المحتوى الرئيسى
alaan TV

رشيد يحذر من ان تنتهي ثورة الشباب في أيادٍ متطرفة

02/14 02:55

كتب - سامي مجدي: أكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق، أنه رغم أن الدستور يحدد كيفية انتقال السلطة، إلا أن الأوضاع الجارية في مصر جعلت الرئيس مبارك يتخلى عن الحكم للقوات المسلحة لتقود البلاد لمرحلة انتقالية يتم اجراء اصلاحات تشريعية وانتخاب برلمان جديد، نظراً للشكوك التي تحوم حول شرعية مجلس الشعب. وقال رشيد، في حوار مع فضائية ''العربية'' يوم الأحد، إن القوات المسلحة هي القوة الوحيدة الموجودة في الشارع الآن بعد انهيار كافة المؤسسات السياسية واختفاءها. موضحاً اننا ''قفزننا إلى المجهول''.وشدد على أن القوات المسلحة حريصة على مصلحة وأمن البلاد، لكن التحدي أمامها كبير، بالنظر إلى ضرورة اجراء التعديلات الدستورية وانتخاب مجلسي الشعب والشورى وغيرها من الأمور اللازمة لإجراء الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.وطالب الشباب بتنظيم انفسهم، وأن يعملوا على أن يكونا نواة لأحزاب سياسية، ويجب عليهم بدء العمل من الأمس وليس في أي وقت آخر، محذراً من أن تُخطف وتنتهي ثورة الشباب في أيادٍ متطرفة، مثل العديد من ثورات العالم.وأوضح أن المشكلة ليست في تغيير الأشخاص أو النظام، إنما تكمن في بناء مصر جديدة، وفق أسس تقوم على الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، وتحقيق الرخاء الاقتصادي.اقرأ أيضا:قائمة شرف شهداء ثورة شباب مصر اضغط للتكبير رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق وقال رشيد، في حوار مع فضائية ''العربية'' يوم الأحد، إن القوات المسلحة هي القوة الوحيدة الموجودة في الشارع الآن بعد انهيار كافة المؤسسات السياسية واختفاءها. موضحاً اننا ''قفزننا إلى المجهول''.وشدد على أن القوات المسلحة حريصة على مصلحة وأمن البلاد، لكن التحدي أمامها كبير، بالنظر إلى ضرورة اجراء التعديلات الدستورية وانتخاب مجلسي الشعب والشورى وغيرها من الأمور اللازمة لإجراء الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.وطالب الشباب بتنظيم انفسهم، وأن يعملوا على أن يكونا نواة لأحزاب سياسية، ويجب عليهم بدء العمل من الأمس وليس في أي وقت آخر، محذراً من أن تُخطف وتنتهي ثورة الشباب في أيادٍ متطرفة، مثل العديد من ثورات العالم.وأوضح أن المشكلة ليست في تغيير الأشخاص أو النظام، إنما تكمن في بناء مصر جديدة، وفق أسس تقوم على الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، وتحقيق الرخاء الاقتصادي.اقرأ أيضا:قائمة شرف شهداء ثورة شباب مصركتب - سامي مجدي: أكد المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق، أنه رغم أن الدستور يحدد كيفية انتقال السلطة، إلا أن الأوضاع الجارية في مصر جعلت الرئيس مبارك يتخلى عن الحكم للقوات المسلحة لتقود البلاد لمرحلة انتقالية يتم اجراء اصلاحات تشريعية وانتخاب برلمان جديد، نظراً للشكوك التي تحوم حول شرعية مجلس الشعب.وقال رشيد، في حوار مع فضائية ''العربية'' يوم الأحد، إن القوات المسلحة هي القوة الوحيدة الموجودة في الشارع الآن بعد انهيار كافة المؤسسات السياسية واختفاءها. موضحاً اننا ''قفزننا إلى المجهول''.وشدد على أن القوات المسلحة حريصة على مصلحة وأمن البلاد، لكن التحدي أمامها كبير، بالنظر إلى ضرورة اجراء التعديلات الدستورية وانتخاب مجلسي الشعب والشورى وغيرها من الأمور اللازمة لإجراء الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.وطالب الشباب بتنظيم انفسهم، وأن يعملوا على أن يكونا نواة لأحزاب سياسية، ويجب عليهم بدء العمل من الأمس وليس في أي وقت آخر، محذراً من أن تُخطف وتنتهي ثورة الشباب في أيادٍ متطرفة، مثل العديد من ثورات العالم.وأوضح أن المشكلة ليست في تغيير الأشخاص أو النظام، إنما تكمن في بناء مصر جديدة، وفق أسس تقوم على الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، وتحقيق الرخاء الاقتصادي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل