المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليمن: اشتباكات في شوارع صنعاء بين معارضي النظام ومؤيديه

02/14 22:15

فيديو: آلاف يتظاهرون للمطالبة بتنحي الرئيس اليمني توجه آلاف اليمنيين في مسيرة إلى مبنى الأمن السياسي في العاصمة صنعاء للاحتجاج على الاعتقالات التي طالت الناشطين الحقوقيين والمتظاهرين المناوئين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح مطالبين بتنحي الرئيس صالح. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" نشبت اشتباكات في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء يوم الاثنين، حيث اصطدم متظاهرون مناوئون لنظام الرئيس علي عبدالله صالح بقوات الشرطة وجموع من مؤيدي النظام وذلك رابع يوم يشهد احتجاجات ضد النظام. فقد توجه آلاف اليمنيين في مسيرة إلى مبنى الأمن السياسي في العاصمة صنعاء للاحتجاج على الاعتقالات التي طالت الناشطين الحقوقيين والمتظاهرين المناوئين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح مطالبين بتنحي الرئيس صالح. وتجمع مئات الطلاب في حرم جامعة صنعاء قبل ان ينضم اليهم وفد كبير من نقابة المحامين. وخرج اكثر من ثلاثة الاف متظاهر في مسيرة من حرم جامعة صنعاء محاولين الوصول الى ميدان التحرير القريب حيث يخيم ويعتصم حوالى الف شخص من مناصري الحزب الحاكم. ومنعت القوى الامنية المتظاهرين من الوصول الى الميدان القريب من مقر الحكومة اليمنية بواسطة الاسلاك الشائكة المكهربة. ورفع المتظاهرون لافتات مطالبة بسقوط النظام وبرحيل صالح وهتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام" و"بعد مبارك يا علي" و"لا فساد بعد اليوم". وقام عناصر من الشرطة بعضهم بلباس مدني بحسب المتظاهرين، بتفريق التظاهرة مستخدمين الهراوات كما اندلعت مواجهات بالحجارة والعصي بين المتظاهرين المعارضين للنظام ومتظاهرين آخرين مؤدين للحزب الحاكم. الشرطة تعتدي على مراسل بي بي سي العربية في اليمن تعرض مراسل بي بي سي العربية في اليمن عبد الله غراب لاعتداء من قبل قوات الشرطة، التي كانت تعتدي أيضا على المتظاهرين. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير" وقد تعرض مراسلنا في اليمن عبد الله غراب للضرب على يد قوات امن بثياب مدنية. وفي مدينة تعز وسط اليمن فرقت قوات الأمن مظاهرة أخرى شارك فيها آلاف المناهضين للرئيس اليمني واعتقلت العشرات منهم وفقا لمصادر المعارضة، كما أرسلت السلطات تعزيزات أمنية إلى المدينة من صنعاء. وكان الرئيس اليمني قد أرجأ زيارة كانت مقررة لواشنطن بسبب تزايد الاحتجاجات التي تطالب بعزله من السلطة. ووقعت اشتباكات الأحد بين المتظاهرين المؤيدين للحكومة والمناوئين لها. وأفاد شهود عيان بأن قوات الأمن وأنصار الحزب الحاكم استخدموا الهراوات والخناجر لتفريق حوالى ألفي متظاهر في قلب العاصمة اليمنية ما أسفر عن إصابة امرأة واعتقال 10 أشخاص. كما تعرض عدد من الصحفيين ومصوري وسائل الإعلام الخارجية للاعتداء من قوات الأمن وانصار الحزب الحاكم واحتجز بعضهم لساعات وتم تكسير كاميرات البعض منهم ومصادرة الأشرطة التي وثقت ما حدث من اشتباكات. حوار من ناحية أخرى رحب حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم مع الأحزاب المتحالفة معه بقبول المعارضة استئناف الحوار. وأصدرت الأحزاب في أعقاب اجتماع ترأسه صالح بيانا أكدت فيه "ترحيبها بقبول المعارضة ما ورد في مبادرة الرئيس صالح حول استئناف الحوار وتجميد التعديلات الدستورية وتاجيل الانتخابات". ودعت الأحزاب إلى سرعة اجتماع اللجنة المصغرة للحوار قبل نهاية الأسبوع الجاري لمواصلة عملية الحوار وتقديم ما تتفق عليه بآليات وجدول زمني محدد ودون وضع شروط مسبقة". وكان تكتل اللقاء المشترك للمعارضة اليمنية قد رحب بما ورد في خطاب الرئيس اليمني على عبد الله صالح معربا عن استعداده للتوقيع هذا الأسبوع على محضر لعودة الحوار. ووضع التكتل شروطاً للانخراط في الحوار مع السلطة في مقدمتها إلغاء كافة الإجراءات الانفرادية التي اتخذها الحزب الحاكم مؤخراً وتجميد التعديلات الدستورية وإلغاء قانون الانتخابات الحالي وإشراك الحوثيين والحراك الجنوبي ومعارضة الخارج في الحوار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل