المحتوى الرئيسى

دوري الأبطال: توتنام يفقد صاروخه.. وميلان يعتمد الطريقة الإيطالية

02/14 23:05

فقد توتنام هوتسبر أخطر أسلحته الهجومية جاريث بيل قبل مواجهة ميلان في إيطاليا ضمن جولة الذهاب من دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء. وبرغم تعافي اللاعب من المتاعب التي أصابته في ظهره، إلا أن قائمة توتنام خلت من الويلزي المعروف بالصاروخ، بسبب سرعته الفائقة. هاري ريدناب المدير الفني لتوتنام قلل من شأن إصابة بال، مفيدا في مؤتمر المباراة “نعم نفتقد للاعب مهم، لكن ميلان كذلك يدخل اللقاء من دون نجوم عدة”. وعلى الجانب الإيجابي، استعاد توتنام خدمات صانع الألعاب الهولندي رافايل فان دير فارت، وتأكدت قدرته على خوض المباراة الهامة. ويبحث توتنام عن مجد للنادي اللندني الذي يشارك في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، ويصطدم بميلان ثاني أكثر الفرق حصدا للقب القاري. ويضع ريدناب فريقه ضمن فئة الأفضل في العالم، تماما مثل ميلان، إذ قال: “ميلان فريق عظيم، لكن توتنام كذلك عظيم، أثبتنا من قبل أننا نستطيع إرهاب أي منافس، وسنكون على مستوى الحدث”. وأشار ريدناب إلى أن العرض الذي قدمه توتنام على ملعب سان سيرو حين اصطدم بإنتر ميلان هذا الموسم في مرحلة المجموعات خير دليل على أن السبيرز قادر على صعق الروسونيري. توتنام خسر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة أمام إنتر، قبل أن يسحق النيراتزوري بثلاثة أهداف لهدف في الإياب بملعب وايت هارت لين بلندن. الطريقة الإيطالية في المقابل، لا ينوي ماسيمو أليجري المدير الفني لميلان الاندفاع إلى الهجوم بشكل كبير، برغم أن المباراة تلعب على أرض الروسونيري. وأوضح أليجري “أعتقد أننا نحتاج خطة متوازنة لمواجهة توتنام، لأن منافسنا يملك العديد من اللاعبين القادرين على صنع الفارق ومقارعة الكبار”. وأفاد المدرب الذي ينال إشادة كبيرة في إيطاليا حاليا “الهدف الرئيسي من المباراة ألا تستقبل شباكنا أهدافا، بعد ذلك سنرى إن كنا نستطيع التسجيل”. ويفتقد ميلان لجهود العديد من لاعبيه بسبب الإصابة يتقدمهم أندريا بيرلو وماسيمو أمبروسيني، ما يمثل مشكلة للفريق في وسط الملعب. ذلك بالنظر إلى أن صفقات النادي في يناير لن تدعم الفريق في دوري الأبطال، إذ أن مارك فان بومل وإيمانويلسن غير قادرين على اللعب في البطولة بقميص ميلان لمشاركتهما مع أنديتهما الأولى هذا الموسم. حتى أنطونيو كاسانو الذي يعد أبرز أوراق ميلان الهجومية في الدوري الإيطالي حاليا لن يلعب لأنه شارك مع سامبدوريا في البطولة الأوروبية خلال الأدوار التمهيدية، قبل الانتقال للروسونيري في يناير. لكن أليجري يعتمد على خبرة جينارو جاتوزو في الوسط، مع القوة الكبيرة التي يملكها الفريق في المقدمة والمتمثلة في زلاتان إبراهيموفيتش وألكسندر باتو مع روبينيو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل