المحتوى الرئيسى

 علا غانم: ما كنتش أعرف إن في ناس "مطحونة" كده

02/14 10:15

رغم تصريحاتها السلبية تجاه الأحداث خلال أيام الثورة، أعلنت الفنانة علا غانم أنها سعيدة بما حققته الثورة، التي كشفت لها العديد من أوجه الفساد، التي لم تكن تعرفها. قالت علا غانم: الثورة كشفت عن كل المشاكل التي لم أكن أعرفها، فلم أكن اتخيل أن الفنانة نادية لطفي تتقاضى معاشا قدره 380 جنيها، ومريم فخر الدين 350 جنيها، حسب صحيفة "الدستور". وأضافت: لم أكن أعرف أن هناك هناك ناس "مطحونة" بهذا الشكل، إلا عندما بدأ الناس في الشكوى والصراخ، ليصل صوتهم للمسئولين. وأكدت أن الفترة المقبلة يجب أن تتسم بالتركيز لأنها ستكون فترة الاختيار، الذي يجب أن نتحمل جميعة نتيجته، ولم ترفض الاستعانة في الحكومة الجديدة ببعض الوزراء القدامي. يذكر أن علا غانم كانت، في تصريحات نقلتها "الدستور" أيضا، منذ أيام، قد طالبت المتظاهرين الموجودين بالتحرير بالرحيل، لاستنئاف الحياة بشكل طبيعي، مشيرة إلى أنها فكرت في السفر خارج مصر بسببهم، وقالت: "انقسم الناس حول المظاهرات ما بين مؤيد ومعارض، وبعد مساندتنا لثورة الشباب، فوجئنا بمن يريد خطفها مثل بعض التيارات كجماعة المسلمين في ظل انهيار البلد، ولأول مرة في حياتي أفكر في مسألة السفر خارج مصر، لتدهور الأحوال هنا بشكل غير مسبوق". ودافعت عن ما عرف بـ"موقعة الجمل" قائلة: "لم تكن أسطولا كبيرا كما صورها البعض، إنما تعد على أصابع اليد، وأغلب القتلى كانوا من أصحابها، لأن مئات الآلاف في ميدان التحرير قاموا بقتلهم لأنهم أقلية، رأسهم المستفيدون من السياحة بنزلة السمان، وهؤلاء ليست لديهم وسيلة مواصلات سوى الجمال والخيول وهي أدواتهم، وصورها الإعلام الخارجي بأنها حرب أهلية"، فالناس خرجت تدافع عن لقمة عيشها لأن نسبة الإشغال في الفنادق صفر والبورصة انهارت، وهناك موارد ومصادر رزق كثيرة توقفت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل