المحتوى الرئيسى

خواطرالخوف علي مصر‮ ‬ ‮.. ‬أصابني بالاكتئاب والهلع

02/14 04:41

لم اكن أملك سوي أن أبكي علي التي اراد البعض أن تتعرض له مصر رغم النقاء الذي اتسمت به ثورة شباب ميدان التحرير‮ ‬غير المسبوقة‮. ‬لا أنكر انني قد اصابتني حالة من الاكتئاب الشديد نتيجة متابعتي للقنوات التليفزيونية‮ - ‬طوال أيام المحنة‮ - ‬علي اختلاف تبعيتها واتجاهاتها‮.. ‬بعضها يثير‮ ‬غضبي ونقمتي نتيجة تعمد ايذاء مصر من خلال نشر الشائعات والترويج للأكاذيب واستضافة بعض أصحاب الآراء الكارهة لمصر والمصريين‮.. ‬والبعض الآخر يصدمني بما يذيعه من لقطات تعكس بعض جوانب التخريب والحرائق وتحول نفر من المصريين من اللجوء إلي التحاور الحضاري إلي ممارسة التقاتل وإسالة الدماء الذكية‮.‬لقد أدمعتني وأحبطتني هذه المتابعة التليفزيونية وأرهقتني وجعلتني أخاف علي مستقبل مصر وليس أي شيء آخر‮. ‬هذا الاحساس ارهق نفسيتي وصحتي مما جعلني أجد نفسي مضطرا من وقت لآخر إلي إغلاق التليفزيون والانقطاع عن العالم والجلوس إلي نفسي مهموماً‮ ‬بمصير وطني‮.. ‬القلق كان يجعلني أقول لنفسي لا يمكن ان تهون مصر علي ابنائها ولابد لليل ان‮ ‬ينجلي‮. ‬كنت أكبت الصراخ المكتوم في داخلي‮. ‬نعم للإصلاح‮.. ‬لا للفوضي والتخريب والدمار‮.‬إرضاء لحاستي الصحفية التي تغذيها رغبتي‮ ‬غصبا‮.. ‬في متابعة تطورات الأحداث فإنني كنت أجد نفسي مضطرا إلي التخلي عن مقاطعتي للمتابعات التي تقوم بها اجهزة الاتصال الاعلامي‮. ‬استسلاما لهذا الإحساس المهني كان من الطبيعي ان تنهار مقاطعتي لأعود مرة أخري إلي تشغيل التليفزيون والتنقل من قناة الي أخري باحثا عن خبر يهدئ من روعي ويخرجني من حالة التوتر والاكتئاب والقلق علي مصر الحبيبة والتي أعيشها منذ ثورة ميدان التحرير‮. ‬لم اكن خائفا مما‮ ‬يجري في ميدان التحرير ولكن خوفي كان من استغلال المجرمين والانتهازيين لما‮ ‬يجري لاشاعة الفوضي بما‮ ‬يسمح لممارسة عمليات التخريب والاعتداء علي الحياة العامة والخاصة‮. ‬كل ما كنت اتطلع اليه ان تحدث الانفراجة التي تقضي علي هذا الخوف والقلق علي امن واستقرار مصر وعلي مسيرة العمل وحياة المواطنين‮. ‬ما كان يصدمني أنني لم أكن أري ما كنت اتمناه ان يحدث بالسرعة التي كنت أتمناها من جانب كافة الاطراف‮. ‬كان أملي ان‮ ‬يعود العقل ويتصاعد الاحساس الوطني بالحفاظ علي مصر‮. ‬الصورة استمرت قاتمة علي مدي أيام كانت تبدو بلا نهاية‮. ‬كان لدي رغم هذا ايمان بقدرة هذا الشعب وبرعاية من المولي عز وجل علي عبور الازمة مما قد‮ ‬يدفعني الي التخلي عن تشاؤمي‮.‬لا أنكر أن تطلعي إلي الخلاص من حالة التشاؤم قد انتعش عندما استمعت إلي بدء التحرك علي طريق الإصلاح‮. ‬تعاظمت محاولات تسيير العمل العام من خلال الجهد الوطني التي تبذله وزارة الدكتور أحمد شفيق‮. ‬كل التطلعات للغالبية الشعبية كانت تدعو الي استعادة مصر لتوازنها بالعودة إلي مواصلة الحياة الجديدة‮. ‬وبعد الاستجابة لمطالب الثورة فاننا اصبحنا كلنا مطالبون بان‮ ‬يكون تعاملنا مع هذه التطورات بمسئولية وعقل مفتوح ووعي يضع في اعتباره مصلحة مصر التي تحتاج الإدراك والفهم لحجم التداعيات‮.‬إن ما‮ ‬يفزعني حقا فيما تقدمه القنوات التليفزيونية تلك الاحاديث المنهمرة ممن كانوا‮ ‬غائبين تماما عن ثورة الشباب وحاولوا ارتداء ثوب البطولة‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل