المحتوى الرئيسى

استئناف محاكمة باعشير في إندونيسيا

02/14 10:29

أبو بكر باعشير أنكر تهم الإرهاب الموجهة إليه (الأوروبية)استأنفت محكمة إندونيسية اليوم الاثنين محاكمة الزعيم الديني أبو بكر باعشير بدعوى قيامه بتأسيس معسكر تدريب "للمتشددين" في إقليم "أتشيه"، لكن الرجل أكد أنه غير متورط وأنه يدافع عن الإسلام فحسب. وبدأت محاكمة باعشير البالغ من العمر 72 عاما، الخميس الماضي لكنها تأجلت لأسباب إجرائية، علما بأنه كان قد اعتقل في أغسطس/آب الماضي بعد سلسلة من المداهمات قامت بها الشرطة في إقليم أتشيه الواقع بجزيرة سومطرة. ولدى دخوله المحكمة اليوم وسط إجراءات أمنية مكثفة، قوبل باعشير بتحية من أنصاره الذين هتفوا "الله أكبر، الله أكبر"، ووصف هو محاكمته بأنها ملفقة وأنكر كل التهم الموجهة إليه. وتقول الشرطة إن باعشير هو المنظم الرئيسي لجماعة تطلق على نفسها اسم "تنظيم القاعدة في إندونيسيا"، وتعتقد أنها تمثل اندماجا للعديد من الجماعات المتشددة من بينها الجماعة الإسلامية والدولة الإسلامية في إندونيسيا وجماعة أنصار التوحيد وهي جماعة إسلامية أسسها باعشير عام 2008.   ووجهت لباعشير سبع تهم متعلقة بالإرهاب والتخطيط لمؤامرة تشمل مهاجمة أهداف حكومية وأجنبية، ويمكن أن يواجه عقوبة الإعدام إذا ثبتت إدانته. وتقول وكالة رويترز إن إندونيسيا "نالت ثناء لنجاحها إلى حد بعيد في دحر الإرهاب لكن محللين وجماعات معنية بحقوق الإنسان يساورهم القلق من احتمال أن يكون تصاعد التعصب الديني في الآونة الأخيرة مؤشرا على أن التشدد ما زال متغلغلا في أكثر الدول الإسلامية سكانا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل