المحتوى الرئيسى

جعجع يؤكد ان قوى 14 آذار لن ترضى بتهديد وجود المحكمة الخاصة بلبنان

02/14 18:33

بيروت (ا ف ب) - اكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الاثنين ان قوى 14 آذار التي ينتمي اليها لن ترضى "بالعبث او بتهديد وجود" المحكمة الدولية المكلفة النظر في جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.وكان جعجع يتحدث في احتفال لمناسبة الذكرى السادسة لاغتيال الحريري في مجمع البيال في بيروت في حضور حليفه رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وشخصيات سياسية ودينية وآلاف المناصرين.وقال جعجع "سنتمسك بكل ما اوتينا من قوة بالحق والعدالة عن طريق المحكمة الدولية بالذات شاء من شاء وابى من ابى".وشدد على ان "المحكمة الخاصة بلبنان انجاز تاريخي لثورة الارز وثمرة نضال اكثر من ثلاثة عقود في مواجهة الاحتلال والقهر والاغتيال، ولن نرضى عبثا بها او تهديدا لوجودها. فلا يضيعن احد الوقت لمحاولة تدميرها او التخلص منها".وقتل الحريري و22 شخصا آخرين في عملية تفجير في 14 شباط/فبراير 2005. وانشئت محكمة دولية كلفت النظر في الجريمة في 2007.وياتي احياء ذكرى الاغتيال هذا العام في وقت تستعد قوى 14 آذار، تحالف الشخصيات والاحزاب الذي انطلق بعد مقتل الحريري عام 2005 تحت اسم "ثورة الارز"، لتكون في موقع المعارضة للمرة الاولى منذ ست سنوات.وخسر سعد الحريري اثر سقوط حكومته في 12 كانون الثاني/يناير اثر استقالة وزراء حزب الله وحلفائه بسبب الخلاف حول المحكمة، الغالبية داخل البرلمان عقب تغيير عدد من النواب مواقعهم السياسية.ويتوقع حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة المسلحة الى جانب الدولة، ان توجه المحكمة اليه الاتهام بالجريمة. ويطالب بفك ارتباط لبنان بالمحكمة عبر الغاء بروتوكول التعاون الموقع معها ووقف تمويلها.واعلن جعجع قلب صفحة التسويات مع حزب الله وحلفائه.وقال متوجها الى جمهور 14 آذار "وعد لكم وعهد علينا: اقلبوا صفحة بعضها ناصع والبعض الآخر ضبابي وتعالوا نفتح صفحة جديدة لن يكون فيها الا النصاعة ان شاء الله".واضاف "لم نصب عندما تسلمنا السلطة الشرعية من فوق وسلمنا لهم (حزب الله) بممارسة كل السلطات غير الشرعية من تحت. لم نصب عندما حاولنا قطع نصف الطريق باتجاه الفريق الآخر ولو بتضحيات كبيرة لكي يتبين ان الفريق الآخر لا يعترف ولا يقبل باي آخر".وتابع "اخطأنا وجل من لا يخطىء". اضغط للتكبير سمير جعجع رئيس الهيئة التنفيذية لحزب القوات اللبنانية في آذار/مارس الماضي بيروت (ا ف ب) - اكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الاثنين ان قوى 14 آذار التي ينتمي اليها لن ترضى "بالعبث او بتهديد وجود" المحكمة الدولية المكلفة النظر في جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.وكان جعجع يتحدث في احتفال لمناسبة الذكرى السادسة لاغتيال الحريري في مجمع البيال في بيروت في حضور حليفه رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وشخصيات سياسية ودينية وآلاف المناصرين.وقال جعجع "سنتمسك بكل ما اوتينا من قوة بالحق والعدالة عن طريق المحكمة الدولية بالذات شاء من شاء وابى من ابى".وشدد على ان "المحكمة الخاصة بلبنان انجاز تاريخي لثورة الارز وثمرة نضال اكثر من ثلاثة عقود في مواجهة الاحتلال والقهر والاغتيال، ولن نرضى عبثا بها او تهديدا لوجودها. فلا يضيعن احد الوقت لمحاولة تدميرها او التخلص منها".وقتل الحريري و22 شخصا آخرين في عملية تفجير في 14 شباط/فبراير 2005. وانشئت محكمة دولية كلفت النظر في الجريمة في 2007.وياتي احياء ذكرى الاغتيال هذا العام في وقت تستعد قوى 14 آذار، تحالف الشخصيات والاحزاب الذي انطلق بعد مقتل الحريري عام 2005 تحت اسم "ثورة الارز"، لتكون في موقع المعارضة للمرة الاولى منذ ست سنوات.وخسر سعد الحريري اثر سقوط حكومته في 12 كانون الثاني/يناير اثر استقالة وزراء حزب الله وحلفائه بسبب الخلاف حول المحكمة، الغالبية داخل البرلمان عقب تغيير عدد من النواب مواقعهم السياسية.ويتوقع حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة المسلحة الى جانب الدولة، ان توجه المحكمة اليه الاتهام بالجريمة. ويطالب بفك ارتباط لبنان بالمحكمة عبر الغاء بروتوكول التعاون الموقع معها ووقف تمويلها.واعلن جعجع قلب صفحة التسويات مع حزب الله وحلفائه.وقال متوجها الى جمهور 14 آذار "وعد لكم وعهد علينا: اقلبوا صفحة بعضها ناصع والبعض الآخر ضبابي وتعالوا نفتح صفحة جديدة لن يكون فيها الا النصاعة ان شاء الله".واضاف "لم نصب عندما تسلمنا السلطة الشرعية من فوق وسلمنا لهم (حزب الله) بممارسة كل السلطات غير الشرعية من تحت. لم نصب عندما حاولنا قطع نصف الطريق باتجاه الفريق الآخر ولو بتضحيات كبيرة لكي يتبين ان الفريق الآخر لا يعترف ولا يقبل باي آخر".وتابع "اخطأنا وجل من لا يخطىء".بيروت (ا ف ب) - اكد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الاثنين ان قوى 14 آذار التي ينتمي اليها لن ترضى "بالعبث او بتهديد وجود" المحكمة الدولية المكلفة النظر في جريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.وكان جعجع يتحدث في احتفال لمناسبة الذكرى السادسة لاغتيال الحريري في مجمع البيال في بيروت في حضور حليفه رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، وشخصيات سياسية ودينية وآلاف المناصرين.وقال جعجع "سنتمسك بكل ما اوتينا من قوة بالحق والعدالة عن طريق المحكمة الدولية بالذات شاء من شاء وابى من ابى".وشدد على ان "المحكمة الخاصة بلبنان انجاز تاريخي لثورة الارز وثمرة نضال اكثر من ثلاثة عقود في مواجهة الاحتلال والقهر والاغتيال، ولن نرضى عبثا بها او تهديدا لوجودها. فلا يضيعن احد الوقت لمحاولة تدميرها او التخلص منها".وقتل الحريري و22 شخصا آخرين في عملية تفجير في 14 شباط/فبراير 2005. وانشئت محكمة دولية كلفت النظر في الجريمة في 2007.وياتي احياء ذكرى الاغتيال هذا العام في وقت تستعد قوى 14 آذار، تحالف الشخصيات والاحزاب الذي انطلق بعد مقتل الحريري عام 2005 تحت اسم "ثورة الارز"، لتكون في موقع المعارضة للمرة الاولى منذ ست سنوات.وخسر سعد الحريري اثر سقوط حكومته في 12 كانون الثاني/يناير اثر استقالة وزراء حزب الله وحلفائه بسبب الخلاف حول المحكمة، الغالبية داخل البرلمان عقب تغيير عدد من النواب مواقعهم السياسية.ويتوقع حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة المسلحة الى جانب الدولة، ان توجه المحكمة اليه الاتهام بالجريمة. ويطالب بفك ارتباط لبنان بالمحكمة عبر الغاء بروتوكول التعاون الموقع معها ووقف تمويلها.واعلن جعجع قلب صفحة التسويات مع حزب الله وحلفائه.وقال متوجها الى جمهور 14 آذار "وعد لكم وعهد علينا: اقلبوا صفحة بعضها ناصع والبعض الآخر ضبابي وتعالوا نفتح صفحة جديدة لن يكون فيها الا النصاعة ان شاء الله".واضاف "لم نصب عندما تسلمنا السلطة الشرعية من فوق وسلمنا لهم (حزب الله) بممارسة كل السلطات غير الشرعية من تحت. لم نصب عندما حاولنا قطع نصف الطريق باتجاه الفريق الآخر ولو بتضحيات كبيرة لكي يتبين ان الفريق الآخر لا يعترف ولا يقبل باي آخر".وتابع "اخطأنا وجل من لا يخطىء".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل