المحتوى الرئيسى

عمال المنيا يهتفون: هاتوا عقودنا ..أين حقوقنا

02/14 23:08

كتب - أمير الراوي :شهدت محافظة المنيا، الأحد، انتفاضة خاصة بالموظفين في عدد من القطاعات والمصالح الحكومية المختلفة وكانت الأغلبية من المؤقتين في عدد من الوزارات مطالبين المسئولين الوفاء بالوعود والتثبيت أو تحويل العقود السنوية إلي عقود دائمة شاملة .ففي هيئة التأمين الصحي تظاهر أكثر من ألف عامل وموظف أمام مستشفي المبرة في مدينة المنيا العاصمة وكانت هتافاتهم كالزلزال، مطالبين باستبعاد مدير الفرع اعتراضاً علي طريقته في الإدارة وقراراته، مهددين بالإضراب عن العمل والاعتصام المفتوح.فيما توجه المئات من العاملين المؤقتين بمستشفي ملوي العام للتظاهر أمام ديوان عام المحافظة متجمعين باتوبيسات من أمام مستشفي ملوي بعد رفض الشئون المالية والإدارية بمديرية الصحة تحرير عقود تثبيت حسب قرار محافظ المنيا باستبدال العقود السنوية بعقود دائمة شاملة، وأنضم لهم موظفوا عدد من المستشفيات والإدارات الصحية ليتعدي عددهم الألف مطالبين بمقابلة المحافظ ووعدهم موظفوا المحافظة باستدعاء وكيل وزارة الصحة وتحري الأمر .وكذلك شهدت جامعة المنيا  تجمهر نحو 500 مؤقت إمام مبنى رئيس الجامعة مطالبين بالتثبيت ومؤكدين أن رئيس الجامعة أرسل خطابات تثبيت للعمال المؤقتين ثم فوجئوا بتحولها لعقود مؤقتة، واتهموا إدارة الجامعة بالتفرقة  فهناك من سيتم تثبيته وهناك من سيوقع على عقد مؤقت ينتهي فى اى وقت .وظل المؤقتين يهتفون أمام مبنى الإدارة المركزية : "الصحافة فين ..هاتوا عقودنا ..أين حقوقنا"، وطالبوا رئيس الجامعة بالنزول إليهم وظلوا متجمهرين أمام مكتبه عدة ساعات ثم قاموا باقتحام مكتبه وتحطيم عدد الأبواب لولا تدخل الحرس الجامعي .كما انضم إليهم أكثر من ألفين من الموظفين الدائمين من عمال وموظفي مستشفى المنيا الجامعي، ومستشفى سوزان للأطفال والولادة ، للمطالبة بالحوافز وما تم إلغائة من مكافآت .وفى منطقة الصرف الحقلي بالمنيا كانت ثورة  مايزيد عن الـ 500 موظف مؤقت وتضامن معهم عدد كبير من الدائمين مطالبين بتثبيت المؤقتين ، وتعيين أبناء العاملين، ورفع الحوافز لمواجهة غلاء المعيشة، وقطع المتظاهرون الطريق أمام كوبري الري مما منع وأعاق دخول السيارات من خارج المدينة إلى داخلها أو حتى خروج اى سيارة .وأمام منطقة بريد المنيا تجمهر أمس أكثر من 500 موظف مؤقت (الجوالين) مؤكدين انهم لا يشعرون بالأمان ولا يحصلون على اى من ميزات العاملين بالبريد .وانضم إليهم عدد من الموظفين الدائمين أطلقوا على أنفسهم لجنة الإصلاح، وتعذر مرور السيارات من شارع سعد زغلول الرئيسي بسبب تجمهرهم، مما دفع إدارة مرور المنيا لمحاولة إيجاد طريق بديل للذهاب والإياب ولتسيير حركة المرور داخل المدينة، وقد ظل الطوافون يهتفون : "لا للظم ..لا للحرمان ...حسبنا الله ونعم الوكيل..هاتوا عقودنا ..التثبيت التثبيت ".اقرأ أيضا :وقفة احتجاجية لعمال مصانع تعبئة البوتاجاز بالمنيا كتب - أمير الراوي :شهدت محافظة المنيا، الأحد، انتفاضة خاصة بالموظفين في عدد من القطاعات والمصالح الحكومية المختلفة وكانت الأغلبية من المؤقتين في عدد من الوزارات مطالبين المسئولين الوفاء بالوعود والتثبيت أو تحويل العقود السنوية إلي عقود دائمة شاملة .ففي هيئة التأمين الصحي تظاهر أكثر من ألف عامل وموظف أمام مستشفي المبرة في مدينة المنيا العاصمة وكانت هتافاتهم كالزلزال، مطالبين باستبعاد مدير الفرع اعتراضاً علي طريقته في الإدارة وقراراته، مهددين بالإضراب عن العمل والاعتصام المفتوح.فيما توجه المئات من العاملين المؤقتين بمستشفي ملوي العام للتظاهر أمام ديوان عام المحافظة متجمعين باتوبيسات من أمام مستشفي ملوي بعد رفض الشئون المالية والإدارية بمديرية الصحة تحرير عقود تثبيت حسب قرار محافظ المنيا باستبدال العقود السنوية بعقود دائمة شاملة، وأنضم لهم موظفوا عدد من المستشفيات والإدارات الصحية ليتعدي عددهم الألف مطالبين بمقابلة المحافظ ووعدهم موظفوا المحافظة باستدعاء وكيل وزارة الصحة وتحري الأمر .وكذلك شهدت جامعة المنيا  تجمهر نحو 500 مؤقت إمام مبنى رئيس الجامعة مطالبين بالتثبيت ومؤكدين أن رئيس الجامعة أرسل خطابات تثبيت للعمال المؤقتين ثم فوجئوا بتحولها لعقود مؤقتة، واتهموا إدارة الجامعة بالتفرقة  فهناك من سيتم تثبيته وهناك من سيوقع على عقد مؤقت ينتهي فى اى وقت .وظل المؤقتين يهتفون أمام مبنى الإدارة المركزية : "الصحافة فين ..هاتوا عقودنا ..أين حقوقنا"، وطالبوا رئيس الجامعة بالنزول إليهم وظلوا متجمهرين أمام مكتبه عدة ساعات ثم قاموا باقتحام مكتبه وتحطيم عدد الأبواب لولا تدخل الحرس الجامعي .كما انضم إليهم أكثر من ألفين من الموظفين الدائمين من عمال وموظفي مستشفى المنيا الجامعي، ومستشفى سوزان للأطفال والولادة ، للمطالبة بالحوافز وما تم إلغائة من مكافآت .وفى منطقة الصرف الحقلي بالمنيا كانت ثورة  مايزيد عن الـ 500 موظف مؤقت وتضامن معهم عدد كبير من الدائمين مطالبين بتثبيت المؤقتين ، وتعيين أبناء العاملين، ورفع الحوافز لمواجهة غلاء المعيشة، وقطع المتظاهرون الطريق أمام كوبري الري مما منع وأعاق دخول السيارات من خارج المدينة إلى داخلها أو حتى خروج اى سيارة .وأمام منطقة بريد المنيا تجمهر أمس أكثر من 500 موظف مؤقت (الجوالين) مؤكدين انهم لا يشعرون بالأمان ولا يحصلون على اى من ميزات العاملين بالبريد .وانضم إليهم عدد من الموظفين الدائمين أطلقوا على أنفسهم لجنة الإصلاح، وتعذر مرور السيارات من شارع سعد زغلول الرئيسي بسبب تجمهرهم، مما دفع إدارة مرور المنيا لمحاولة إيجاد طريق بديل للذهاب والإياب ولتسيير حركة المرور داخل المدينة، وقد ظل الطوافون يهتفون : "لا للظم ..لا للحرمان ...حسبنا الله ونعم الوكيل..هاتوا عقودنا ..التثبيت التثبيت ".اقرأ أيضا :شهدت محافظة المنيا، الأحد، انتفاضة خاصة بالموظفين في عدد من القطاعات والمصالح الحكومية المختلفة وكانت الأغلبية من المؤقتين في عدد من الوزارات مطالبين المسئولين الوفاء بالوعود والتثبيت أو تحويل العقود السنوية إلي عقود دائمة شاملة .ففي هيئة التأمين الصحي تظاهر أكثر من ألف عامل وموظف أمام مستشفي المبرة في مدينة المنيا العاصمة وكانت هتافاتهم كالزلزال، مطالبين باستبعاد مدير الفرع اعتراضاً علي طريقته في الإدارة وقراراته، مهددين بالإضراب عن العمل والاعتصام المفتوح.فيما توجه المئات من العاملين المؤقتين بمستشفي ملوي العام للتظاهر أمام ديوان عام المحافظة متجمعين باتوبيسات من أمام مستشفي ملوي بعد رفض الشئون المالية والإدارية بمديرية الصحة تحرير عقود تثبيت حسب قرار محافظ المنيا باستبدال العقود السنوية بعقود دائمة شاملة، وأنضم لهم موظفوا عدد من المستشفيات والإدارات الصحية ليتعدي عددهم الألف مطالبين بمقابلة المحافظ ووعدهم موظفوا المحافظة باستدعاء وكيل وزارة الصحة وتحري الأمر .وكذلك شهدت جامعة المنيا  تجمهر نحو 500 مؤقت إمام مبنى رئيس الجامعة مطالبين بالتثبيت ومؤكدين أن رئيس الجامعة أرسل خطابات تثبيت للعمال المؤقتين ثم فوجئوا بتحولها لعقود مؤقتة، واتهموا إدارة الجامعة بالتفرقة  فهناك من سيتم تثبيته وهناك من سيوقع على عقد مؤقت ينتهي فى اى وقت .وظل المؤقتين يهتفون أمام مبنى الإدارة المركزية : "الصحافة فين ..هاتوا عقودنا ..أين حقوقنا"، وطالبوا رئيس الجامعة بالنزول إليهم وظلوا متجمهرين أمام مكتبه عدة ساعات ثم قاموا باقتحام مكتبه وتحطيم عدد الأبواب لولا تدخل الحرس الجامعي .كما انضم إليهم أكثر من ألفين من الموظفين الدائمين من عمال وموظفي مستشفى المنيا الجامعي، ومستشفى سوزان للأطفال والولادة ، للمطالبة بالحوافز وما تم إلغائة من مكافآت .وفى منطقة الصرف الحقلي بالمنيا كانت ثورة  مايزيد عن الـ 500 موظف مؤقت وتضامن معهم عدد كبير من الدائمين مطالبين بتثبيت المؤقتين ، وتعيين أبناء العاملين، ورفع الحوافز لمواجهة غلاء المعيشة، وقطع المتظاهرون الطريق أمام كوبري الري مما منع وأعاق دخول السيارات من خارج المدينة إلى داخلها أو حتى خروج اى سيارة .وأمام منطقة بريد المنيا تجمهر أمس أكثر من 500 موظف مؤقت (الجوالين) مؤكدين انهم لا يشعرون بالأمان ولا يحصلون على اى من ميزات العاملين بالبريد .وانضم إليهم عدد من الموظفين الدائمين أطلقوا على أنفسهم لجنة الإصلاح، وتعذر مرور السيارات من شارع سعد زغلول الرئيسي بسبب تجمهرهم، مما دفع إدارة مرور المنيا لمحاولة إيجاد طريق بديل للذهاب والإياب ولتسيير حركة المرور داخل المدينة، وقد ظل الطوافون يهتفون : "لا للظم ..لا للحرمان ...حسبنا الله ونعم الوكيل..هاتوا عقودنا ..التثبيت التثبيت ".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل