المحتوى الرئيسى

بعد الإطلاع‮ ‬ثورة التحرير وثقافة إدارة الأزمات‮ ‬

02/14 04:41

بات‮ ‬ ضرورياً‮ ‬ونحن في ظل هذه التطورات الحياتية علي جميع المستويات وبصفه خاصة علي المستوي السياسي والامني ان تكون هناك ادارة او فريق عمل يدير الازمات التي تتطلب ردود أفعال‮ ‬غير تقليدية مقيدة بضيق الوقت وضغوط الموقف ولكن اذا كان ذلك ضروريا وحتميا علي نحو ما قررنا سلفا فأنه جدير بنا في هذا المقام بيان كيفية ادارة تلك الازمات وهل المقصود هو ادارة الازمة فقط ام ان الامر يقتضي‮ ‬غير ذلك وفي المجمل ليكون سؤالنا هو هل يلزم ان تكون هناك ثقافة لادارة الازمة وما هي تلك الثقافة؟في البداية وقبل طرح إجابتنا علي تلك الاسئلة فأنه من الضروري تعريف الازمة فهي تعني تهديداً‮ ‬خطراً‮ ‬متوقعا أو وشيك الوقوع أو وقع بالفعل يحيق بأهداف معينه داخل المجتمع وهذا الخطر قد يلحق بأمن المجتمع في مفهومه الواسع أو بإحدي‮ ‬الجهات الموجودة داخل الدولة بمفهومه الضيق والقاسم المشترك في هذا الخطر هو ضيق الوقت والمفاجأة حتي لو كان متوقعا حدوثه ففي بعض الأحيان يكون الخطر متوقعا ولكن الاثار المترتبة عليه ونتائجه تتسم بالمفاجأة‮.‬وهذا الخطر يستلزم المواجهه السريعة لاعادة التوازن وهذا هو الأهم لضيق الوقت ثم بعد ذلك تأتي مرحلة أخري وهي مرحلة ادارة الاثار المترتبة علي تلك الازمة علي الوقت البعيد اذاً‮ ‬من وجهة نظري أن هناك فارقاً‮ ‬بين ادارة الازمات وهي التي تقتضي المواجهه السريعة،‮ ‬وإدارة الاثار المترتبة علي الازمات وهي التي تحتاج الي الاهتمام بالجانب الفني والمتخصص لدراسة اسباب تلك الازمات وجوانبها المختلفة سواء كانت سلبية أم ايجابية فدراسة السلبيات للحيلولة دون تكرارها مستقبلاً‮ ‬والعمل علي تلافيها ودراسة الايجابيات وابرازها دون التعتيم عليها‮.‬ولكن دعونا ألا نخوض كثيراً‮ ‬في دهاليز تلك التعريفات محدداً‮ ‬المقصد والغاية في الحديث فقط عن ادارة الازمات التي تقتضي الحلول السريعه والمواجهه الفورية من هنا تكون اجابتي علي الاسئلة سالفه البيان وهي نعم نحتاج الي ثقافة ادارة الازمات وليس المقصود بذلك انتظار حدوث الازمة والخطر الناتج عنها حتي يكون هناك رد فعل يمكن اتخاذه من فريق العمل المشكل لمواجهه تلك الازمة بل ان تلك الثقافة تعني وهذا هو الاهم القدرة علي قراءة الواقع وان هناك خطراً‮ ‬متوقعا أو وشيك الوقوع يتعين العمل علي تفادي حدوثه أو الاستعداد لمواجهته عن طريق آليات معينه تكون متأهبة لذلك وهذا الامر يقتضي من وجهه نظرنا توافر عدة عناصر هي تطوير النظام الاداري وايجاد عناصر تكون ليها القدره علي التعرف علي المشكلات وتحليلها أيضاً‮ ‬ان يكون التخطيط للأزمات هو جزء لا يتجزأ من التخطيط الاستراتيجي،‮ ‬ضرورة عقد برامج تدريبيه وورش عمل للعاملين بالدوله أو المنشآت الخاصة في مجال إدارة الازمات‮.‬وفي النهاية نحن نريد ادارة لديها ثقافة ادارة الازمة من خلال توقعها والاعتراف بها حال حدوث خطرها والافصاح عنها وعن خطورتها وليس انكارها وممارسة التعتيم الاعلامي بشأنها بقصد اظهار صلابة الموقف والسيطرة علي الازمه أيضاً‮ ‬ثقافة إدارة الازمة تقتضي عدم التقليل من شأنها ومن تأثير نتائجها بل يتعين محاصرتها واستخدام ثقافه الحوار في التفاهم عن طريق تحويل مسار الازمه واستيعاب نتائجها والاعتراف باسبابها والتغلب عليها بالشكل الذي يؤدي الي التقليل من اخطارها‮.‬‮»‬فنحن نحتاج الي إدارة تدير الازمات وليس لإدارة تدار بالازمات‮«.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل