المحتوى الرئيسى

شهود عيان: مقتل محتج في "يوم غضب" في البحرين

02/14 23:18

المنامة (رويترز) - أطلقت الشرطة في البحرين الغازات المسيلة للدموع والطلقات المطاطية لفض احتجاجات يوم الاثنين جرت في قرى شيعية حول العاصمة المنامة في "يوم غضب" حفزته ثورتان شعبيتان في تونس ومصر.وحلقت طائرات هليكوبتر في سماء العاصمة المنامة حيث كان من المتوقع ان يحتشد المتظاهرون وكثفت سيارات الشرطة وجودها في الاحياء الشيعية لكن العاصمة ظلت هادئة طوال يوم الاثنين. وقال شهود ان أكثر من 20 شخصا أصيبوا أحدهم حالته خطيرة في الاشتباكات التي جرت بالقرى الشيعية التي تحيط بالعاصمة.وقدمت البحرين مبالغ نقدية قبل أن تبدأ الاحتجاجات لمنع تفاقم الغضب الشيعي مع انتشار المظاهرات الغاضبة في أنحاء العالم العربي.وقال شاهدين في مستشفى بالمنامة ان محتجا عمره 22 عاما من قرية الديه توفى متأثرا بجروح ناجمة عن اصابته بطلق ناري في ظهره ويوجد شخص اخر حالته خطيرة لاصابته بشرخ في الجمجمة.وفي قرية ديراز فرقت السلطات بالغاز المسيل للدموع مظاهرة شارك فيها مئة محتج شيعي واجهوا الشرطة ورددوا هتافات تطالب بمزيد من الحقوق السياسية.وفي قرية النويدرات قال شهود ان الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية لتفريق حشد يطالب بالافراج عن معتقلين من الشيعة واضافوا ان عشرة اشخاص اصيبوا باصابات طفيفة.وقال كامل (24 سنة) الذي اكتفى بذكر اسمه الاول "كان هناك 2000 يجلسون في الشارع يعبرون عن مطالبهم حين بدات الشرطة تطلق ( الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية)."وقال علي جاسم وهو صهر الشيخ عيسى قاسم رجل الدين الشيعي القوي ان المحتجين لا يريدون الاطاحة بالاسرة الحاكمة ولكن يريدون أن يكون لهم رأي.ويقول دبلوماسيون ان المظاهرة البحرينية التي نظمت عبر موقعي فيسبوك وتويتر الاجتماعيين ستفكر مليا فيما اذا كان بالامكان حشد القاعدة الاكبر من الشيعة في الشوارع. والاختبار الاكبر هو ما اذا كان بالامكان تنظيم الاحتجاجات في المنامة التي تندر فيها الاحتجاجات.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل