المحتوى الرئيسى

بالمنطقأصعب مهمة في تاريخ قواتنا المسلحة‮!‬

02/14 04:41

في جميع دول العالم،‮ ‬ومنذ فجر التاريخ،‮ ‬تلجأ المجتمعات والشعوب إلي إنشاء قوة عسكرية تكون مهمتها الأساسية هي حماية المجتمع من الأخطار والتهديدات الخارجية،‮ ‬ولكن في الوقت ذاته تكون قادرة اذا ما دعت الحاجة والظروف إلي حماية المجتمع والدولة من الأخطار الداخلية والتي يتفق الجميع علي أنها أشد فتكا وخطورة‮.‬وفي ذلك تعود السهولة النسبية للأخطار الخارجية إلي أنها واضحة وملموسة،‮ ‬وأن وسائل مجابهتها والتعامل معها معروفة ويتم تدريسها،‮ ‬وتطويرها والتدريب عليها في جميع المعاهد والمؤسسات العسكرية،‮ ‬وعلي مختلف مستويات الوحدات والتشكيلات القتالية والإدارية‮.. ‬وفي هذه الدراسات،‮ ‬والتدريبات،‮ ‬والاستعدادات تتحدد مسبقا نتائج الحروب والمعارك القتالية‮.‬أما بالنسبة للأخطار الداخلية فإن الأمور والأوضاع تختلف تماما وذلك لأسباب مختلفة تأتي في مقدمتها وحدة الوطن،‮ ‬ووحدة الانتماء،‮ ‬وصلة الدم‮.. ‬وأيضا وحدة الأهداف والتطلعات،‮ ‬ولكن ما يزيد هذه الأخطار ويشعلها هو اندساس عناصر خارجية،‮  ‬أو فوضوية أو تخريبية‮.. ‬الخ إلي صفوف هذه المنظومة الوطنية المتكاملة،‮ ‬وهو الاحتمال القائم دوما في أذهان أي قوات عسكرية في أي دولة وأي مجتمع‮.. ‬بما في ذلك الدولة الأولي في العالم كما شاهدنا مرات عديدة داخل الولايات المتحدة الأمريكية وأحداث النهب والسلب التي وقعت هناك‮.‬وفي هذا الاتجاه لا يمكن أن نغفل ما جري عندنا من عمليات مهاجمة السجون واطلاق سراح المجرمين والخارجين علي القانون،‮ ‬وعمليات مهاجمة واحراق أقسام الشرطة،‮ ‬والبنوك ومحلات الصاغة والمجوهرات،‮ ‬ووحدات المطافيء،‮ ‬وبعض خطوط الغاز الطبيعي‮.. ‬الخ،‮ ‬لهذه الأسباب،‮ ‬وغيرها أتصور انه ينبغي‮ ‬علينا جميعا أن نلتزم بالهدوء،‮ ‬والحذر،‮ ‬وأن نتعاون جميعا لتوفير الأجواء المناسبة لكي تتمكن قواتنا المسلحة من تحقيق المهمة التي تضطلع بها في هذه الظروف الحرجة من تاريخ الوطن‮.. ‬وفي ذلك فإن أي منا لن يخسر شيئا،‮ ‬وان الفوز المحقق والمؤكد سيشمل الجميع‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل