- الإفراج الفوري عن كل المعتقلين، بسبب اشتراكهم في المظاهرات، حسب الوعد، بعدم ملاحقتهم أو المساس بهم.2- إصدار عفو عام عن كل المسجونين السياسيين بمقتضى أحكام صادرة من محاكم استئنائية.3- إلغاء حالة الطوارئ التي فرضت منذ ثلاثين عامًا فورًا، أو تحديد أجل قريب لإلغائها، وإطلاق الحريات العامة.4- الإسراع بتشكيل وزارة جديدة من ذوي الكفاءة والأمانة والوجوه المقبولة شعبيًّا.5- كشف حالات الفساد في كل القطاعات وإحالتها للتحقيق ثم المحاكمة.6- سرعة التحقيق مع المعتدين على المتظاهرين وإطلاق النار عليهم، وإشاعة الفوضى في البلاد والتخريب والتدمير المتعمَّد للمؤسسات العامة والخاصة وإحالتهم إلى المحاكمة، وكذلك التحقيق في الجرائم التي ارتكبها جهاز مباحث أمن الدولة في ظل النظام السابق.واختتم البيان: إن من شأن التعجيل بذلك كله، أو إعلان زمن محدد لتنفيذه، أن يطمئن الشعب ويثلج صدره، ويعمق الثقة بين الجيش والشعب ويشيع الأمن والأمل في ربوع البلاد".اقرأ أيضا:مبارك يتخلى عن منصب رئيس الجمهورية ويكلف القوات المسلحة لادارة البلاد اضغط للتكبير محمد بديع المرشد العام للاخوان المسلمين في مؤتمر صحفي - مصراوي كتب - مصطفى مخلوف:أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بيانًا أكدت فيه على ثقة الجماعة في جيش مصر العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، مشيرة إلى أن الثورة الشعبية تستوجب المشاركة الوطنية بين كل الفئات لرسم طريق السير إلى المستقبل الزاهر.وجاء في نص البيان أن الثورة التي قام بها شعب مصر البطل لتغيير حياته وأحواله تغييرًا جذريًّا، والتي فتحت الباب على مصراعيه للإصلاح والبناء، وللوحدة والترابط، وللتقدم والنهوض، تستوجب المشاركة الوطنية بين الجميع.وقال بيان جماعة الإخوان " إذا كنا قد دخلنا في مرحلة جديدة سببتها التعقيدات الدستورية التي نشأت نتيجة الإفساد الدستوري الكبير والمتكرر الذي قام به النظام البائد، وأسماه زورًا وبهتانًا تعديلات دستورية، فإن الشعب كله يتطلع لإزالة هذا العوار الدستوري الذي يتناقض في حقيقته مع مبادئ الدستور وقيمه الراسخة، بتعديل كل المواد التي تكرس السلطة في يد فرد، وتخوله العدوان على الحريات العامة وحقوق الإنسان، وتخضع له كافة السلطات، والإبقاء على الأبواب والمواد العظيمة التي يتضمنها الدستور.وأكد الإخوان في بيانهم على بدء خطوات الإصلاح بانتخابات برلمانية نزيهة تحت إشراف قضائي كامل، وقالوا " إننا نثق في جيشنا العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، إنما نتطلع إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لا تحتاج لوقت في إصدارها، ووضع برنامج زمني للخطوات التي أعلنها في الإعلان الدستوري الذي أصدره الاحد، وهي:1- الإفراج الفوري عن كل المعتقلين، بسبب اشتراكهم في المظاهرات، حسب الوعد، بعدم ملاحقتهم أو المساس بهم.2- إصدار عفو عام عن كل المسجونين السياسيين بمقتضى أحكام صادرة من محاكم استئنائية.3- إلغاء حالة الطوارئ التي فرضت منذ ثلاثين عامًا فورًا، أو تحديد أجل قريب لإلغائها، وإطلاق الحريات العامة.4- الإسراع بتشكيل وزارة جديدة من ذوي الكفاءة والأمانة والوجوه المقبولة شعبيًّا.5- كشف حالات الفساد في كل القطاعات وإحالتها للتحقيق ثم المحاكمة.6- سرعة التحقيق مع المعتدين على المتظاهرين وإطلاق النار عليهم، وإشاعة الفوضى في البلاد والتخريب والتدمير المتعمَّد للمؤسسات العامة والخاصة وإحالتهم إلى المحاكمة، وكذلك التحقيق في الجرائم التي ارتكبها جهاز مباحث أمن الدولة في ظل النظام السابق.واختتم البيان: إن من شأن التعجيل بذلك كله، أو إعلان زمن محدد لتنفيذه، أن يطمئن الشعب ويثلج صدره، ويعمق الثقة بين الجيش والشعب ويشيع الأمن والأمل في ربوع البلاد".اقرأ أيضا:مبارك يتخلى عن منصب رئيس الجمهورية ويكلف القوات المسلحة لادارة البلادكتب - مصطفى مخلوف:أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بيانًا أكدت فيه على ثقة الجماعة في جيش مصر العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، مشيرة إلى أن الثورة الشعبية تستوجب المشاركة الوطنية بين كل الفئات لرسم طريق السير إلى المستقبل الزاهر.وجاء في نص البيان أن الثورة التي قام بها شعب مصر البطل لتغيير حياته وأحواله تغييرًا جذريًّا، والتي فتحت الباب على مصراعيه للإصلاح والبناء، وللوحدة والترابط، وللتقدم والنهوض، تستوجب المشاركة الوطنية بين الجميع.وقال بيان جماعة الإخوان " إذا كنا قد دخلنا في مرحلة جديدة سببتها التعقيدات الدستورية التي نشأت نتيجة الإفساد الدستوري الكبير والمتكرر الذي قام به النظام البائد، وأسماه زورًا وبهتانًا تعديلات دستورية، فإن الشعب كله يتطلع لإزالة هذا العوار الدستوري الذي يتناقض في حقيقته مع مبادئ الدستور وقيمه الراسخة، بتعديل كل المواد التي تكرس السلطة في يد فرد، وتخوله العدوان على الحريات العامة وحقوق الإنسان، وتخضع له كافة السلطات، والإبقاء على الأبواب والمواد العظيمة التي يتضمنها الدستور.وأكد الإخوان في بيانهم على بدء خطوات الإصلاح بانتخابات برلمانية نزيهة تحت إشراف قضائي كامل، وقالوا " إننا نثق في جيشنا العظيم والتزامه وضمانه للعهود التي قطعها على نفسه، إنما نتطلع إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لا تحتاج لوقت في إصدارها، ووضع برنامج زمني للخطوات التي أعلنها في الإعلان الدستوري الذي أصدره الاحد، وهي:1- الإفراج الفوري عن كل المعتقلين، بسبب اشتراكهم في المظاهرات، حسب الوعد، بعدم ملاحقتهم أو المساس بهم.2- إصدار عفو عام عن كل المسجونين السياسيين بمقتضى أحكام صادرة من محاكم استئنائية.3- إلغاء حالة الطوارئ التي فرضت منذ ثلاثين عامًا فورًا، أو تحديد أجل قريب لإلغائها، وإطلاق الحريات العامة.4- الإسراع بتشكيل وزارة جديدة من ذوي الكفاءة والأمانة والوجوه المقبولة شعبيًّا.5- كشف حالات الفساد في كل القطاعات وإحالتها للتحقيق ثم المحاكمة.6- سرعة التحقيق مع المعتدين على المتظاهرين وإطلاق النار عليهم، وإشاعة الفوضى في البلاد والتخريب والتدمير المتعمَّد للمؤسسات العامة والخاصة وإحالتهم إلى المحاكمة، وكذلك التحقيق في الجرائم التي ارتكبها جهاز مباحث أمن الدولة في ظل النظام السابق.واختتم البيان: إن من شأن التعجيل بذلك كله، أو إعلان زمن محدد لتنفيذه، أن يطمئن الشعب ويثلج صدره، ويعمق الثقة بين الجيش والشعب ويشيع الأمن والأمل في ربوع البلاد"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل