المحتوى الرئيسى

نحو النورنريد حكومة نزيهة‮.. ‬يرضي عنها الشعب

02/14 04:41

نحن‮ ‬ ننتظر الآن،‮ ‬ما سوف تتخذه الهيئة العليا لقواتنا المسلحة من خطوات لترتيب البيت من الداخل،‮ ‬والإعداد لاجتياز المرحلة الانتقالية في أمان وسلام وشفافية،‮ ‬وقد قال المتحدث الرسمي ان الإعلان عما سيتخذ من إجراءات سيأتي تباعاً،‮ ‬وهذا شيء طبيعي،‮ ‬فكل إجراء قبل اتخاذه يحتاج إلي دراسات ومشاورات وترو،‮ ‬ومن أهم الإجراءات التي أعتقد انها ستكون في المقدمة ولها الأولوية،‮ ‬تشكيل الحكومة الجديدة فإنه طبقا للمبادئ الديمقراطية لابد ان تكون هناك حكومة،‮ ‬ولن تقبل قواتنا المسلحة ان تتركز السلطة في طبقة أو حزب أو طائفة من الطوائف،‮ ‬ولكنها ستحرص علي الرجوع لأفراد الشعب،‮ ‬تأكيدا منها للحكم الديمقراطي الذي من مظاهره الاشتراك الشعبي في اختيار الحكومات،‮ ‬ولإبرهام لينكولن كلمة في هذا الصدد لعلها أصدق تعبير عن النظرية الجديدة في الحكم،‮ ‬قال‮ »‬ما من رجل مهما يكن بلغ‮ ‬علمه وكفايته ونزاهته يستطيع أن يملك الحق في السيطرة علي رجل آخر بغير رضاه‮«.‬فرضاء المحكومين هو أساس الحكومة الناجحة المنتجة،‮ ‬فقد ولي العهد الذي كان فيه حق الحكم يكون بالقوة،‮ ‬أو يفرض كأنه إرادة لا سبيل إلي ردها،‮ ‬بل ان الحاكمين الذين يزاولون سلطتهم علي‮ ‬غير رضي الشعب،‮ ‬يحاولون جهدهم أن يكتسبوا رضاء المحكومين عنهم،‮ ‬وما من شعب حر تقوم فيه حكومة إلا كان يستحقها،‮ ‬وكان هو جديرا بها،‮ ‬وكانت هي جديرة به،‮ ‬ومن هنا كانت الكلمة المأثورة‮ »‬كيفما تكونوا يول عليكم‮«. ‬ومظهر قوة الشعب قدرته علي فرض إرادته،‮ ‬ومظهر ضعفه قدرة الحاكمين علي فرض إرادتهم عليه ومظهر قوة الفرد عدم سكوته علي الظلم،‮ ‬ورفضه الضيم،‮ ‬ومظهر ضعفه استكانته للضيم ورضائه بالظلم الذي يحيق به‮!‬والمستبدون أيا كانوا هم الذين يحجبون النور عن الشعوب،‮ ‬لأنه مع النور ينبثق التفكير في التحرر،‮ ‬ومع التحرر يكون انهيار الاستبداد وأعوانه،‮ ‬والاستبداد يحول بين الشعب وبين التطور،‮ ‬وليس أبغض لدي المستبدين من الحرية في جميع مظاهرها،‮ ‬حرية الصحافة،‮ ‬حرية الاجتماع،‮ ‬حرية القول،‮ ‬فإذا رأيت حكومة تضيق بحرية الرأي،‮ ‬وتبث الجواسيس هنا وهناك،‮ ‬تجازي وتعاقب،‮ ‬وتقرب وتقصي تبعا للرأي معها أو عليها،‮ ‬فأعرف أنها حكومة مستبدين‮!‬ولن تفلح بعد اليوم حكومة مستبدين في مصر بعد نجاح ثورتنا علي الاستبداد،‮ ‬وتحررنا،‮ ‬وإقرار سلطان الشعب الذي أصبحت كلمته وإرادته هي العليا،‮ ‬وبعد أن أصبحت مصر فوق الجميع.إن كل ما نرجوه ان تكون حكومتنا القادمة،‮ ‬حكومة قوية يرضي عنها الشعب،‮ ‬وألا تكون في مستوي أقل من المشاكل الضخمة التي تواجهنا،‮ ‬فإن الخطر الأكبر هو ضعف الحكومة وتعثرها أمام هذه المشاكل،‮ ‬وعدم قدرتها علي مواجهتها،‮ ‬إن هذه المناشدة المخلصة أرجو أن تجد آذانا صاغية لدي قواتنا المسلحة الشامخة التي نفخر بها جميعا‮.‬إن الأمم والشعوب لاتتحرر بالصياح والهتافات والكلام،‮ ‬ولكنها تبني مستقبلها بالعمل والإنتاج ومواجهة ما يقابلها من صعاب في قوة وتصميم وعزم،‮ ‬وأن تكون لديها القدرة علي الانتصار عليها‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل