المحتوى الرئيسى
alaan TV

في احتفالات العشاق بالفلانتاين‮:‬‮ ‬خبي الدباديب‮.. ‬واطلع بأعلام مصر

02/14 22:46

كتب أحمد عطا الله‮ :‬‮< »‬خبي الدباديب‮«.. ‬وأطلع بالاعلام‮« ‬،‮ ‬هي أقرب جملة لما حدث بالأمس،‮ ‬أثناء احتفال العشاق بعيد الفلانتاين،‮ ‬والذي اتخذ شكلا مغيرا عما اعتاده‮ »‬الحبيبة‮« ‬قبل الثورة،‮ ‬شكل‮.. ‬أثر بالسلب علي باعة‮  ‬ومحلات الورود والدباديب الذين اعتبروه‮ »‬يوم مضروب‮«. ‬في الأسبوع الأخير من الثورة،‮ ‬ظهرت دعوات علي الانترنت،‮ ‬رفعها بعض الشباب دعوا فيها العشاق باحتفالهم بالفلانتاين داخل الميدان طالما أن الحكومة لم تستجب لمطالبهم‮. ‬وبعد الاستجابة للمطالب،‮ ‬و»إنقضاض‮« ‬إعتصامات التحرير،‮ ‬ظهرت دعوات مغايرة منها ما تبنتها إيفون نبيل،‮ ‬السيناريست،‮ ‬والتي انشأت‮ »‬جروب خاص‮« ‬علي الفيس بوك بعنوان‮ »‬أطالب بمد فترة الثورة يومين كمان‮.. ‬خلوا أم الفلانتاين ده يعدي علي خير‮ »‬جروب‮.. ‬لقي استجابة العديد من الزوار،‮ ‬وتوالت عليه التعليقات المختلفة منها‮« ‬يانعيش عيشة فل‮.. ‬يا يتغلي الفلانتاين علي الكل،‮ ‬بدل الورد اللي بيطلعوا بيه ع القرافة‮.. ‬يجيبولنا ‮٢ ‬كيلو جوافة‮«. ‬جروب آخر،‮ ‬تم اطلاقه بالامس علي الفيس بوك‮.. ‬بعنوان‮ »‬أنا أحب مصر‮.. ‬بمناسبة الثورة وعيد الحب‮«‬،‮ ‬وهو العنوان الذي اختارته عدة منتديات ليكون عنوانا رئيسيا لها،‮ ‬يهدف الي استغلال المناسبة وطنيا‮. ‬بائعو الورد،‮ ‬الذين ظلوا صورة معتادة للكورنيش،‮ ‬لم يكن لهم وجود يذكر بالأمس،‮ ‬الأقرب‮.. ‬أنهم استبدلوا الورود‮ - ‬لعدم الإقبال عليها‮ - ‬لبيع الأعلام والشارات‮. ‬كريم،‮ ‬شاب في بداية العشرينات،‮ ‬وقف يبيع الأعلام علي كوبري قصر‮  ‬النيل،‮ ‬علي علق المسألة‮ »‬هو فيه عيد النهاردة؟،‮..‬والله ناسي أصلا‮«‬،‮ ‬علي الكوبري‮.. ‬الثنائيات ولد وبنت‮«.. ‬كانوا يقبلون بكثرة علي شراء الأعلام‮. ‬الحدائق،‮ ‬التي اعتادت ان تستقبل في هذا اليوم اعدادا كبيرة من العشاق بدت خاوية،‮ ‬علي شباك تذاكر حديقة الاندلس،‮ ‬قال لي الموظف‮ »‬قليل قوي اللي جه النهاردة‮.. ‬يعني ما يطلعوش ‮٠١ ‬شباب علي بعض،‮ ‬الحبيبة بيطلعوا دلوقتي علي ميدان التحرير‮«. ‬وفي ميدان التحرير،‮ ‬الذي بدا أكثر هدوءا عن أمس الأول،‮ ‬وعاد المرور الي شرايينه مرة أخري،‮ ‬تناثر القليل من العشاق في أماكن متفرقة،‮ ‬معظمهم أمسك بيديه شنطة هدية‮.. ‬مجهول ما بداخلها،‮ ‬وفي اليد الأخري علم مصر،‮ ‬البعض ربط‮ »‬شريط‮« ‬العلم علي رأسه‮.   ‬العديد من العشاق،‮ ‬اختاروا كتابة كلمات للثورة علي أوراق وتعليقها علي تلك الشجيرات الصغيرة التي بدت واقفة بجوار عمر مكرم،‮ ‬هناك من اختار ان يشتري وردة،‮ ‬ليس لاعطائها لحبيبه،‮ ‬ولكن لوضعها بجوار صور الشهداء التي صمم‮ ‬لها مكان خاص بالقرب من المتحف‮ ‬‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل